رابطة كارهي سليم العشي

سامح الجباس

رواية لسامح الجباس تحكي عن الدكتور داهش أو سليم العشي الذي بدأ حياته كمنوم مغناطيسي وساحر شاب حتى أسس عقيدة سميت باسم العقيدة الداهشية آمن بها أتباع ومريدين.

احصل علي نسخة

نبذة عن رابطة كارهي سليم العشي

تبدأ رواية رابطة كارهي سليم العشي بأن وقع الاختيار على بطلها دكتور سامح من جهة ما ترغب في أن تؤرخ لحياة دكتور داهش، فترسل له منحة مدفوعة ولا تشترط فيها إلا تفرغه ككاتب لفترة عام أو أكثر قليلا، و أنها ستغطي أجره و مصروفاته خلال رحلة كتابته لسيرة دكتور داهش، و في اليوم الخامس من معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2012 م يقابل فاطمة وهي وسيطة لتلك الجهة،

تدعوه للسفر إلى بيروت لمعايشة واقع الشخصية فترتب له برنامج لزيارة الأماكن التي عاش فيها داهش و لقاء الشخصيات و الكتب التي تناولت حياة هذا الرجل، فيبدأ في طرق الأبواب لتتفتح أمامه العديد من الألغاز و التساؤلات بلا أجوبة.

تسير رواية رابطة كارهي سليم العشي في خطين زمنين وهما خط الروائي الغير عليم، حيث يحكي سامح بطل الرواية ما يقع معه خلال تقفيه لأثر دكتور داهش دون أن يعرف إلى أين ستقوده الحكاية، والخط الزمني الثاني يُروَى من خلال أسلوب تعدد الرواة وعلى لسان سبع من الشخصيات المقربة من دكتور داهش، و هي تعتبر الشخصيات الأهم في مذهبه وهم: ماجدا حداد / زينا حداد / ماري حداد / جورج خبصا / حليم دموس / غازي براكس / يوسف الحاج،

تروي كل شخصية جزء من أحداث حياة دكتور داهش الذاخرة فنرى تأثيره على رجل العلم و تفسيراته لما يراه من داهش، ويُسّتَعرَضْ كيف فكر رجل الأدب فيما يدعوه إليه داهش وما تأويله، ماذا رأت الفنانة التشكيلية من روحانية دفعتها لأن تعادي و تقاطع ماضيها وعائلتها بأكملها، وهكذا خلال السبع فصول ويلي كل فصل تعقيب من المؤلف سامح يحكي عن رأيه فيما تقول كل شخصية وما ينعكس منها على حياته كمؤلف خلال رحلته البحثية.

خلال رواية رابطة كارهي سليم العشي نتعرف على شخصية سليم العشي أو الشهير بدكتور داهش، و هو شخصية غامضة مِنَ الناس مَنْ يراه دجال وساحر، وآخرين يرونه نبي ومؤسس لعقيدة روحية فريدة، ولد سليم فى بيت لحم عام 1909م لأسرة مسيحية سريانية، وتوفى فى أحد مستشفيات نيويورك عام 1984م، و بين هذين العامين عاش حياة مليئة بالتناقضات والألغاز،

فمن صبي عجلاتي يتيم لم يكمل تعليمه، إلى منّوم مغناطيسي وصاحب ألعاب سحر وحواة في قرى فلسطين ثم يذهب للبنان ليصبح صاحب عقيدة يلتف حولها الوجهاء والمبدعين وذوي المناصب والعلم من المجتمع اللبناني، مطلع على الأدب والشعر والديانات كلها، يؤلف رغم تعليمه المحدود ما يفوق المائة وخمسين كتاب ورسالة.

أسس سليم العشي المذهب الداهشى أو الداهشية عام 1942 م، وهى عقيدة جديدة هدفها التقريب بين كل الأديان التوحيدية وغير السماوية أيضا، وتقوم على مبدأ تقمص الأرواح، اقتبس الكثير من أفكار الديانات السماوية والغير سماوية في أحاديثه، وكان تابعوه يرونه صاحب معجزات وخوارق وكرامات في زمن غاب عنه التوثيق المرئي لمثل تلك القدرات.

وكعادة أصحاب الرسائل النبيلة يرى مريدي دكتور داهش أنه تعرض للاضطهاد في بلده، فتم سحب الجنسية اللبنانية منه وتعرض للنفي، جال خلال تلك الفترة في العديد من البلدان فيدرس الروائي سامح أثره على المسار الإبداعي للعديد من المثقفين في البلدان التي يزورها ربما بشكل قد يكون حقيقي وقد يكون ملفق، فمثلا الأديب العالمي نجيب محفوظ حينما كتب بعد زيارة داهش لمصر عام 1979 قصة السماء السابعة،

في مجموعة الحب فوق هضبة الهرم، وفكرتها الرئيسية هي تقمص الأرواح وهي عمود أساسي في العقيدة الداهشية، وغيرها من البصمات التي قد تكون أثرت على أدب آخرين كتوفيق الحكيم ويوسف إدريس ويوسف السباعي وغيرهم.

الكاتب قدم رواية رابطة كارهي سليم العشي بشكل محايد دون إبداء رأيه، بل سعى في تقديم تساؤلات تدفع الذهن للبحث وتثير فضول القارئ ليدرك أنه هنالك الكثير من الجوانب الخفية للأحداث التي نظن أننا نراها واضحة.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب مشابهة

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر