شيرلي Shirley

شارلوت برونتي

شيرلي Shirley هي الرواية الثانية للكاتبة شارلوت برونتي، والتي تصور من خلالها الحياة كونها صراع متواصل سواء بين الإنسان ونفسه، أو بين البشر الذين تختلف مصالحهم سوياً على كل الأصعدة، وعلى الجانب الآخر تصف التجاذب بين المعمار والتصنيع الذي يكاد يقضي على مظاهر الطبيعة، ولكن في النهاية تؤكد أنه ضروري من التعامل بحكمة مع كل هذه الصراعات.

احصل علي نسخة

نبذة عن شيرلي Shirley

شيرلي Shirley، رواية تلت التُحفة الفنية “جين إير” لشارلوت برونتي (والتي حققت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا مُحدثة صخبًا عند النُقاد الذين اختلفوا وانقسموا حولها)، تأتي تلك الرواية “شيرلي” بعدها مُباشرة، لتُحدث ضجة جماهيرية أيضًا، ولكن يصحبها صمتٌ نقدي! ولا يُعرف السبب حتى الآن، ولطالما عانت شارلوت برونتي من مشاكل مع النُقاد.

تلك الرواية شيرلي Shirley على عكس رواية جين إير، فالراوي في الأخيرة كان الضمير المُتكلم على لسان جين، أما في رواية “شيرلي” فالراوي هو العليم، الذي يسرد لنا عدة قصص لمجموعة من الشخصيات، وعلى رأسهم شيرلي وكارولين وروبرت ولويس.

وقد تسببت رواية شيرلي Shirley في جعل اسم شيرلي اسمًا مؤنثًا بامتياز، فالاسم كان أول الأمر مرهونًا بالذكور، لكن بعد تلك الرواية، صار الاسم يُعرف للإناث وحسب، وهذه القصة تُعد من نوادر الأدب العالمي وغرائبه.

تدور أحداث الرواية في الفترة بين عامي 1811م و1812م فترة الكساد الصناعي الذي خلفته الحروب النابليونية في العالم الأوروبي وتأثر بريطانيا بالتحديد، وزيادة الفقر وطغيان الرأسماليين المُتعمد.

تدور رواية شيرلي Shirley حول شابة يتيمة اسمها كارولين يتخلى والداها عنها فتنشأ في بيت عمها القسيس، تقع في غرام ابن عمها روبرت، لكن روبرت يحاول الابتعاد عنها؛ تحاول كارولين أثناء تعلمها الفرنسية أن تتواصل مع روبرت إلا أنها تكتشف محاولاته للنأي بعيدًا عنها، فتقع في اضطراب وحيرة حيال الأمر.

تمر الأحداث حتى تأتي شخصية شيرلي، والتي تقلب حياة كارولين رأسًا على عقب؛ شيرلي امرأة غنية ورثت عن والديها الكثير من المال، ومع مرور الوقت تتحول كُلٌ من شيرلي وكارولين إلى صديقتين حميمتين، وأثناء ذلك يُدير روبرت مصنعًا أو طاحونةً بها كثير من العمال،

فيحدث الكساد ويضطر روبرت إلى طرد العديد من العمال العاملين في ذلك المصنع أو الطاحونة، فتبدأ الاحتجاجات أمام بيته المنددة بقراراته. ورغم أن شيرلي كانت تحاول مساعدة هؤلاء العُمال الفقراء وتوفير احتياجاتهم من خلال إعطائهم الأموال، إلا أن الأمور تتصاعد، وتلتهبُ وتيرةَ الأحداثِ اشتعالًا في كل فصل.

ومن بين تلك الأحداث تكتشف كارولين حقيقة صادمة حول مربية شيرلي “برويرة”، وحقيقة صادمة أكبر حول شيرلي وروبرت، وتخشى عواقب ما عرفته من حقائق.

وفي يوم من الأيام يحضر أولاد عم شيرلي، ومنهم لويس، والذي تجمعه علاقة مُتناقضة مع شيرلي، فلويس والأخيرة دائمًا ما يتبادلان الإعجاب ثم يفترقان دون سبب بعد اختلاف حاد، يتجاهلان بعضهما تارة، ويهتمان ببعضهما تارة أُخرى، لا يوجد شكل ثابت لعلاقتهما، ولكن كعادة روايات شارلوت برونتي لابد وأن تكون النهاية سعيدة بعد الآلام والمآسي التي مررنا بها في رواية شيرلي Shirley.

من الناحية النقدية، حدث نوع من الصمت المهيب حول تلك الرواية من قِبل النُقاد، ولا يُعرف السبب، ولكن على الناحية الأُخرى كانت رواية شيرلي Shirley قد حققت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، دفع شارلوت – بعد وفاة أشقائها الثلاثة – إلى كتابة رواية فيليت بضمير المُتكلم كرواية جين إير.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب شارلوت برونتي

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر