رحلاتي مع أوبر

فادي زويل

اثني وعشرون رحلة لاثني وعشرين مكاناً مختلفاً في دول مختلفة حول العالم، تصف لنا جمال المكان وحادث سياسي مرتبط به من خلال كتاب رحلاتي مع أوبر للكاتب فادي زويل.

احصل علي نسخة

نبذة عن رحلاتي مع أوبر

ومن أجواء كتاب رحلاتي مع أوبر:-
” …عندما طلبت أوبر في ميونخ، جاءتني سيارة فخمة مرسيدس E300 موديل السنة ولم أدفع سوى مبلغ ضئيل أجرة! سألت السائق: هل تحقق أوبر أي ربح في ألمانيا؟ وفي لندن عاصمة الضباب أخبرتني ريبيكا عن المصري الذي يحبه الشعب الإنجليزي وتكرهه العائلة المالكة، وكيف تسبب هذا الشخص في إحراجهم أمام العالم! وجندي المارينز الأمريكي الذي شاهد بعينيه أفراد المخابرات الأمريكية يدفعون الأموال لطالبان بينما كان يؤمّن أحد المطارات في أفغانستان…”

فادي زويل – رحلاتي مع أوبر.

كتاب امتاز بحداثة الفكرة وجدة الموضوع ليجمع أول مرة بين أدب الرحلات والرمزية السياسية ليعجز النقاد عن تصنيفه حائرين هل هو كتاب معرفي أم كتاب سياسي، ويعد الكتاب هو المؤلف الثاني للكاتب فادي زويل بعد رواية ميديكوير، وقد صدر عن دار “المصرية اللبنانية للنشر والترجمة والتوزيع” حيث شاركت به في الدورة الخامسة والثلاثين لمعرض القاهرة الدولي ليحتل الصدارة بين مبيعات الدار خلال فترة المعرض.

ربما كانت دردشة عادية تدور بين سائقي عربات أوبر في عدة مدن مختلفة تقع في بلاد متنوعة وبين راكب واحد درس علم الهندسة وسافر إلى ثلاثين دولة حول العالم ولم تقتصر ثقافته على قراءة الكتب والموسوعات العلمية، وإنما تطرقت إلى الأساليب الحياتية والحكايات الدارجة التي يتناولها العوام. فاتخذ من تلك الدردشة مادة خصبة لزراعة لبنة كتابه رحلاتي مع أوبر.

ربما تفاجأ الكاتب من رحلته في ألمانيا بالأجر الزهيد الذي طلبه منه سائق “أوبر” و كانت ردة فعله هو تساؤله في دهشة هل شركة “أوبر” تحقق أرباحاً في ألمانيا؟ ولماذا تعد الدولة الأقل أجراً حول العالم ؟؟ وفي عاصمة الضباب “لندن” استمع إلى قصة غريبة من السائق تدور حول مصري يكره العائلة المالكة ولكن يحبه الشعب البريطاني، تُرى من هو ذلك المصري؟ ولماذا تسبب في إخراج الشعب البريطاني مع العالم؟؟

ومن هو جندي المارينز الأسبق الذي يعمل سائقاً بعد أن تنحى عن وظيفة الجندي حينما شاهد أمام عينيه اشتعال نيران الحرب بين الأبرياء وعانى من ويلاتها؟؟ وما هي الأحداث التي عاصرها أثناء وجود أمريكا في العراق؟؟ وما هي علاقة المخابرات الأمريكية بحركة طالبان؟؟ وكيف تحولت نظرة العالم إلى المسلمين بعد أحداث ١١ سبتمبر؟؟

كيف ناقش كتاب رحلاتي مع أوبر حقيقة أن الطفل المصري هو أذكى أطفال العالم وما هي الدلائل التي استند عليها والنظريات العلمية التي استشهد بها ليثبت تلك الحقيقة؟؟ وما هي حقيقة أن متاحف العالم تكتظ بالآثار المصرية؟؟ وكيف الأجانب يتعاملون مع تلك الآثار بمنتهى الحرص والقدسية كما لو كانت تتحدث عن تاريخ بلادهم وليس تاريخ مصر؟؟ وهل يوجد بالفعل سائقات يعملن في شركة أوبر من النساء والفتيات؟؟؟

أسئلة كثيرة ستجد اجاباتها في كتاب رحلاتي مع أوبر أو من الممكن عمل أوردر لأحد السائقين والذهاب معه في جولات متعددة من خلال رحلاتي مع أوبر.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب مشابهة

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر