فن الحرب

سون تزو

أطروحة عسكرية تم تأليفها باللغة الصينية في القرن السادس قبل الميلاد باللغة الصينية من قبل قائد عسكري تاريخي كان يعيش في مملكة " تشي" استطاع أن يقود ثلاثون ألف جندي الى مملكة " تشو" المجاورة وعاصمتها " ينج" ويسيطر عليها هازما جيش أعدائه الذي بلغ عدد مائة وعشرين ألف جندي

احصل علي نسخة

نبذة عن فن الحرب

“إن كنت تعلم قدراتك وقدرات خصمك، فما عليك أن تخشى من نتائج مئة معركة. وإن كنت تعرف قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك، فلسوف تعاني من هزيمة ما بعد كل نصر مُكتسب. أما إن كنت تجهل قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك.. فالهزيمة المؤكدة هي حليفك في كل معركة.” Sun Tzu

فن الحرب أطروحة عسكرية تم تأليفها باللغة الصينية في القرن السادس قبل الميلاد باللغة الصينية من قبل قائد عسكري تاريخي كان يعيش في مملكة ” تشي” استطاع أن يقود ثلاثون ألف جندي الى مملكة ” تشو” المجاورة وعاصمتها ” ينج” ويسيطر عليها هازما جيش أعدائه الذي بلغ عدد مائة وعشرين ألف جندي لكنه كان يفتقد الى فنون الإدارة والقتال،

حيث قام ” صن” بتلخيص قواعده العسكرية في تلك الأطروحة لتكون كتاب ” فن الحرب” الذي ترجم الى تسع وعشرين لغة واستخدم قواعده العديد من القادة، فقد استعان به ” نابليون بونابرت”، وتم الاستعانة من قبل بعض الزعماء مثل الزعيم الصيني “ماو تسي تونج” ،

كما حمله كل جندي ذهب إلى حرب في ١٩٩١ مستعينا بإرشاداته بناء على تعليمات القيادة الأمريكية، وقد ترجم الكتاب أكثر من مرة الى اللغة العربية وطبع منه عدة نسخ منها نسخة ” سمير الخادم” الذي قدمها مع ” مؤسسة دار الريحاني للطباعة” ، ونسخة ” محمود حداد” مع دار القدس ، كما حرصت دار ” نهضة مصر ” على طباعة الكتاب في عام ٢٠١٨ حيث تصدر الرقم الأعلى في المبيعات.

يتكون كتاب فن الحرب من ثلاثة عشر فصلا تم وضع خلالهم استراتيجيات وتكتيكات الحرب، الفصل الأول يتكلم عن وضع الخطط حيث أوضح ” صن” أن وضع الخطة الصحيحة هي أول خطوات النجاح في المعركة ولابد أن تتم عن دراسة متكاملة خاصة عن مقدار قوة العدو أمامك،

الفصل الثاني ” شن الحرب” الذي أوضح ” صن” أن من أساسيات نجاح الحرب أن تكون خاطفة حاسمة و أن تهاجم عدوك سريعا دون إعطاء فرصة للمقاومة، الفصل الثالث ” الهجوم المخادع” وقد شرح ” صن” في هذا الفصل العديد من الخطط والاستراتيجيات التي يجب تنفيذها أثناء الحرب،

الفصل الرابع ” الترتيبات التكتيكية” تقدير الوضع، تقدير الإمكانات، الحسابات، التقييمات، حسابات النصر ذلك ما تم ذكره في الفصل الرابع، الفصل الخامس ” القوة والزخم” هناك أنواع للقوة منها القوة المباغتة، القوة العادية متى يتم استخدام كل منهما وأين موقع استخدامهم في المعركة ،

الفصل السادس تكلم فيه عن ” النقاط القوية، النقاط الضعيفة ” في المعركة وكيف يتم استغلال النقاط القوية لنا والنقاط الضعيفة لدى العدو، ” المناورة في التقدم” هو ما تحدث عنه الفصل السابع حيث كان يرى ” صن” أن الحرب خدعة وخطة ماكرة لا يكسبها سوى الأذكياء المهرة، الفصل الثامن ” التغير في التكتيك” حيث أن تكتيكات الحرب من أهم استراتيجيتها وعلينا أن نضع في الاعتبار دائما أن العدو من الممكن مهاجمتك أي وقت وعليك أن تكون مستعدا،

الفصل التاسع ” الجيش في السير” وهو يتكلم عن مدى أهمية إجراء استطلاع دقيق قبل تحرك الجيش، الفصل العاشر ” الأرض” تكلم فيه عن تصنيفات الأرض ومدى تطابقها للخطة العسكرية، الفصل الحادي عشر” الأوضاع التسعة المتعلقة بالأرض” وهو يتكلم عن أنواع أرض وكيفية التعامل معها حيث صنفها إلى أرض ” انتشار، سهلة، متنازع عليها، مواجهة، مسيطرة، ذات عوائق، محاصرة، مميتة”،

ويتكلم الفصل الثاني عشر عن ” الهجوم بالنار” حيث حددها ” صن” في خمس طرق للهجوم بالنار ومنها إحراق” المعسكرات، الغلال، مستودع العتاد، الترسانة، معبر النقل” ويأتي الفصل الثالث عشر والأخير ليتكلم عن استخدام الجواسيس ويوضح أنواعهم وكيفية التعامل معهم حيث قسم” صن” العملاء السريين إلى ” عملاء محليون، عملاء الداخل، العملاء المزدوجين، عملاء يضحى بهم، العملاء الأوابون”

فن الحرب هو كتاب اقتناه كافة الزعماء والقادة حين كان مبلغهم الانتصار وهدفهم الزعامة وأملهم الفوز في المعركة حيث جعل من صفحاته نبرات تنطق بخطة الانتصار لتكون كلمات فن الحرب.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب مشابهة

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر