كعب عمل

حسن عبد الموجود

من خلال كتاب كعب عمل يتناول الأديب والكاتب الصحفي حسن عبدالموجود، بعينه اللاقطة و أسلوبه المتفرد و جهده الكبير، قصة اثنى عشر أديباً و شاعراً وفناناً، بشكل أدبي عذب ورقيق، له روح الصحافة الاستقصائية، فخرج الكتاب الموجود بين أيدينا ليكلمنا عن هؤلاء الأدباء و سعيهم لتوفير لقمة العيش بعيداً عن موهبتهم و فنهم.

احصل علي نسخة

نبذة عن كعب عمل

في كتاب كعب عمل، لعل الحديث عن الأدباء و الوظيفة يستجلب لمخيلتنا جميعاً الموظف الأعظم في تاريخ الأدب العربي، نجيب محفوظ، الأديب النوبلي، صاحب السجل الوظيفي الذي قُتل بحثاً و صدرت عدة كتب تتحدث عنه و تحكي سيرته الوظيفية و كيف أثرت على أدبه و على طريقة عيشه،

حيث ظل بالوظيفة طيلة فترة حياته حتى خرج إلى المعاش في سن الستين، و كان يرى أن الوظيفة تمثل له نوعاً من الأمان المالي أمام أموال الأدب و السينما الغير مستقرة، و لكن ماذا عن باقي الأدباء؟، هل فكر أحد في تناول حياتهم الوظيفية في بحث أو تقرير استقصائي لمعرفة مدي تأثير ظروف الحياة الوظيفية على منتجهم الأدبي وحياتهم الفنية؟

حسناً، يتناول هنا الأديب و الكاتب الصحفي حسن عبدالموجود، بعينه اللاقطة و أسلوبه المتفرد و جهده الكبير، قصة اثنى عشر أديباً و شاعراً وفناناً، بشكل أدبي عذب ورقيق، له روح الصحافة الاستقصائية، فخرج الكتاب الموجود بين أيدينا ليكلمنا عن هؤلاء الأدباء و سعيهم لتوفير لقمة العيش بعيداً عن موهبتهم و فنهم.

لعل أشهر من تناولهم كتاب كعب عمل هو الأديب : إبراهيم أصلان، حيث أفرد له الكاتب عدة صفحات بل و قام بمحاورة معاصريه و ذهب إلى مكان عمله في (مكتب التليغراف الدولي) بـ (هيئة الاتصالات السلكية و اللاسلكية)، حيث استلهم منه أحداث روايته الشهيرة (وردية الليل)، وبروح الباحث عن الحقيقة ظل يبحث (حسن عبدالموجود) عن أصول قصته و بأسلوب توثيقي يحاور زملائه بالعمل،

و يجوب في نفس المواضع التي كان يمشي فيها (أصلان) و قد كان دليله خلال بحثه الأديب الكبير (يوسف شعبان)، و الذي رافق أصلان لفترة من حياته خلال عمله بنفس الهيئة، و كان يجتر معه الذكريات واللقاءات البعيدة و الجلسات الودودة بين (أصلان) و مصاحبيه فيروون حكاياتهم عنه ويشهدون بكفائته الوظيفية.

إبراهيم أصلان (3 مارس 1935 – 7 يناير 2012) هو أديب مصري من أشهر أعماله رواية (مالك الحزين) و التي تحولت إلى فيلم روائي طويل شهير بعنوان (الكيت كات) بطولة محمود عبد العزيز و إخراج (يسري نصر الله).

و أيضاً من أشهر الشخصيات الأدبية التي تناولها كتاب كعب عمل هو الأديب د. (عادل أسعد الميري) صاحب التاريخ الوظيفي الحافل، حيث يقول خلال الحوار معه أنه تنقل بين العديد من الوظائف كالطب وعزف الجيتار والترجمة و الإرشاد السياحي والكتابة الأدبية وغيرها من المهن التي أثرت في تكوينه و صنعت منه ما هو عليه الآن.

عادل أسعد الميري (مواليد 1953) أديب و مترجم مصري من أشهر أعماله (كل أحذيتي ضيقة، خيوط أقمشة الذات، ترجمة رواية الدهشة، ترجمة رواية حانة العادات).

وأيضاً الأديبة (سلوى بكر) حيث كانت تعمل مفتشة تموين في مصلحة (الموازين و الدمغة) بعد تخرجها في كلية التجارة، قسم إدارة الأعمال، جامعة عين شمس و تحكي عن عدة مواقف حدثت معها خلال حياتها الوظيفية القصيرة قبل أن تتفرغ إلى الأدب، منها أن أحد البائعين قام بتهديدها بأنه سيشوه وجهها ب(مية النار) لأنها حررت ضده محضر غش و تلاعب بالميزان،

و نفذت بالفعل المحضر و لكنها ندمت حين عرفت بعد ذلك أنه كان مسجل خطر ومسجون وكان لتوه خارجاً من السجن و كان يحاول أن يبدأ حياته بشكل شريف، العديد من المواقف الأخرى التي ألهمتها قصص وحكايات صاغتها في رواياتها.

سلوى بكر (ولدت في القاهرة سنة 1949) هي روائية وناقدة مصرية، من أشهر أعمالها و التي يدور معظمها في فترات تاريخية قلما يتكلم عنها أحد: البشموري، كوكو سودان كباشي، العربة الذهبية لا تصعد إلى السماء، أدماتيوس الألماسي.

ثم يحدثنا حسن عبدالموجود بأسلوبه الجزل عن كواليس لقاءه بالكتاب الآخرين، و ينقل الحوارات التي دارت بينه و بينهم بحيوية ومس من الشجن حين يسترجعون فترات ماضية من حياتهم ووظائف مارسوها في زمن ما، و شخصيات كانت بالنسبة لهم معلمة و ملهمة بل و ساعدتهم على تنمية موهبتهم و صقلها بشكل أذهلهم هم شخصياً وساهم في دعم مسيرتهم الأدبية،

و كيف أن بعض منهم كان يرى في الأدب ملجأ و مهرب من الحياة الوظيفية المملة والرتيبة فحققوا فيه أمانيهم بعيداً عن واقعهم الرتيب، و هؤلاء الأدباء هم 🙁 محمد سليمان، محمد إبراهيم طه، سعيد نوح، مريم الساعدي، فتحي عبد السميع، زياد خداش، أحمد طه، هناء نصير، مصباح المهدي).

حسن عبد الموجود هو روائي وقاص، من مواليد أكتوبر 1976، صدر له: (رواية البشر والسحالي، مجموعة قصصية: حروب فاتنة، مجموعة قصصية: السهو والخطأ، رواية عين القطة)، وحصل على عدة جوائز مثل جائزة ساويرس، جائزة يوسف إدريس، جائزة دبي للصحافة الثقافية، جائزة نقابة الصحفيين المصريين

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب حسن عبد الموجود

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر