هيثم دبور

هيثم دبور هو كاتب، صحفى، سيناريست، وشاعر من مواليد مايو عام ١٩٨٦. تخرج في كلية الإعلام، جامعة القاهرة وبدأ مسيرته كصحفي في جريدة “المصري اليوم”. له العديد من المؤلفات مثل ديوان “ومن بعدها”، ديوان “بكرة مش مهم الساعة كام”، وديوان “إشى خيال”.كما له كتاب ساخر بعنوان “أول مكرر” وآخر بعنوان “مادة 212″، بالإضافة إلى روايات مثل “صليب موسى” و”حظر نشر”.

على جانب آخر له أفلام قصيرة مثل “بهية” و”فردى” وأفلام روائية طويلة مثل “فوتوكوبي”، “عيار نارى”، و”وقفة رجالة” وحاز على العديد من الجوائز كسيناريست. “هيثم دبور” له أيضًا مساهمات في عدة برامج شهيرة في التليفزيون والراديو حيث أنه كان من ضمن كتّاب وفريق إعداد برامج مثل “الخيمة”، “شبابيك”، “البيت بيتك”، “SNL بالعربي في أول ثلاثة مواسم”.

 

تصنيف رواياته: جريمة – إثارة

كتب هيثم دبور

مقالات عن هيثم دبور

من هو هيثم دبور؟ 
هيثم دبور

عدد مؤلفاته: 12

أول عمل كتابى: ديوان شعر وبعدها.

تاريخ الميلاد: مايو ١٩٨٦م

الموقع الرسمي: https://www.haithamdabbour.com/

التواصل الإجتماعي: : فيسبوك، إنستجرام

من هو هيثم دبور؟ نشأته وحياته الخاصة

ولد هيثم دبور فى القاهرة فى مايو عام ١٩٨٦. تخرج فى كلية الإعلام جامعة القاهرة. بدأ العمل بالصحافة منذ تخرجه فى جريدة “المصرى اليوم”. متزوج من سارة سند التي تعمل أيضًا في مجال الإعلام وله منها طفلين وهما زين ورشيد.

 

ما ألهمه ليصبح كاتباً؟ 

 

كأى كاتب، كان هيثم دبور دائمًا شغوفًا بالقراءة وكان مهتمًا بالوسط الثقافي. كما أنه كان من أشد المتابعين عن كثب لصناعة الكتب والنشر فى العالم العربى. 

 

رغم دراسته فى كلية الإعلام وعمله بالصحافة منذ تخرجه إلا أن ذلك لم يمنعه عن نشر أعمال كتابية له حيث نشر له منذ عام ٢٠٠٥ حتى عام ٢٠٢٠ ستة دواوين شعرية وكتابين ساخرين ومجموعتين قصصيتين ورواية وذلك بجانب أعماله السينمائية والصحفية.

 

 

مشوار هيثم دبور الأدبي

 

بدأ هيثم دبور مسيرته الأدبية حين تخرج في كلية الإعلام جامعة القاهرة وعمل كصحفي فى البداية فى جريدة “المصرى اليوم”. 

اتجه هيثم بعدها للمواقع الصحفية الإخبارية وعمل بها، كما أنه شارك فى إنشاء موقع إخباري صحفى وحاز الموقع على جائزة “مصطفى وعلى أمين” لأفضل موقع إخباري صحفي في 2013. كان قد بدأ فى نشر كتب له وكان أول ما شر له هو ديوان بالعامية المصرية “وبعدها”.

وبعد الديوان بعامين نشر آخر بعنوان “بكرة مش مهم الساعة كام” وبعدها بعامين نشر كتاب تعليمي ساخر مع دار الشروق “أول مكرر” وبعدها بعام نشر كتابين وهما ديوان “أزمة منتصف العمر ٢٣  سنة” وكتاب دستور ساخر ” مادة ٢١٢“. نشر له من بعدها ديوانين “حالة المصري.. بشر وبواقى حياة” و”يأكلهن سبع عجاف” ومجموعتين قصصيتين “ضهر الفرس” و”إشى خيال” وكذلك ديوان “إن jazz التعبير”. 

فى 2020، نُشرت له روايته الأولى مع دار الشروق وهى “صليب موسى” وجعلت الناس تلتفت لموهبة هيثم فى الكتابة الروائية. أعقبها روايته الثانية “حظر نشر” في 2021 مع دار الشروق.

 

لقاء هيثم دابور مع منى الشاذلي 

 

 

الجوائز والتقديرات

 

حصل الكاتب هيثم دبور على العديد من الجوائز من أشهرها :

  • نال سيناريو فيلم “عايش” جائزة ساويرس لأفضل سيناريو لم يتم إنتاجه بعد عام ٢٠١٦.
  • فاز فيلمه التسجيلي “تحرير ٢٠١١ ” بجائزة اليونسكو من مهرجان فينيسيا وأفضل فيلم في مهرجان أوسلو.
  • حصل على جائزة “مصطفى وعلى أمين” عن أفضل موقع إخباري صحفى عام ٢٠١٣.
  • حصل على جائزة القائمة القصيرة لجائزة ساويرس عن فيلم “فوتوكوبي” ٢٠١٤.
  • حصل في عام ٢٠١٤ على جائزة أحمد فؤاد نجم عن ديوانه “يأكلهن سبع عجاف”.
  • حصل فيلمه الأول “فوتوكوبي” على نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربي عام ٢٠١٧.

محطات مميزة في حياته

 

  • بداية مسيرته الكتابية: 

فى عامه التاسع عشر، نشر هيثم دبور أول ديوان له مع دار هلا وكانت تلك أولى الخطوات في مسيرته الأدبية. ومن بعدها بدأ بنشر العديد من الدواوين الشعرية بالعامية المصرية، والكتب الساخرة وذلك بجانب دراسته فى كلية الإعلام وعمله فى الصحافة الإخبارية.

  • اتجاهه للأعمال السينمائية:

بجانب الصحافة والكتابة، كان هيثم شغوفًا بالسينما. بدأ كمعظم صناع السينما والكتاب بفيلم تسجيلى عام بعنوان “تحرير :الطيب والشرس والسياسى” وكان يتحدث عن ثورة يناير التى حدثت ذلك العام.

اتجه من بعدها للأفلام القصيرة وقدم العديد منها مثل “بهية” و”ماتعلاش عن الحاجب” الذى حقق نجاحًا كبيرًا فى عدة مهرجانات. كانت القفزة الكبيرة بالنسبة لهيثم هي تفكيره فى أول فيلم روائى طويل له وهو “فوتوكوبي” وتعد قصته فريدة من نوعها فى السينما المصرية فهو يتناول قصة حب بين اثنين من كبار السن وقام ببطولة الفيلم النجم محمود حميدة والنجمة شيرين رضا.

قام بعدها بكتابة فيلم “عيار نارى” بطولة مجموعة من النجوم الشباب مثل أحمد الفيشاوى، أحمد مالك، ومحمد ممدوح. وآخر أعماله هو فيلم “وقفة رجالة” والذى عاد به إلى فكرة الأبطال كبار السن، فهو من بطولة نخبة من النجوم مثل ماجد الكدوانى، وسيد رجب.

  • طريقته المبتكرة فى الدعاية لكتبه: 

يعد هيثم دبور أول من بدأ استخدام الإعلانات الدعائية والكليبات للترويج لكتبه حيث يعد هو أول من قدم إعلانًا مصورًا لكتابه “أول مكرر”. كما قدم كليبات مصورة قبل صدور ديوانه “أزمة منتصف العمر ٢٣ سنة” وقد أخرج كريم الشناوى تلك الكليبات.

قدم كذلك فيلمًا تسجيليًا مصاحبًا لكتابة “مادة ٢١٢” وقد عُرض الفيلم في عدة قنوات فضائية مثل بى بى سى ودريم كما عرض في عدة مهرجانات وتمت ترجمته للإنجليزية.

في نفس السياق قامت دار الشروق مع “هيثم” بتجربة فريدة من نوعها فى الوطن العربى وقتها حيث قامت بعمليات بيع مسبقة وحجز مسبق لكتاب ” مادة ٢١٢” كما يحدث فى الخارج. نجحت التجربة مما جعل دار الشروق تكرر تلك التجربة مرارًا وتكرارًا مع عدة كتب.

  • اتجاهه للكتابة الصحفية الإلكترونية: 

عمل هيثم دبور منذ تخرجه فى جريدة “المصرى اليوم” ولكنه دائمًا ما كان يتطلع للأفضل ولأفكار أكثر ابتكارًا، فاتجه للصحافة الإلكترونية والتى لم تكن وقتها ذات صيت أو صدى حيث كان الناس لا زالوا يفضلون معرفة أخبار العالم من حولهم من خلال الصحف والمجلات الورقية. بعد ذلك، قام بالمشاركة فى تأسيس موقع إخبارى صحفى وقد حقق الموقع رواجًا ونجاحًا كبيرًا حيث أنه حاز على جائزة “مصطفى وعلى أمين” لأفضل موقع إخبارى صحفى وقتها.

اقتباسات هيثم دبور

 

– “المدرسة هي المكان الوحيد الذي تسبقه لافته تحذيرية احذر مدرسة”

“يقتل النسيان غالبًا الإحساس بالتعاطف”

“بصارع في الوجود نفسي لتغلبني لهغلبها وفي الحالتين.. أنا الخسران”

“الطلبة يقفزون خارج أسوار المدرسة فى الثانوية.. ويحاولون إلهاء الأمن لدخول أسوار الجامعة”

“نحن نحارب من أجل رواية تاريخية، نصدقها، نؤمن بها، وتعطينا الشرعية، الضمير المستريح لسفك دماء من لا يؤمنون بتلك الرواية، أو لأن روايتهم تتعارض مع روايتنا التاريخية، حينئذ يجب طمسها، ولا تطمس رواية إلا بموت كل رواتها يا بني”

 

أعماله خارج العالم الأدبي

 

  • عمل هيثم فى التليفزيون والراديو حيث كان من ضمن كتّاب العديد من البرامج والتي ذاعت شهرتها وقت عرضها وحققت الكثير من النجاح مثل برنامج “الخيمة” الذى عُرض فى رمضان ٢٠٠٧ وكذلك برنامج “شبابيك” والذى ظل يعرض على شاشة التلفاز لأكثر من عامين.
  • بعد انتهائه من برنامج “شبابيك”، اتجه للعمل فى برنامج “الكنز المفقود”، كما أنه شارك فى كتابة برنامج “نشرة أخبار الخامسة والعشرون” فى موسمه الثانى وبرنامج “الكابوس- سيد أبو حفيظة” فى موسمه الثالث.
  • عمل أيضًا فى برنامج “البيت بيتك” عام ٢٠٠٩ وأيضًا برنامج “شيكا بيكا” فى الموسمين الأول والثانى وبرنامج “SNL بالعربى” فى مواسمه الثلاثة.
  • شارك “هيثم” فى التطوير الذى حدث لمحطة “نجوم إف إم” وقد ساعد فى وضع الشكل الجديد لها.
  • يعد هيثم من أهم كتّاب السيناريو الشباب حيث له العديد من الأفلام القصيرة مثل “بهية” و”فردى” و”ماتعلاش عن الحاجب” كما أنه شارك فى معالجة وإعداد فيلم تسجيلى بعنوان “تحرير ٢٠١١” وحصل حصل على جائزتين.
  • كما أن له أفلام سينمائية شهيرة وحققت رواجًا كبيرًا فور صدورها مثل “فوتوكوبى” الذى حاز على نجمة الجونة الذهبية، “عيار نارى”، و”وقفة رجالة”.

 

أسماء بعض مؤلفاته:

  • ديوان “وبعدها” –دار هلا- ٢٠٠٥
  • ديوان بكرة مش مهم الساعة كام” –دار ملامح٢٠٠٧
  • كتاب ساخر “أول مكرر” –دار الشروق- ٢٠٠٩
  • ديوان “أزمة منتصف العمر ٢٣ سنة” –دار العين- ٢٠١٠
  • كتاب ساخر مادة ٢١٢” –دار الشروق٢٠١٠
  • ديوان حالة المصرى: بشر وبواقى حياة” –الدار المصرية اللبنانية٢٠١١
  • مجموعة قصصية ضهر الفرس” –دار الشروق٢٠١٢
  • ديوان يأكلهن سبع عجاف” –دار الشروق٢٠١٤
  • مجموعة قصصية إشى خيال” –دار الشروق٢٠١٥
  • ديوان إن jazz التعبير” –دار الشروق٢٠١٧
  • رواية صليب موسى” –دار الشروق٢٠٢٠
  • رواية “حظر نشر” – دار الشروق- ٢٠٢١

أشهر شخصية فى رواياته:

المصور الثلاثينى بهيّمن رواية صليب موسى“.

كتب هيثم دبور

مقالات عن هيثم دبور

لم يتم العثور على نتائج

لم يمكن العثور على الصفحة التي طلبتها. حاول صقل بحثك، أو استعمل شريط التصفح أعلاه للعثور على المقال.

إنجي طارق
إنجي طارق

نبذة عنى : من مواليد القاهرة … حاليًا ، فى الصف الثالث الثانوى … بدأت الكتابة عام 2016 ثم انضممت لأسرة المعتكف الكتابى … نشر لى منذ حينها عددًا من القصص القصيرة فى عديد من المجموعات القصصية ورواية قصيرة عام 2017 مع دار ليان للنشر والتوزيع …

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر