روايات اسلام محمود يبحث عنها الكثير منا فقد يصعب توافر الخبرة والموهبة والصياغة الجيدة في كاتب روائي واحد، فحتى وإن كانت الموهبة فطرية إلى حد ما، إلا أن الخبرة والصياغة الجيدة للأحداث تتطلبان العديد من السنوات مع التمرس للتأكد من إتقانهما بشكل جيد.

إلا أن روايات اسلام محمود  أثبتت عكس ذلك، فعلى الرغم من حداثة سنه وكونه ليس بقديمًا في مجال كتابة الروايات الأدبية إلا أنه أصبح من أنجح من كتب فيها، فهو من ضمن كُتاب مشهورين من الشباب عرفو بأسلوبهم الجذاب في الكتابة.

فهو صاحب الأربعة والعشرين عامًا المتخرج من كلية الحقوق بجامعة طنطا استطاع من خلال أعماله الكتابية ومجموعة مؤلفاته أن يثبت أن هناك من الشباب والناشئين من يستحق المتابعة والتشجيع لتحقيق المزيد من النجاحات.

يذكر أن اسلام محمود هو أول من أبدع في صياغة التاريخ  على هيئة مجموعة من القصص الدرامية بأسلوب مميز في إطار مجموعة من المونولوجات والأشعار التي تساهم في دعم القضية التي يتناولها الكاتب.

وقد تخطت عدد روايات الكاتب اسلام محمود وأعماله الكتابية وكذلك مؤلفاته عدد الخمسين رواية، والتي بدأها برواية  مريضة بالسرطان ولكني اعشقها ثم أتبعها بعدد من الروايات أبرزهم هدوء و ورد وهذه الروايات يغلب عليها أحيانًا الطابع الرومانسي.

كما كان للكاتب مجموعة من الأعمال الكتابية التي حملت داخل طياتها الكثير من الإسقاطات السياسية منها  شهداء تحت الطلب وكتاب أخبار العمالقة في بلاد الكفالة وأخيرًا  سفر الأصفار، هنا يأتي دور السعي المستمر وراء تطوير الذات والعمل على اكتساب المزيد من المهارات.

فقد أكد اسلام محمود على ضرورة التطوير المستمر للذات، سواء من خلال دورات التدريبية أو الكورسات الأون لاين أو على الأقل قراءة الكتب والمقالات العلمية والأدبية وعدم الاكتفاء فقط بالمناهج التعليمية والانقطاع عن التعليم بمجرد انتهاء المرحلة الدراسية.

 

أشهر روايات اسلام محمود

 

تنوعت روايات اسلام محمود ما بين روايات طويلة وقصص قصيرة، ومن أبرز وأشهر روايات اسلام محمود  وقصصه القصيرة ما يلي:

 

رواية الغوازي سيرة آخر غوازي المحروسة لـ إسلام محمود

 

روايات الكاتب اسلام محمود

 

أول رواية في قائمة روايات اسلام محمود هنا سلط الكاتب من خلال هذه الرواية الضوء على حقبة أواخر القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر خاصة أثناء الاحتلال الفرنسي لمصر، حيث تناول الكاتب أبرز الأحداث المتعلقة بالحملة الفرنسية التي قادها نابليون بونابارت.

مع التركيز على ما حدث في مدينة القاهرة سواء كان كبيرًا أو صغيرًا آنذاك، وقد كشف الكاتب عن سر العلاقة الغامضة بين الجنود الفرنسيين وغوازي المحروسة في ذلك الوقت، حيث اتضح أنهم كانوا يعملون كوسطاء سياسيي يتم اللجوء إليهم من قبل أمراء المماليك المناضلين لطلب الدعم من قبل جيش نابليون.

وتدور أحداث القصة على لسان ابن أحد الغوازي الذي نشأ ووجد نفسه مدللًا ومحبوبًا من قبل الجميع، حيث استهل الكاتب بسرد أحد المونولوجات الفلسفية على لسانه، والذي تضمن مجموعة من الأفكار والمسائل الفلسفية المتعلقة بهذه الحقبة من تاريخ مصر.

وفي ظل هذه الظروف وصل إلى محمد علي باشا خبر الغوازي وتورطهم في معاونة الجيش الفرنسي المحتل، حيث أصدر فرمانًا فوريًا بنفي الغوازي نهائيًا إلى صعيد البلاد وعدم عودتهم مجددًا.

ثم تتوالى الأحداث في روايات اسلام محمود في إطار درامي فلسفي مميز، فعلى الرغم من واقعية الأحداث إلا أنها لم تخلو من الفكر الفلسفي وطرح العديد من المسائل المعقدة التي تحتاج إلى المناقشة والتفكير العميق.

يذكر أنه تم تناول العديد من الأحداث السياسية الهامة في هذه الحقبة منها المقاومة الشعبية بقيادة عمر مكرم وحسن العطار، حملة فريزر الشهيرة، بعثات محمد علي العلمية إلى الخارج، إحتفالية مذبحة القلعة التاريخية وغيرها من الأحداث الهامة، لذا تعتبر رواية الغوازي من أفضل روايات الكاتب اسلام محمود.

والمقولة التالية هي واحدة من أبرز الاقتباسات التي وردت عن الرواية ما يلي

كانت أمي أول وآخر الراقصات من النساء الحرائر في زمانها، التوثيق لا الفخر هو ما يدفعني لمثل هذا القول، وإن كنت أحمل بعضًا من الثاني في أعمق أحايين.

معلومات حول روواية من أفضل روايات الكاتب اسلام محمود ما يلي

  • اسم الرواية: الغوازي.
  • اسم الكاتب: اسلام محمود.
  • اللغة: العربية.
  • عدد الصفحات: 154 صفحة.
  • دار النشر: دار اكتب للنشر والتوزيع.
  • سنة النشر: 2020.

 

رواية بديعة لـ إسلام محمود

 

روايات الكاتب اسلام محمود

 

ثاني رواية في قائمة روايات اسلام محمود وتدور أحداث الرواية حول الطفلة بديعة بطلة القصة المعروفة باسم ريا وسكينة ودورها في كشف حقيقة الأمور في النهاية وكيف أنها من سلمتهم إلى السجن ببراءة ليس لها مثيل، وتعد هذه الروايات من افضل روايات الجريمة والغموض.

من المعروف أن ريا وسكينة كانا في بدايات القرن التاسع عشر، لذلك تناول الكاتب أهم الأحداث السياسية والإجتماعية التي حدثت خلال هذه الفترة داخل سياق الأحداث وتسلسلها بأسلوب مميز مع حبكة درامية فريدة، وقد أعجب الكثير من القراء بـ روايات اسلام محمود لما تتمتع به من إتقان ودقة في كتابة الأحداث.

  • اسم الرواية: بديعة.
  • اسم الكاتب: اسلام محمود.
  • اللغة: العربية.
  • عدد الصفحات: 200 صفحة.
  • دار النشر: دار اكتب للنشر والتوزيع.
  • سنة النشر: 2017.

 

 رواية إنسان ما قبل الديمقراطية لـ إسلام محمود

 

روايات الكاتب اسلام محمود

 

ثالث رواية في قائمة روايات اسلام محمودن كيف لو أنك كنت على متن سفينة صغيرة متجهة بك إلى إحدى الدول الغربية أو العربية بطريقة غير شرعية، وذلك بعد رأيت في أوطانك من الاضطهاد والظلم ما يكفي ليدفعك إلى الهروب منها حتى ولو كلفك هذا الأمر فقدان حياتك.

خلال هذه الرحلة القاسية تنظر بعين الحزن إلى بلادك نظرة أخيرة بعدما عانيت فيها الكثير إثر المشاكل الإجتماعية والإقتصادية والظلم الإجتماعي.

حيث تتناول الرواية قصة أحد الشباب المعارضين لنظام الدولة بعدما قرر الهجرة إلى إحد الدول الخليجية للعمل بها، ولكن رغم هجرته من الوطن إلا أنه ما زال متأثرًا بما حدث هناك من ذكريات تؤلمه وما رأى منها من انتهاكات حقوقية وسياسات القمع والاستبداد.

كل ذلك كان في إطار مجموعة من المشاهد المأسوية التي صورها الكاتب بأسلوب يجعل القارئ يشعر وكأنه هو البطل الذي تعرض لهذا الكم من الظلم والاضطهاد، وتعد الرواية من أفضل روايات اسلام محمود.

وأبرز ما ورد من الأقوال المؤثرة في روايات اسلام محمود خاصاً في رواية إنسان ما قبل الديمقراطية ما يلي

حين تنظر إلى نفسك بعين الآخرين تعمى.. كما عموا عنك وصموا سنوات عدة.. أما إذا نظرت إليك بعين نفسك فعندها سترى ما لن يراه أحد غيرك.. وسيظل الأمر كله لك وحدك في تحديد قبح أو روعة ما سوف ترى.

لا فرق كبير بين الشخص الشجاع والشخص الجبان الذي كنته قبل وقت قصير.. الجبان يستمع إلى مخاوفه ويتبعها.. بينما الشجاع يضعها جانبًا.. ويمشي إلى الأمام.. الخوف موجود يعرفه كلاهما.. الجبان يكون متأكدًا من النتائج أكثر من الشجاع الذي يقوم بمحاولة وهو يضع نصب عينيه احتمال النجاح أو عدمه.

بعض المعلومات عن الرواية

  • اسم الرواية: إنسان ما قبل الديمقراطية.
  • اسم الكاتب: اسلام محمود.
  • اللغة: العربية.
  • عدد الصفحات: 244 صفحة.
  • دار النشر: دار ملامح للنشر والتوزيع.
  • سنة النشر: 2008.

 

رواية سفر الأصفار لـ إسلام محمود

 

روايات الكاتب اسلام محمود

 

رابع رواية في قائمة روايات اسلام محمود، ما الشعور الذي يمكن أن يراود شخص تم إصدار الحكم عليه بالإعدام بعد أن تم التصديق على هذا الحكم ومن المفترض أن يتم تطبيقه خلال 48 ساعة فقط.

وحان الوقت لسؤاله عما يريد قبل أن يموت، فكانت هذه المرة الأولى التي يتم فيها سؤاله عما يريد، فهل من الممكن أن يضيع العمر بلا فائدة ولا هدف.

وهل هناك جدوى للسؤال عما يريد إذا كان مصيره الموت خلال عدة ساعات، فبماذا تفيد الأماني والأحلام في هذه اللحظة وما النفع من السؤال عما يريد إذا كان هذا الشخص قد عاش العمر منسيًا منبوذًا كالصفر على الشمال.

وعلى الرغم من تعدد أمثلة هذا الشخص سواء في زمننا الحالي أو الأزمان السابقة، فهم يعيشون ويموتون دون أن يلتفت إليهم أحدًا، حقًا إنه شعور مثير للحزن والشفقة أن تعيش طيلة عمرك وتموت وأنت تشبه الصفر الموجود يسار أي رقم.

سلط الكاتب الضوء من خلال هذه الرواية على ثلاثة نماذج من هذه الأشخاص ولكن في أزمنة مختلفة ومن أجيال متعددة، وعلى الرغم من أنه قد لا يبدو أن هناك ربط مادي بينهم، إلا أنهم متشابهين في الجانب المعنوي وهذا ما يتم اكتشافه أثناء قراءة الرواية.

ويذكر أن الرواية وردت فيها العديد من الجمل المعبرة ذات المعاني المؤثرة، أبرزها على سبيل المثال

أنفقت عمري يا سادة حتى تعلموا ماذا أريد، بلا طائل، أضعت حياتي يا سادة – ربما كانت ضائعة – حتى تفهموا ماذا أريد، بلا جدوى، إنني أريد ماذا.. ماذا يمكن أن أريد الآن.. وماذا ينفع أن أفعل.

التسلق كما السقوط سمو، الصعود هبوط إلى أعلى، ترى من أين أخذ العلو قيمة سامية، ومن أين أخذ السقوط ذلك الحضيض “وقلنا اهبطوا” .. ربما، ” يرفع الله الذين..” ، ربما الأمر يحتاج إلى.. تمرد من نوع جديد النزول لا يقل سموًا، الهبوط لا يعني الحقارة، السقوط لا يعني النهاية، كما يسمو الإنسان إلى الخطيئة.

الأشقياء لا يدخلون النار، يعيشونها على الأرض، وحين يتوبون، يموتون، فتتللقفهم الأعراف الأبدية داخل أمعاء جبل ينهب حواشيه العمران، أنعق وحدي، غراب على كتف فزاعة، تحوطه قراديس، الحقول الأعرافية، البعض من حولي يحط عن يميني، البعض عن شمالي، وحدي أشهد، وحدي أخلد وهكذا.

معلومات عن الرواية

  • اسم الرواية: سفر الأصفار.
  • اسم الكاتب: اسلام محمود.
  • اللغة: العربية.
  • عدد الصفحات: 96 صفحة.
  • دار النشر: دار الدار للنشر والتوزيع.
  • سنة النشر: 2006.

 

كما يوجد بعضًا من روايات الكاتب اسلام محمود الأخرى ومنها ما يلي

  • الغوازي.
  • ملاكي الحارس.
  • هدوء.
  • شهداء تحت الطلب.
  • أصحاب ولكن.
  • ورد.
  • أخبار العمالقة في بلاد الكفالة.
  • اليتيمة.
  • سودارس.
  • شيطان 4.

وإلى هنا نكون وصلنا معكم إلى ختام موضوعنا الذي تناولنا فيه روايات اسلام محمود، واسماء روايات جميلة للقراءة، حيث طرحنا لكم أبرز المعلومات عن الكاتب وأهم أعماله الكتابية التي قدمها، والتي تنوعت ما بين رومانسية وأدبية وسياسية أيضًا، نود أن يكون قد نال إعجابكم ما عرضناه من روايات اسلام محمود.

 

المصادر:

 

 

Mohamed Rasmy
Mohamed Rasmy

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر