أعلنت دار العين للنشر والتوزيع عن صدور الطبعة الثانية من كتاب  دعاة عصر السادات للكاتب وائل لطفي بمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب.

وتتوافر في معرض مكتبة الإسكندرية حيث أعلنت عن مشاركتها في معرض مكتبة الإسكندرية للكتاب الذي يقام في الفترة بين ١٦ أغسطس وحتى ٣٠ أغسطس.

وأعلنت عن هذه الرواية معلقة:

هذا كتاب شديد الأهمية لأنه يتناول ظاهرة الدعاة في عصر السادات، وهي الظاهرة التي أنتجت ما بعدها من أجيال جديدة من الدعاة قد تختلف في المظهر، ولا تبتعد عن الجوهر. الكتاب تأليف الصحافي والكاتب وائل لطفي، وعنوانه الفرعي «كيف تمت صناعة التشدد في مصر».كيف كانت الظاهرة في إطار حملة كبيرة على التيارات الاشتراكية والناصرية والليبرالية، اشتركت فيها دول عربية مثل السعودية وقتها، ودول خارجية مثل أمريكا، ويقدم الأدلة على ذلك، وفي رعاية الدولة المصرية نفسها.

عن الكتاب:

ينطلق هذا الكتاب من فكرة رئيسية وهى؛ أن كل الدعاة الجماهيريين الذين عرفتهم مصر، وأصبحوا نجومًا منذ السبعينات حتى الآن، مروا بعضوية جماعة الإخوان المسلمين، واستمروا فى التبشير بأفكارها حتى بعد خروجهم منها.. يرصد الكتاب بدايات تحول المجتمع المصرى نحو الأسلمة فى السبيعينات، وملامح العلاقة بين الرئيس السادات وبين جماعة الإخوان.. كما يرصد قصص صعود وخطاب دعاة السبعينات المشاهير مثل، الشعراوي وكشك والغزالي وعبد الحليم محمود والسيد سابق، ومؤسس جماعة التبليغ والدعوة، إبراهيم عزت، والشيخ المحلاوي، الذي دخل في مواجهة درامية وغامضة مع الرئيس السادات.. كما يُعد الكتاب محاولة للغوص في الجذور التي تمت زراعتها في السبعينات، وأثمرت ثمارها فيما تلى من سنوات، حتى صعود الإخوان إلى كرسي الحكم في مصر.. ما الذي جرى في السبعينيات؟ هذا ما يحاول الكتاب الإجابة عنه.
نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر