حكايات مصرية جداً

هشام الخشن

كتاب لهشام الخشن صدر عام 2010 عن دار نشر المصرية اللبنانية، يضم حكايات واقعية لشعب عريق وأصيل، فهي حكايات مصرية جداً.

احصل علي نسخة

نبذة عن حكايات مصرية جداً

وقع بين يدي حكايات مصرية جدًا، ووجدت على الغلاف ختم الطبعة السادسة، وكما يقولون في تراث أمثالنا الشعبية (الكتاب بيبان من عنوانه) شعرت أنني أمام عمل رائع. انتابني هذا الشعور حتى قبل أن أغوص بين ضفتي الكتاب
قصص من واقع الحياة المصرية.

حكايات مصرية جدٍا هي مجموعه قصصية للكاتب هشام الخشن وهي أولى أعماله في مشواره الأدبي صدرت طبعتها الأولى في يناير عام ٢٠١٠ عن دار نشر المصرية اللبنانية وحصلت على تقييم ٣.٤بمنصة أي ريد. بمجرد أن تقوم بفتح الغلاف سيصحبك هشام الخشن في تسعة عشر قصة قصيرة وكما قال الكاتب في مقدمة كتابه (مصر نسيج خاص ومجتمع عجيب، هذه بعض حكاياته، لا غرض من وراء الحكايات سوى سردها، أظن أن مثل هذه الحكايات هي ما تجعلنا كمصريين نذوب في بلدنا عشقًا، فنحن فقط الذين نفهمها، ولا نتعجب من أي حدث لأكثر من دقائق، ندرك خلالها كم هي مصرية الحكاية).

فهرس القصص:
كما أوضحنا من قبل أنهم تسعة عشر قصة وهم: –

الأرستقراطي
الطائرة
الزوجة
الحاج
الدكتور
الوحيدة
ابن الذوات
الماما
الفنان
المسافر
الأرثوذكس
السجين
العريس
الحساس
اللواء
البهلوان
الفحل
المتوسط
الناصح
الأرستقراطي
(تكون ناجحًا في حياتك عندما يصبح كل ما تريده منها هو كل ما تحتاجه)
فيرنون هوارد

من خلال هذه الحكمة لـ فيرنون هوارد أستطاع الكاتب هشام الخشن ان ينسج قصة قصيره، تدور أحداثها حول شاب تربى وسط أسره عريقة لوالد من أعيان الأرياف وأم أرستقراطية، فينشأ الشاب بصراع داخلي يجوب وجدانه بين حياه الجلباب وحياه رابطه العنق، تتصاعد الاحداث لينتصر طرف على الاخر.

الدكتور
(الرحلة مثل الزواج، الطريقة الاكيدة لكي تكون مخطًا أن تظن أنك متحكم فيها)
جون شتاينبيك

تدور أحداث القصة حول شاب من نسل أسره موسرة استطاع أن يحقق حمله ويصبح طبيب، ومن أجل تحقيق الحلم الأكبر سافر إلى بوسطن – أمريكا، وفى ست صفحات استطاع هشام الخشن أن يشرح ويسرد لنا رحله بلوغ الرجل النجاح والزواج من أجنبية، تتصاعد الأحداث ويقف الرجل أمام طباع الغرب وينحاز لشرقيتة التي طالما تهرب منها.

الوحيدة
(ربما لا يستطيع المرء أن يأمل في أكثر من أن يندم في النهاية على الأخطاء الصحيحة)
آرثر ميللر

إنها قصة سلوى تلك الفتاة الوحيدة، اهتمت بالعلم وأنكرت أنوثتها بسبب طول قامتها وتشدد والدتها، في هذه القصة يحكى لنا هشام الخشن مشكله في كثير من البيوت المصرية وهي مواظبة الأم المصرية على الحديث الدائم نحو الزواج وكأن البنات في أيديهن القسمة والنصيب. إنها حقًا حكايات مصرية جدًا.

ابن الذوات
(استحضر الماضي فقط إذا كنت تنوي البناء علية)
دومينيكو سيرا أسترادا
في هذه القصة القصيرة يسرد لنا الكاتب هشام الخشن قصة شاب ولد لأم تنسب نفسها للطبقة الأرستقراطية وهى دون ذلك فتربى الشاب على أنه يجب أن يجالس ويتزوج من الطبقة العليا. تتصاعد الأحداث ويحدث المراد ولكن يبقى السؤال لماذا تجد وسط الشعوب العربية هذه الآفة. نريد أن نطمس شعبيتنا وأصولنا ونبحث في جذورنا عن جد باشا أو عمومة تركية!

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب هشام الخشن

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر