أعلنت “مؤسسة فلسطين الدولية” عن تمديد فترة استقبال طلبات الترشح لجوائز “فلسطين الثقافية” الدورة العاشرة – 2022

 

والتي تحمل كل منها اسم علم عربي فلسطيني كبير وتم التأجيل إلى 1 أيلول 2022.

ونشرت المؤسسة ذلك عبر صفحتها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي فايسبوك معلقه: حيث بدأ استقبال طلبات الترشيح مع بداية آذار/ مارس، لنيل إحدى الجوائز الست، التي تمت تسميتها باسم الرواد في الحقول المختلفة، وهي لهذا العام: “جائزة رائد الفن التشكيلي جمال بدران”، و”جائزة غسان كنفاني للأدب” وهي لهذا العام في “القصة القصيرة – دورة سميرة عزام”، و”جائزة ناجي العلي للكاريكاتير”، و”جائزة فدى طوقان للشعر – وشاعر هذا العام: فدوى طوقان”، و”جائزة إدوارد سعيد في الفكر التنويري العربي المعاصر ونقد الفكر الاستشراقي”، و”جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي”.

وقال الدكتور أسعد عبد الرحمن، عضو مجلس الأمناء والرئيس التنفيذي “لمؤسسة فلسطين الدولية”، وعضو المجلس التنفيذي الدائم لـ “منتدى الجوائز العربية”، أن “اللجنة المركزية لجوائز فلسطين الثقافية” التي تقوم بدراسة الترشيحات المقدمة للمؤسسة واختيار الفائز بالجائزة؛ والتي تشمل براءة الجائزة ومجسما رمزياً ومبلغ (5000$) – تقدمها “المؤسسة” سنويا كمؤسسة وأحيانا بتبرع كريم من أحد أبناء أهلنا المقتدرين في الشتات والمنفى/ المهجر والمغترب- بذلت جهودا كبيرة لإيجاد حلول عملية فعالة في ظل ما شهدنا من مساعٍ عالمية متواصلة للتصدي والتعافي من جائحة فيروس كورونا ومتحوراته الجديدة وسلالاته الفرعية، ما يؤكد الإيمان الكبير بحتمية استمرار هذه الجوائز الثقافية، التي أصبحت موعدا ثقافيا بارزا للاحتفاء بالإبداع الشبابي العربي، والدفع به قدما.

وأعاد الدكتور عبد الرحمن التأكيد على أن هذه الجوائز الثقافية أضحت اليوم مشروعا ثقافيا وطنيا، وحلماً لعدد متزايد من المبدعين الشباب للفوز بها (وهم الذين تستهدفهم الجوائز بالأساس) في جو من التنافس الشريف، حيث نجحت “المؤسسة” وجوائزها في تثبيت الأقدام وتعزيز المكانة في الوسط الثقافي العربي، وذلك على قاعدة ترسيخ الوعي بالحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف لدى الأجيال الناشئة من الفلسطينيين والعرب وأنصار الحق الفلسطيني، عبر استكشاف وتغذية منابع الإبداع لدى الأجيال الفلسطينية الجديدة في الوطن والمنفى والمغترَب والمهجر.
للراغبين بالاشتراك في أي مسابقة من المسابقات الست المذكورة ومعرفة الشروط، يمكنهم زيارة موقع مؤسسة فلسطين الدولية pii@diaspora.org .

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر