هيبتا

محمد صادق

في محاضرة مدتها ست ساعات، يأخذنا دكتور أسامة حافظ، لنتعرف على مراحل الحب السبعة، قواعد الهيبتا.

احصل علي نسخة

نبذة عن هيبتا

يقال إن كل ماحولنا يخضع لقواعد، قواعد منظمة تتحكم في سير الأحداث وفي سير حياتنا اليومية، هل ينطبق هذا على الحب؟ هل له قواعد أيضا؟ ما هي أذاً؟

في محاضرة مدتها ست ساعات، يأخذنا دكتور أسامة حافظ، لنتعرف على مراحل الحب السبعة، قواعد الهيبتا.
هيبتا تعني رقم ٧ في اللغة اللاتينية. وفقا للدكتور أسامة، أخصائى علاقات زوجية وأسرية ، والحاصل على الماجستير في دراسة علم نفس البشريه وسلوكياتها في إيجاد شريك الحياة، لنجاح أي قصة حب عليها أن تمر بالمراحل السبعة. وقتها فقط يُكتب لهذه القصة فرصة للصمود ضد التحديات التي تواجه كل قصص الحب وكل العشاق.

قاعة المحاضرة يعمها الملل وعدم الإهتمام، لقد اعتاد د. أسامة على هذه الرتابة في أول كل محاضراته، كان يبتسم سراً، لأنه يعرف أن في خلال دقائق كل سينجح في خطف اهتمام كل من في القاعة. وهذا بالفعل ماحدث عندما بدأ في سرد أربع قصص متوازية لثمانية أحبة في أعمار مختلفة. قصة “أ” ،”ب”، “ج” و”د”.

يأخذنا في رحلة إلى المراحل السبعة، المرحلة الأولي هي البداية، حيث الحماس واللهفة، يغيب عقلنا تماما عن هذه المرحلة، ولا تعني البداية فقط بداية علاقة بين اثنين، فقد تعني أيضاً نهاية قصة بين اثنين، وصل حبهما لمرحلة اليأس ولم يعد هناك أمل للعلاقة، فكلاهما يشعر بالوحدة أو الخوف أو الملل. في هذه المرحلة تدرك الأرواح أنه ينقصها شيء ما وتتهيأ لاستقبال المحبوب وانتظاره، سواء كانت تعرفه أو لا.

ثم المرحلة الثانية وهي الإعترافات، وفيها الطرفان يكتشفان مابينهما من أشياء مشتركة، وأشياء كلاهما يحبها، هي مرحلة يعمها السعادة، والتفاهم، يرى كل من العاشقان الآخر على أنه شخص مثالي ومناسب تماما له.

ثم ندخل المرحلة الثالثة وهي الإرتباط، حيث يتعلق كل من الطرفين ببعضهما، وينشأ رابط بينهما ويشعرون بالانتماء لبعضهما البعض.

ثم تأتي المرحلة الرابعة التي أطلق عليها الراوي مرحلة الصدمة، حيث يبدأ كل من الطرفان في أكتشاف أن الشخص الآخر ليس مثالي، انه مجرد انسان عادي، مثلما به مميزات، فهو أو هي أيضا به عيوب وطباع سيئة.

المرحلة الخامسة هي مرحلة الحقيقة، هنا نرى الشخص الآخر كما هو بالضبط، خفت لهفة البدايات ولم يعد هناك ما يمنعنا من رؤية حقيقة الشخص الذي أمامنا.

لذلك ندخل في المرحلة السادسة وهي القرار، هل تستمر هذه العلاقة أم لا؟ وصولا للمرحلة السابعة والأخيرة وهي الهيبتا، يصل إليها فقط بعد اتخاذ الطرفين قرار استمرار العلاقة.

مايريد ان يصل له د.أسامة من خلال المحاضرة إن قصص الحب تتشابه في مساراتها مهما كانت العلاقة مختلفة، تبدأ في الصعود ثم تصل للذروة لتنزوي وتنتهي، أو تصبح نقطة انطلاق جديدة للعلاقة، حيث تبدأ في تجديد نفسها لتستمر و تناضل للبقاء. وكما وصف في المحاضرة “الحب الحقيقى ..هو الحب الى كل الناس بتتعب فيه كل يوم وكل ثانية عشان يعرفوا يوصلوا لنقطة تخلى الحياة شبه حلوة..لان ببساطة شديدة..الحياة عمرها مابتبقى حلوة..بس بتبقى احلى مع حد مقدر وجودك في الدنيا…”

تصدرت رواية هيبتا للكاتب محمد صادق قوائم الأكثر مبيعا، وصلت للطبعة الخامسة والأربعون. تم تحويل الرواية لفيلم سينمائي بنفس العنوان عام ٢٠١٦، بطولة ماجد الكدواني، عمرو يوسف، ياسمين الرئيس، دينا الشربيني، أحمد داوود، أحمد مالك وجميلة عوض، إخراج هادي الباجوري وقصة محمد صادق وسيناريو وائل حمدي.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

تعلقات على "هيبتا"

  1. ضحى والي يقول ضحى والي:

    نقل لنا الكاتب محمد صادق الحب من منظوره.. الحب ومراحله السبعة “هيبتا”. اكتشفت في الرواية مراحل للحب اهم من المرحلة الأولى وان ليس بالضرورة ان يكون دائما الحب “بمبي بمبي” ومن الممكن ان يكون له الوان اخرة في كل مرحلة يمر بها الطرفين فهناك الفرحة والحزن والملل وربما يأتي الملل ينهي العلاقة. اعجبني أيضًا كيف ان الكاتب استخدم بطل واحد للرواية ولكن في فترات مختلفة وكيف ان البطل كان في كل فترة في عمره تجعله الظروف يتغير وكأنه شخص اخر بأفكار مختلفة بألام تسلب منه الطفولة والمرح ولكن تعطيه مقابلها اشياء اخرى.

  2. ملخص الأحداث:

    • يدخل المحاضرة العديد من الشباب وبعض من الكبار، محاضرة ستستغرق ست ساعات، يأخذنا (أسامة) المحاضر إلى حالات نادرة للبحث عن مراحل الحب، لفهم معاني الحب الكثيرة والطبقات العميقة لكل شخصية في كل سنين الحياة. أشخاص اعطي لهم حروف اللغة (أ،ب، ج.. ألخ) أشخاص نراهم حروف، نعيش معهم على الرغم من ندرتهم ، لا يسعك إلا أن تجد نفسك معهم في عالم الحب والأمل والألم، وعبر المواقف التي يعيشوها، لنفهم تلك المراحل السبع التي تلخص كل القواعد، قواعد “هيبتا”.

    مراجعة الرواية:

    • الأسلوب سلس وبسيط ورائع لأنه يخاطب الفئة المعينة التي يريدها الكاتب، قرأت الرواية في فترة المراهقة لذا كان وقعها علي قويا، كما أني كنت في بداية قرائتي للأدب وخاصة الروايات، فكانت بابا جيدا ليكمل لي رحلة القراءة.
    • الشخصيات مبنية بشكل رائع لكنها واقعية لا بعد فلسفي لها، تقاد معظمها بالألم فقط والأحداث، الفكر لديها صغير ليس بعميق، لكن محمد صادق قام بتحسين كل هذا بشكل رائع في رواية (أنت) فهي رواية حقا تبين كيف تغير الكاتب وفهم عمق الشخصيات.
    • الأحداث مسترسلة جميلة والمحاضرة خفيفة ليست معقدة، عشقت المحاضر كثيرا لكني وجدت ماجد الكدواني في الفيلم أكثر من رائع وأفضل كثيرا جدا من خيالي والشخصية التي رسمتها له في عقلي.
    • لابد أن اتحدث عن الفيلم ايضاَ فالفيلم يري شكري مختار (ماجد الكدواني) اختصاص علم النفس بتقديم آخر محاضراته، أنصح الجميع بمشاهدته فالنهاية مكتوبة في الفيلم بشكل أفضل كثيرا في وجهة نظري.

    رأيي الشخصي:

    • قرأت رواية هيبتا مرتين، في المرة الأولى بمفردي قرأتها بمشاعري، لذلك أحببتها كثيرًا وصدمت بالنهاية التي حقا لم أصدقها في وقتها، وفي أجزاء كثيرة منها لمستني شخصيًا وبكيت. والمرة الثانية بدأت عيناي تنفتح على بعض الأشياء التي قد نقصها .. فمثلاً هي ليست رواية بالمعنى الصحيح ولن تضيف لك من الناحية الفلسفية بل بشكل عام في وجهة نظري هي خبرة، هيبتا محاضرة خبرات وحياة، خبرات صادقة ومن كثرة صدقها أنغمزنا بها كثيرا.
    • صححت مفاهيمي في بعض الأشياء كثيرًا واستشعرتني ما هو الفرق بين الشعور بالحب وأي نظير أخر.. لماذا الحب والتوتر والانجذاب؟ لكن كوني لم أجد الحب بعد فأعتقد أن رأيي فيها لن يكون صادقا تماما، بل أشعر ببعض من الحسد علي شخصيات الرواية.
  3. رشا مختار يقول رشا مختار:

    كلمتان من نفس الأحرف وبنفس العدد ككفتين ميزان تتأرجح بينهما حياة كل فرد منّا، الألم والأمل، الألم من المرض والفشل وكافة التجارب السلبية التي تقطع بنا، والأمل في بناء حياة سعيدة مريحة بدون خيبات أو على الأقل بحد أدنى منها.

    هذا هو مضمون رواية “هيبتا” بإيجاز.

    من خلال محاضرة مدتها ست ساعات يلقيها “أسامة” أخصائي العلاقات الزوجية والأسرية عن أربع شخصيات ذكورية يرمز لهم بالحروف (أ)، (ب)، (ج) و(د)، يشرح من خلالهم المرور بمراحل الحب السبعة أو “الهيبتا” كما سماها.

    “هيبتا” كلمة إغريقية تعني الرقم سبعة، وأعتقد أن الكاتب اختار هذا الرقم تحديداً لما له من روحانية وأسرار ميزته عن باقي الأرقام.

    يمر الأشخاص الأربعة بمراحل عمرية مختلفة وتجارب حياتية قاسية تشكل شخصياتهم وعلاقاتهم بالآخرين ومن ثم توجه ميولهم العاطفية واحتياجاتهم من الطرف الآخر.

    فنجد (أ) أكبرهم سناً، جاوز منتصف الثلاثينيات، مطلق بعد زواج عن حب باء بالفشل، ثم ارتبط مجدداً بـ”سلمى” التي حاول أن يقنع نفسه بها على مضض بعد أن وجدها تصلح زوجة مناسبة له تتحمل آلامه وكآبته وطباعه. ثم يلتقي بجارته “رؤى” التي تثبت له في لحظات قليلة أنها الحب الحقيقي الذي يبحث عنه ويجدها تشبهه بكل شيئ وتتفق معه في الميول والطباع، فينبهر بها وببساطتها وتلقائيتها ثم يطلب منها الزواج ويترك “سلمى”. ولكن بعد زواجهما يحاول امتلاكها ويساوره الشك أنها سوف تتركه في أية لحظة، بينما يتسلل الملل إلى “رؤى” بعد أن تبذل كل المحاولات لكي تنفي شكوكه وأن تثبت له حبها ومدى تعلقها به. 

    الشخصية الثانية (ب) مراهق في السابعة عشر من عمره، وحيداً بعد موت أهله في حادث، يقبع بأحد المشافي في انتظار إجراء عملية لإزالة ورم في ظهره، يعاني من آلام مبرحة ولكنه يواريها خلف ضحكته وشخصيته المرحة، يعترف بحبه لـ”دنيا” صديقته في الدراسة قبل إجراء العملية ويطلب منها الوقوف بجانبه ودعمه والتي بدورها تعترف له أنها تحبه ولكنها تجد نفسها بعد أيام غير مؤهلة لتلك العلاقة وترضخ لأوامر أهلها بالابتعاد عنه مما يصيبه بصدمة وخيبة أمل لم يكن ليشعر بهما إن لم يعترف لها بمدى احتياجه إليها.

    الشخصية الثالثة (ج) الذي يبلغ الخامسة والعشرين من العمر، رسام محترف يقع في حب “علا” بالرغم من أنها مخطوبة يتودد إليها ويقنعها على التمرد والتحرر من قيودها فتترك خطيبها وتنخرط معه في العلاقة بعد أن يسحرها بشخصيته، وبعد أن يتقدم لخطبتها تحاول أن تفرض عليه نمطاً جديداً لحياته يتوافق معها ويناسب ظروف حياتها ومستقبلها الذي ستعيشه معه بينما يفاجئها بغيرته، ثم يفشي لها أسراره ويكتشف أثناء ذلك أنها ليست الفتاة التي يريد أن يحكي لها وأن هنك شيئ ما غير صحيح وغير مكتمل لكنه يراها زوجته، بعد أن يتزوجها وينجبان طفلتهما التي تتوفى فور ولادتها تتسع الفجوة بينهما وتتجلى الاختلافات فيكتشفا استحالة الاستمرار في الزواج.

    أما الشخصية الأخيرة (د) فهو طفل في الثامنة من عمره يعيش مع أمه ويشعر بالحب تجاه جارته وصديقته في المدرسة “مروى”، ولكنه يمر بتجربة قاسية بعد انتحار أمه مما يجعله منطوياً وحزيناً، وبالتالي تشعر “مروى” بالملل من حزنه وكآبته مما يشعره بالوحدة وخيبة الأمل والانزواء. 

    يمر الاربعة شخصيات بمراحل “الهيبتا” السبعة خلال أحداث الروايةوهي كالتالي: 

    1- البداية: ” الحب مش بيبدأ بنظرة ولا ابتسامة ولا الحركات دي، الحب اللي بجد هو اللي الدنيا عمالة تهيئك ليه من ساعة ماتولدت”، “مرحلة البداية هي أهم مرحلة بكل اللخبطة اللي فيها”.

    بداية الشغف والانجذاب المبهم والرغبة الغير مبررة في التقرب من الطرف الآخر، البداية تكون في أحيانٍ كثيرة نهاية لعلاقات سابقة أعلنت فشلها.

    2- الجنون أو ” الوقوع في الحب” أو كما سماها “أسامة” المسخرة: أي أنها مرحلة نخترق فيها القواعد ونتجاوز المنطق وننجرف مع سيل مشاعرنا، غير مبالين بشيئ لا ننتبه في هذه المرحلة إلّا لخفقان قلوبنا وتسارع ضرباتها لأن – باختصار- كل شيئ يكون سريع جداً.

    3- الحلم: هي مرحلة هدوء نسبي الذي يستعيده كلا الطرفين بعد أن استنفذا طاقتهما في الوصول لبعضهما البعض والاعتراف بالحب وتبدأ علامات الاستفهام في الظهور، سؤال ملح “إيه اللي حيحصل بعد كدة؟”، هنا نكون قد وصلنا لقمة الجبل التي يليها.. القاع!

    4- الإدراك أو الوعد: هي المرحة التي تدمر ما قبلها، هي ليست مرحلة إدراك العيوب فحسب لأن القلب يتكفل بإخفاء تلك العيوب ، بل هي مرحلة إدراك المسئولية . كلا الطرفين يقدم خلال هذه المرحلة وعوداً أكبر منه في سبيل النيل بالطرف الآخر، ثم يتقاعس عن الالتزام بها ومن ثم يشعر بالندم ويبدأ بالانسحاب.

    5- الحقيقة: هي مرحلة ظهور الحقيقة، ينكشف كل طرف أمام الآخر بوضوح، تعلن نقاط الضعف عن نفسها وتنجلي العقد النفسية، الأوجاع والتناقضات يأتي دور العيوب بعد أن لعبت المميزات دورها بكفاءة خلال الأربعة مراحل السابقة، وتظهر خلال هذه المرحلة أسوء المشاعر وهي: الامتلاك، عدم التقدير، الاحتياج، العبء، الغيرة والشك، التطبيع والملل فلا تخرج علاقتنا الفاشلة عن تلك الاسباب.

    6- القرار أو المقاومة: هي مرحلة التشبث بالطرف الآخر وتنقسم لأربعة نقاط هي الصراحة، الاحترام، الاحتواء، التضحية والصفقة، فيواجه الطرفان بعضهما البعض بمخاوفهما وعليهما تطبيق الأربعة نقاط السابقة وأن يتخلى كل منهما عن الأنانية في سبيل الحفاظ على علاقتهما.

    7- الهيبتا: نجد أن هناك فئة استمروا في علاقة فاشلة لأنهم فشلوا في اتخاذ القرار، بينما فئة أخرى انفصلوا لأنهم عجزوا عن المحاربة والمسابرة على تطبيق حلول المرحلة السابقة، فمن استطاع الالتزام بتلك الحلول وتطبيقها والمسابرة عليها فقد وصل لمرحلة “الهيبتا” وسيكتشف أن العلاقة بين اثنين ليس الهدف منها الإحساس بأوجاع الطرف الآخر ولكن الهدف منها مراعاته ومداواته وفهمه.

    في الواقع أنا أجدها محاضرة في التنمية البشرية وتطوير العلاقات أكثر منها رواية للتسلية وقطع الوقت، فقد قدم الكاتب -بكل براعة- حلول نفسية واجتماعية أصفها بالسهل الممتنع، فهي سلسة وعميقة فشل أغلبنا في تطبيقها.

    أرى هذه الرواية كوصفة طبيب فهي تناسب من هم على وشك الانفصال بعد وصولهم لطريق مسدود في علاقاتهم مع الطرف الآخر وسيجدوا بها العلاج الأمثل. وأجدها كوصفة مجرب ينصح من هم في بداية علاقة ارتباط سيتوقف عليها مصيرهم وربما مصير أولاد لم يأتوا بعد.

    كما أرى الرواية عميقة المضمون أرها سلسة التعبير استخدم فيها الكاتب لغة الجيل الذي يخاطبه، لم يسترسل في وصف الشخصيات والأماكن ويرى البعض ذلك ضحولاً بينما أراه أنا تركيزاً في المضمون فليس المطلوب من القارئ تخيل الصورة بل المطلوب منه الغوص في فهم العقد والحلول.

    الكاتب هو محمد صادق وتعد رواية “هيبتا” هي ثالث أعماله التي تميزت بالسلاسة والعمق في نفس الوقت.

    صدرت رواية “هيبتا” عام 2014 عن دار “الرواق” للنشر والتوزيع ، وتصدرت قوائم أكثر الروايات العربية مبيعاً من مكتبات “ألف” و”فيرجين ميغا ستورز” حتى وصلا للطبعة الخامسة والأربعون.

    تحولت الرواية إلى فيلم يحمل نفس الاسم في عام 2016.

    اقتباسات من الرواية:

    “شيئ ما.. دائماً ما نفقده دون أن ندري.. في لحظات الانتظار”.

    “لا يوجد من هم أسخف ممن يستخفون بألمك”.

    “الحضن هو الشيئ الوحيد الجسدي بين البشر الذي يلمس روعة الروح”.

    “هناك أشياء في الحياة مهما طال عمرها قصيرة.. وهناك أشياء مهما قصر عمرها.. مؤبدة!”.

    الصديق الحقيقي هو الذي يعلم معنى صمتك.. ويظل جانبك دون أن يفتح فمه”.

    محاضرة ممتازة ورواية قيمة أنصح بها.

اترك تعليقاً

كتب محمد صادق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر