أنا عشقت

محمد المنسي قنديل

رواية تجسد لنا الواقع المصري قبل اندلاع ثورة ٢٥ يناير، وقد نجح قنديل أن يُجسد ذلك الغضب المكبوت والأمل المفقود داخل الشعب في شخصيات رواياته.

احصل علي نسخة

نبذة عن أنا عشقت

من منا لم يسمع أغنية الشيخ سيد درويش أنا عشقت والتي ألفها يونس القاضي، ليُطعم من خلال كلماتها معاني الأسى والغرام، ولكن قلما وجد من يفهم ويعيّ تلك الكلمات ذات المغزى والمعنى المُتأصل عن عذاب الحُب والأحبة.
تدور رواية أنا عشقت في فلك العشق، وقديمًا قيل: أن العشق هو الشوق والتعلق، وشدة التعلق بالشيء يورث الجنون والهيام به.

وهذا ما حدث مع أبطال رواية أنا عشقت لمحمد منسي قنديل والذي برع في تجسيد معاني الحب والعذاب الذي يولده ذلك الحُب، بداية من “ورد” التي تركض خلف حبيبها “حسن” في المحطة وتظل منتظرة إياه بالأيام والليالي علّ وعسى أن يعود، حتى يظن الناس أنها ماتت أو تجمدت أو صارت روحًا تحوم في المكان، ثم لا يلبث الناس أن يتقصوا حكاية تلك الفتاة المسكينة التي تنتظر حبيبها،

فيتأكد الجميع أنها ما زالت حية ولكن على أمل أن يعود حبيبها مجددًا في يوم من الأيام، فيتعاطف معها الشاب “عليّ” وهو بطل روايتنا “الشاب الراوي” يروي لنا الأحداث، وهو لا يقدر على كتمان حبه لتلك الفتاة –ورد- التي تنتظر حبيبها “حسن”، فيعقد العزم على أن يذهب إلى القاهرة بحثًا عن “حسن” وإعادته لورد حتى تسترد حياتها مرةً أُخرى.

والغريب أن “عليّ الراوي” علم ما هو الحُب بسهولة، فالحب والأنانية لا يجتمعان، وأساس الحُب تضحية العاشق في سبيل من يُحب، وكانت التضحية من نصيب “عليّ” الذي ضحى بكل شيء فداءً لورد.

في رواية أنا عشقت وأثناء توجه “عليّ” لمصر رأى عوالمًا أُخرى، وحيوات متفرقة، وخلف كل باب ألف حكاية وحكاية، وكل تلك الحكايات والقصص ركيزتها الأساسية هي العشق والحب، بين من يعشق إنسانًا، ومن يعشق المال والسلطة، اجتمعت كل تلك القصص حول ركيزة العشق اللا-محدود، وكيف ينتهي ذلك العشق بصاحبه؟ وغالبًا لا ينتهي العشق على خير حال.

فسترى شخصية “سمية” والتي تعلقت بأستاذها الجامعي الذي لا يحب إلا نفسه، وكيف دمر العشق حياة تلك الفتاة. وسترى شخصية “ذكرى” الفتاة التي انتهى بها الحب إلى طرقات مظلمة، وسترى شخصية والد “ورد” والذي عشق البحر رغم أن بلده لا يوجد فيها بحر، وحين ذهب إلى البحر ظل بجواره حتى الموت، وسنرى والد “حسن” الرجل الذي تعلق وعشق الحرية والأفكار الثورية والماركسية.

سترى في تلك الرواية معنى الحب الذي لا يقتصر على شخصين بل أوسع من ذلك، فالعشق يجمع بين الأشخاص والأشياء، فصدق الكاتب حين قال في روايته: إنه شيء غير إنساني أن تمتلك روحًا تهفو إلى لمسة من الحب و لا تجد من يأبه بها.
كانت رواية أنا عشقت تجسد لنا الواقع المصري قبل اندلاع الثورة، وقد نجح قنديل أن يُجسد ذلك الغضب المكبوت والأمل المفقود داخل الشعب في شخصيات رواياته

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

تعلقات على "أنا عشقت"

  1. في يوم غائم في البر الغربي فتحت رواية “أنا عشقت” للمنسي قنديل. مددت يدي له ليصحبني في جولة أخرى بعد أن أنهينا جولتنا في البر الغربي. هيأتُ نفسي لعالمٍ مليء بالتفاصيل الجديدة وأدق الأسرار. في جولتنا الجديدة بدأت ألمح التكرار، لا تكرار في الشخصيات أو الأحداث بل في أساس الرواية، حدث غامض لا يمكن تفسيره منطقيًا.

    في البر الغربي أظهر لنا قنديل فتاةً عصريةً تشبه ملكةً فرعونية يُفتن بها مستكشف الآثار. صباحًا يرى صورتها منحوتةً على جدران المعبد، ثم يحادثها ليلًا في حفل جمعهما. لمحةٌ من التشابه بين أهل الصعيد والفراعنة، يمكن قبولها وإن كانت هى أساس الرواية بالكامل.

    لكن في “أنا عشقت” غلب الرمز على المنطق. بنى قنديل روايته على أساس غير موجود. فتاة غادرها حبيبها في محطة القطار فتجمدت واقفةً، مات كل جسدها من البرد إلا قلبها. وفجأة اقتنع العمال وضباط المباحث والطبيب الشرعي بأن الأفضل لها أن تبقى في برد المحطة أيامًا وليالي. يعجز عن نقلها رجال الإسعاف. ليبدأ شاب آخر رحلة البحث عن حبيبها وتتولى الأحداث في المنتصف ليعود به في النهاية ويُحي الشاب العائد، الإرهابي، محبوبته.

    قلتُ لا مشكلة أن تدور الأحداث بكاملها في عالم غير منطقي، عالم خيالي شديد الغرابة. لكن لا يمكن أن تجعل كل شيء في عملك واقعيًا إلا شيئًا واحدًا هو أساس الرواية. الناس في الرواية عادّيون كيف يقتنعون أن فتاةً تقف أيامًا وليالي متجمدة ليست ميتة. وكيف تجعل الداخلية بأسرها تعجز عن رفع فتاة صارت كتلة ثلج وصفتها بالرقة والنحافة. كيف جعلت الباحث عن الحبيب المسافر طبيبًا وفي نفس الوقت جعلته يقتنع أن الحل هو تركهها في العراء بلا رعاية طبية سواء في مستشفى أو يُنشأون غرفة عناية حولها في المحطة مثلًا.

    سيدي قنديل، حتى لو كانت الفتاة ترمز للمدينة المتجمدة، والشاب للثورة، والضباط للسلطة. فذلك لا يشفع للبناء غير المتناغم. يقول فورستر في كتاب أركان القصة، يمكن للكاتب أن يُغرق في الخيال كما يشاء ولا يجوز لنا أن نعترض على خياله، لكن شريطة أن يخبرنا من البداية هذا عمل خيالي. ويقول فورستر في مكانٍ آخر، الرواية الواقعية هى التي يمكنك أن ترى أبطالها في الشارع حولك. أن تشعر أن هذه القصة يمكن أن تحدث لك، أو يمكن أن تراها يومًا.

    لكن “أنا عشقت” تقدم معضلةً غارقةً في الخيال يحاول أبطال الرواية معالجتها بعقلية إنسان في العصر الحجري. هذا التنافر أصاب جولتنا بانكسار الروح، فكل صفحة سواء كان المكتوب فيها مصاغًا جيدًا أو يحوي مشهدًا بديعًا أو حكمة نافذةً إلا أنك تعجز عن تجاوز مشكلة الأساس. خيّم علينا الصمت، رفعنا رأسنا للسماء فرأينا القمر يتجه إلى سمرقند، فتبعناه ربما وجدنا فيه ما فقدناه هنا.
    #مسابقات_رشحلي

    #iread_rasha7ly

    #دراما_إجتماعية

  2. Hebs Kamel يقول Hebs Kamel:

    #مسابقات_رشحلي
    #أنا_عشقت
    #الكاتب_محمد_المنسي_قنديل
    عدد الصفحات ٣٦٨
    عن الكتاب
    يأخذنا الكاتب الي محطه القطار في احدي المدن بكل تفاصيلها الصغيره والكبيره نتابع تلك العاشقه التي قضي عليها عشقها واحتار في أمرها الجميع فقد فقدت حياتها لفقد حبيبها ويرأف بحالها طالب الطب ويحاول مساعدتها للعوده الي الحياه وفي رحلته يقابل اشخاص عديده لكل منهم قصته اعجبتني تلك القصص للشخصيات الثانويه بالروايه والتي تصل بنا الي النهايه هل سيتم انقاذ ورد؟
    الوصف في القصه اصابني ببعض الملل.

  3. Shimaa Muhamad يقول Shimaa Muhamad:

    #ريفيو_رواية_الأيدي_الناعمه

    يستهويني الكاتب الذي يأسرك من اول كلمة تقرأها له لتكمل قراءة الرواية وانت في غاية الأستمتاع!! فما بالك بمن يرسم البسمه على وجهك من اول قراءة الكلمات ضحكات مابين السطور.. رواية خفيفه لطيفه الا انها تحمل في طياتها الكثير من المواقف الحياتية التي تعايشنها او اخرين ممن يقربون لنا تعايشوها.. تدور أحداث الروايه في بداية ستنيات القرن الماضي حيث كان يتواجد هناك الأمراء وأصحاب السمو.. أثرياء المجتمع الي ان جاءت الثورة وسحبت من هؤلاء سلطتهم والقابهم ليتساوا بغيرهم ويعملوا كغيرهم من الرجال الكادحين.. ليتغيروا ويصيروا لديهم عمل وهدف يعيشون لأجله بدل من ايديهم الناعمه التي لا تعمل شيء.. البرنس فريد صاحب السمو الذي أصبح بعد الثورة بلا لقب ولا عمل كبرياؤه يمنعه من البحث عن العمل بل افضل عنده يعيش عالة على غيره بدلا من أن يضع من مكانته فهو حتى وان كان بلاعمل فهو في وجهة نظر نفسه البرنس!! صاحب القصر الذي وبكل بساطه نظرا لتعاليه على غيره من أصحاب المهن.. رفض عريس تقدم لأبنته.. لإنه مهندس ميكانيكي.. لم ينظر لأخلاقه ولا معاملته بل أراد لأبنته احد الأثرياء من صفوة المجتمع.. على الرغم من عدم اتفاقي مع من تعارض أهلها وتتزوج بغير رغبتهم.. الا ان مافعلته ابنته قد صحح من مفاهيم ابيها بعد ذالك.. نظرا للمواقف النبيله التي فعلها زوجها اهله لابيها ووقوفهم معه لأن الأحوال تبدلت من الأحسن الي الأسوأ.. بل في وجهة نظري كان لابد من تغير الأحوال ليعيد الإنسان النظر للأمور وليجلس مع نفسه ويعيد التفكير.. فدخول عائلة زوج ابنة البرنس واختلاطه مع صديقه الدكتور الذي وجدا أحوالهما مشابهه لبعضهما جعله يعيد التفكير في الأمور ويختلط بالناس ويحب!! ويرغب في العمل.. فالحب قادر على تبديل حال المرء في جميع جوانب حياته❤️
    سرد رائع لاحداث الروايه تقرأ الرواية وكأنك تقرأ سيناريو قائم بين أشخاص محادثتهم تدهشك وتسليك وتتعايش معهم تتشارك معهم أحداثهم اليوميه.. لحظات فرحهم وحبهم ومواقفهم الهزليه
    تمت
    #مسابقات_رشحلي
    #iread_rasha7ly
    #دراما_اجتماعيه

اترك تعليقاً

كتب محمد المنسي قنديل

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر