أسامة عبد الرؤوف الشاذلي

الكاتب د. اسامة عبد الرؤوف الشاذلي، هو أستاذ جراحة العظام بكلية الطب بجامعة عين شمس، كما يعتبر أسامة الشاذلي هو أحد رواد جراحة القدم والكاحل في مصر والعالم العربي.

 صدرت روايته الأولى “أوراق شمعون المصري” عام 2012، ونشر عدة مقالات في الصحف في مجالات الأدب والتاريخ، كما أصدر كتابًا بعنوان “رحلة إلى يأجوج ومأجوج ولقاء مع ذي القرنين” عام 2012.

تصنيف رواياته: أدبية، تاريخية.

أسامة عبد الرؤوف الشاذلي

أول رواية: أوراق شمعون المصري.

تاريخ الميلاد: ١-١٢-١۹٧٤

الموقع الرسمي: لا يوجد.

التواصل الإجتماعي: فيسبوك

 

 

مشواره الأدبي

 

بدأ مشوار حياته مع كتاب “رحلة إلى يأجوج ومأجوج ولقاء مع ذي القرنين” إلى نُشرت عام ٢٠١٢، وناقش الدكتور اسامة عبد الرؤوف الشاذلي في الكتاب مكان وجود يأجوج ومأجوج، وكذلك مواجهة ذو القرنين بناءً على الأدلة الموجودة في القرآن الكريم في سورة الكهف، وسورة الأنبياء والأحاديث النبوية في ذلك.

فُضح في تأويلاته مضيفين أنه من خلال عرض تحليلات وآراء الفقهاء في تحديد مكانهم، يتضح في القرآن أن طلوع الشمس ووفقًا لتفسير الفقهاء للمصطلح هو من الواضح أنه من مكان لا تحجب فيه الشمس عن الأنظار، ولذا فمن المحتمل أن يكون هو القطب الشمالي.

وبحسب الشاذلي، فإن التفسيرات توحي بأن شعب الإسكيمو هم جيران يأجوج ومأجوج، الذين وصفهم القرآن في سورة الكهف بأنهم الأشخاص الذين لا يكادون يفهمون كلمة، لأنهم يتكلمون لغة غريبة.

كما ناقش الشاذلي نظريته حول واقع يأجوج ومأجوج، والتي تستند إلى القرآن الكريم والحقائق العلمية، مشيرًا إلى أن عبارات يأجوج ومأجوج، يأجوج مشتقة باللغة العربية من فعل أجج أي لإشعال النار،  أما مأجوج فعل الأجاج يدل على المياه المالحة للغاية.

ثم استنتج أن يأجوج ومأجوج يشيران إلى ظاهرتين طبيعيتين، وهما البراكين بناءً على المعاني اللغوية، بالإضافة إلى أن اسامة عبد الرؤوف الشاذلي أوضح أن المحنة العظيمة ليأجوج ومأجوج التي ستأتي في نهاية الزمان ليست أكثر من كارثة كونية كبيرة تندلع فيها أعداد كبيرة من البراكين في نفس الوقت، مصحوبة بفيضانات ضخمة في البحر والمحيطات تعرف باسم تسونامي.

تلك الفيضانات تغرق القرى والمدن والأراضي والبلدان، وتختفي الحياة بأشكالها المختلفة عبر جزء كبير من الأرض، باستثناء أولئك الذين شاء الله أن ينجوا من هذه الكارثة، كما ناقش د. أسامة الشاذلي سمات ذو القرنين في التسامح الديني والشجاعة والرحلات المتكررة والفتوحات الكبيرة من صفات ذو القرنين.

 

رواية أوراق شمعون المصري

 

كشف اسامة عبد الرؤوف الشاذلي في حديث  أن روايته عبارة عن عمل تاريخي درامي مؤلف من 638 صفحة، يروي أحداث تجول أطفال إسرائيل في سيناء أثناء خروجهم من مصر مع نبي الله موسى وكذلك الأحداث التي وقعت في سيناء في ذلك الوقت.

تتضمن الرواية دراسة كاملة للتاريخ اليهودي على أساس علم الآثار والتاريخ، بالإضافة إلى حقائق خروج اليهود من مصر في عهد فرعون وسنواتهم في فترة التجوال.

نبذة عن الرواية

 

تعتبر الرواية هي أول رواية للكاتب اسامة عبد الرؤوف الشاذلي إلى جانب دراساته المتخصصة في تاريخ الطب والأوبئة والأمراض المتوطنة، وتحتوي الرواية على أفكار فلسفية عميقة للغاية حول معنى الضياع في الحياة وأسطورة الأرض المقدسة، وكذلك معلومات عن الله والدين والشريعة في اليهودية.

تتناول قصة الرواية الانتقال إلى الحياة في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، حيث أنه كان هناك صبيًا صغيرًا يدعى سيمون المصري من أب يهودي وأم مصرية ينضم إلى النبي موسى عليه السلام في رحلته إلى الأرض المقدسة.

يواصل حياته خلال سنوات التجوال في سيناء بحثًا عن الأراضي المقدسة، لكنه معروف عند أبناء إسرائيل فيمر أزمات وتجارب، ويتابع قصصًا كثيرة يعيد روايتها.

تصنيف الرواية

 

هي عمل خيالي تاريخي، من سيقرأها سوف يعجب بها،  حيث كان شمعون المصري هو لقب سمعان بن زكريا بن روبن، نُفِّذَ في الليلة الأخيرة من الشهر التاسع، بعد ستين سنة من الخروج.

نالت رواية الدكتور اسامة عبد الرؤوف الشاذلي بشهرة واسعة، وأشاد بها عدد من الشخصيات العامة، حيث أنه تفاجئ بالرد الذي لم يكن يتوقعه حيث كان ينشر حلقات الرواية على صفحته الشخصية على Facebook.

كان تفاعل القارئ كبير للغاية، لكن لم يكن يتوقع أنه نوع معين من الجمهور الذي يتميز بالثقافة والاهتمام بشكل خاص بالمواضيع التاريخية.

كما أن الرواية كانت ناجحة جدًا بين الشباب، الذين لم يتخيل لهم أن دكتور أسامة لا يفضل كتابة هذا النوع من الروايات، وأنه غير مهتم بالأعمال الفلسفية أو الفكرية، وعبّر الشاذلي عن سعادته بإدراج الرواية ضمن هذه الفئة.

ما ألهمه لكتابة الرواية؟

 

يمكننا العودة إلى سبع سنوات إلى الخلف وإلى الوقت الذي كان يتم فيه التخطيط للرواية وكتابتها، ماذا لديك لتقوله عن ذلك الوقت؟ من أين أتى مفهوم الرواية؟ وأشار اسامة عبد الرؤوف الشاذلي إلى أن الموضوع استغرق أكثر من سبع سنوات لإكمالها.

حيث كان مهتمًا بمعرفة المزيد منذ ما يقرب من عقدين، كما كان يعتقد أن فترة السبع سنوات هي للأغراض الأدبية فقط، وبعد ذلك صدرت الحلقات الأولية للرواية في يناير 2014، وأصدرت الحلقات الأخيرة في يناير 2021.

تعليق الكاتب أسامة عبد الرؤوف الشاذلي على روايته

 

العمل ليس تاريخيًا بطبيعته فحسب، بل يستكشف أيضًا جوهر الدين وطبيعة العقيدة والبحث عن المعنى، كما أن الرواية لا تحتوي على مكوِّن تاريخي فحسب، بل تدرس أيضًا معنى الشرود الفردي والمجتمعي، وتقوم بالتركيز على جوهر الدين وطبيعة العقيدة والبحث عن الذات فضلًا عن معنى الفرد والجماعة.

بالإضافة إلى أن التجوال المجتمعي الذي كان بمثابة الشرارة التي دفعته لبدء كتابة الرواية، وأشار إلى أن الضياع المجتمعي أمر يحدث بشكل مستمر، كما مرت به شعوب مختلفة لكن بنو إسرائيل كانوا نموذجًا للضياع المجتمعي، لذلك نحلم جميعًا بمنقذ ينقذ المجتمع ويعبر إلى السعادة وكذلك البحث عن أرض الميعاد.

كما الدكتور اسامة عبدالرؤوف الشاذلي يوضح عن تجربته التي جعلته يؤلف الرواية قائلا:

“لقد منحتني الحياة فرصة للاقتراب والمعرفة أن الأرض تتقدس عندما يسود بها عدل السماء، ومع ذلك إذا ساد الظلم، فإن الأرض ملعونة ولا يستطيع بيت أو حجر على إنقاذها، بالإضافة إلى أنني اكتشفت أن الإنسان هو أعلى كائن على هذا الكوكب وأن الله يسعد عند سماع صوته”.

رأي الكاتب الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية على الرواية

 

أشاد الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية برواية أوراق شمعون المصري قائلاً عنها

“انتهيت من قراءة هذا العمل الروائي الملحمي الرائع، ورغم حبي لعالم الرواية إلا أنه على قائمتي من القراءات المستقرة، ليس مهم إذا كانت النسخ العربية والمترجمة، لكن هذه الرواية سوف تحتل مكانة خاصة في قلبي باعتبارها واحدة من أفضل الروايات التي قرأتها على الإطلاق، نتمنى التوفيق لك يا دكتور اسامة عبد الرؤوف الشاذلي”.

كتب أسامة عبد الرؤوف الشاذلي

مقالات عن أسامة عبد الرؤوف الشاذلي

لم يتم العثور على نتائج

لم يمكن العثور على الصفحة التي طلبتها. حاول صقل بحثك، أو استعمل شريط التصفح أعلاه للعثور على المقال.

iRead Team
iRead Team

فريق تحرير iRead

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر