شارلوت برونتي

شارلوت برونتي هي روائية وشاعرة إنجليزية ، وهي الأكبر بين أخوات برونتي الثلاث الذين نجوا حتى سن الرشد وأصبحت رواياتهم كلاسيكيات اللغة الإنجليزية المؤلفات.

وجود أفكار النضال من أجل الحرية الفكرية في زمانٍ ولى من ما يقرب مئتي عام هو ما خَلَّد اسم شارلوت برونتى حتى يومنا هذا. فالمُبهر حقا هو إدراك أن بعض الأفكار التي لازال بعضنا يكفر بها، ليست أفكار جديدة في زمنٍ حديث بل وليدة أحداث يصفها أبناء جيلنا و جيل أبائنا بالاضطهاد والرجعية. فهناك بعض العقول تظل ضيقة معتمة متمسكة بعادات تراكم عليها الأتربة مهما حاول الكُتاب دفع جدرانها. فهل يتشابه اليوم بالبارحة لهذه الدرجة مهما اختلفت أحداثه؟

تصنيف روايات الكاتب: خيال و شعر

شارلوت برونتي

شارلوت برونتي هي روائية وشاعرة إنجليزية ، وهي الأكبر بين أخوات برونتي الثلاث الذين نجوا حتى سن الرشد وأصبحت رواياتهم كلاسيكيات اللغة الإنجليزية المؤلفات.

وجود أفكار النضال من أجل الحرية الفكرية في زمانٍ ولى من ما يقرب مئتي عام هو ما خَلَّد اسم شارلوت برونتى حتى يومنا هذا. فالمُبهر حقا هو إدراك أن بعض الأفكار التي لازال بعضنا يكفر بها، ليست أفكار جديدة في زمنٍ حديث بل وليدة أحداث يصفها أبناء جيلنا و جيل أبائنا بالاضطهاد والرجعية. فهناك بعض العقول تظل ضيقة معتمة متمسكة بعادات تراكم عليها الأتربة مهما حاول الكُتاب دفع جدرانها. فهل يتشابه اليوم بالبارحة لهذه الدرجة مهما اختلفت أحداثه؟

تصنيف روايات الكاتب: خيال و شعر

من هي شارلوت برونتى؟ نشأتها وحياتها الخاصة

 

ولدت برونتى في عام 1816 و نشأت في العصر الڤيكتوري، الذي تميز بقوة اقتصاده و ازدهاره بعد الثورة الصناعية؛ مما أدى للقليل من التحسن في المعيشة لكل الطبقات. و لكن مع ذلك ثمة أشياء لا تتأثر و لا تتفتح إثر تلك الثورات. فظلت الطبقات الشعبية تعيش بأقل الأجور وظلت النساء لا يُسمح لهن بملاحقة أحلامهن لتحرقهن نار الشغف بلا مبالاة من المجتمع.

وكأنما يحق للمجتمع كتابة أقدارهن، و كل ما عليهن هو الاستسلام لها و تقبلها، في حال أننا مازلنا حتى يومنا هذا نرفض و نحارب هذه المفاهيم الاستبدادية. ولكون برونتى إمرأة من الطبقة الكادحة أمست الكتابة حليفتها. 

كانت المدرسة تجربة قاسية ومروعة لشارلوت و شقيقاتها، كنّ يُعاقبن لأدنى الأخطاء؛ حرمان من الطعام و إهانة دائمة من قِبَل المعلمات. وبسبب بعض الأمراض المنتشرة وعدم تدفئة الغرف ماتت واحدة من أقرب أصدقاء شارلوت إثر وباء التيفود الذي اجتاح المدرسة. أثرت هذه التجربة على شارلوت بشدة، تركت في صحتها النفسية آثارا لم يُمحيها الزمن؛ لذلك أخرجهن والدهن من المدرسة. 

تزوجت في عام 1854 من رجل  لم يشاركها حبها للكتابة، لكنها كانت سعيدة لكونها واقعة في الحب وتعيش حياة طبيعية كزوجة. بدأت كتابًا أخير أثناء حملها،ايما، و لكنها توفت في 1855 إثر وعكة صحية، تاركة لنا سيرة و مؤلفات مؤثرة في الكثير من الأجياللتؤكد أن التفكر واحترام الاختلافات التي يقدمها لنا الزمن ما هي إلا بوابة لمستقبل آتٍ لا محال.  

 

ما ألهمها لتصبح كاتبة؟

 

بعد العودة للمنزل تعودت شارلوت خلق القصص والعوالم مع أختها كنوع من أنواع مواكبة أحداث المدرسة أو الهروب منها؛ فالصحة النفسية في تلك الأزمنة لم تكن مفهومة ومُقدرة. لذلك، كان الناس يحاولون نسيان ما مروا به ظناً أن هذا سينهي الموضوع. ولكن مع الوقت تحولت هذه الهواية الى شغف يدفع شارلوت للاستمرارية وللدفاع عن حريتها وأفكارها ومجابهة الظلم والاستبدادية ضد النساء والطبقات البسيطة. 

ولكن بعدما مرض والدهن قررت شارلوت استكمال دراستها والعمل كمعلمة في المدرسة ذاتها لتساعد عائلتها. و لكنها في سنتها الأخيرة في المدرسة انتهت من أول قصة قصيرة لها. مع الوقت قابلت شارلوت شخصيات ألهمتها لتكتب عنهم في روايتها الشهيرة جين ايير.

تحقق حلمها بعد فترة ولكن مجابهة مجتمع يعتقد أن المرأة لن تنجح في الحياة العملية ليست بشيء سهل، لذلك قررت الأختان شارلوت و آن برونتى أن يستخدما اسمان لرجال حتى تزداد مبيعات رواياتهن ودواوينهن الشعرية. سعت شارلوت برونتى لِتنشر دواوين شعرها تحت اسم ‘كورير أكتون بيل’ حتى تتمتع باحترام و تقبل مؤقت من المجتمع و تحملت هي تكاليف النشر.

 

مشوار شارلوت برونتى الأدبي

 

حالف صبر شارلوت حتى أصبحت كاتبة كما كانت تتمنى، وتُعتَبَر رواياتها من الأعمال المؤثرة التي مازالت تنبض حتى اليوم. نُشر لها خمس روايات غير القصص القصيرة والدواوين الشعرية ولكنها اشتهرت برواية جين ايير ’ التي يدعي البعض أنها قصة حياتها. لا يهم، سواءً كانت قصة حياتها أو لم تكن، أيقلل هذا من المشاعر المدفونة بين سطور شارلوت، هل يقلل من واقعية معاناتها التي يشاركها بها الكثيرون فيها في ذاك الزمن؟ 

 شبهتها ‘جورج إيليوت’ ببطلة الرواية قائلة: “خادمة صغيرة، لكن تملك شغف غير معقول!’

جين ايير ’ التي تروي فيها شارلوت برونتى قصة خادمة يتيمة منذ الصغر ومآسي حياتها وقصة حبها يتعارض مع افتراضات الناس بأن النساء العاديات أو الفقيرات ليس لديهن الحياة الداخلية الغنية والشغف الموجودان في رواية جين ايير.

تم التعرف عليها بأنها محاربة قوية، فهي تقدم بطلة تقاوم الظلم الاجتماعي وعدم المساواة بين الجنسين. نظرًا لأن هذه المشكلات لا تزال دون حل، جين ايير تلهمانا للمطالبة بما نستحق حقا وكأنها تتواصل معنا عبر الأزمنة لتشجعنا وتؤكد لنا أن ما نطالب به هو حقنا لا غير! هذه الرواية تعبر عن فن معاصر يتصدى لكل ما تحمله رياح الزمن من مفاهيم تسلب الحقوق.

 

اقتباسات شارلوت برونتى

 

“أفضل دائما أن أكون سعيدا على كرامتي.”

“أيها القارئ، لقد تزوجته!”

“لا أعتقد يا سيدي أن لك أي حق في أن تأمرني لمجرد أنك أكبر مني أو لأنك رأيت الكثير من العالم أكثر مما رأيته: تعتمد مطالبتك بالتفوق علي استخدامك لوقتك وخبرتك.”

“لكن الحياة معركة: أتمنى أن نكون جميعا قادرين على خوضها جيدا!”

 

روايات شارلوت برونتى

 

أسماء الروايات

 

  • جين ايير.
  • شيرلي
  • ڤيليت.
  • الأستلذ.
  • إيما.
شارك

مقالات اخري

فرانز كافكا

رحاب هاني

أحمد بهجت

شارك

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر