بمجرد صدور روايات في قوائم الأكثر مبيعًا فهذا يعني إقبال القراء والمتابعين عليها، مما يزيد من تقيماتهم على تطبيق الGoodreads، ويزيد من جماهيريتهم وموضعم في موضع إثارة الجدل للبعض.

ولذلك فإليك أفضل خمس روايات هم الأكثر مبيعًا في مكتبات الشروق.

لوكاندة بير الوطاويط

للكاتب أحمد مراد

تظل رواية لوكاندة بير الوطاويط في قائمة الأكثر مبيعًا منذ صدورها في يوليو 2020م وحتى الآن، وأصبحت في موضع إعجاب من بعض القراء ونقد من البعض الآخر، حيث يجد القارئ نفسه إزاء عمل ضخم يتحدث عن عملية ترميم لوكاندة بير الوطاويط المجاورة لمسجد أحمد ابن طولون بحي السيدة زينب عام 2019، والعثور أثناء ذلك على يوميات تعود إلى سنة 1865م. يضم هذا الكتاب اليوميات من نمرة 34 إلى 53  التي أرّخ فيها مصوّر الموتى سليمان السيوفي في سنوات ما قبل إنشاء جهاز بوليس منظم، حين تم تكليفه بتقصي الحقيقة حول مصرع أحد الباشوات بطريقة شنيعة، وبخبرته يكتشف أن الوفاة ليست صدفة وأن وراءها قتل عمد من خلال فاعل ترك مع ضحيته تذكارًا، قبل أن يكتشف أن تلك الجريمة ليست سوى الجريمة الأولى في سلسلة من الاغتيالات، أدرك دون مجهود، أنها ستنتهي به.

 

إخضاع الكلب

للكاتب أحمد الفخراني

حصل الكاتب الكبير أحمد الفخراني منذ أيامًا قليلة على المركز الأول بجائزة ساويرس الأدبية في الدورة ال 16 عن روايته ” بياصة الشوام ” وهذه الرواية متصدرة الأكثر مبيعًا نظرًا لما تناقشه من فكرة جميلة وروحانية حيث تدور أحداث الرواية حول إنتقال المصور ” هارون عبد الرحيم ” إلى مدينة دهب بعد تعرضه للخيانة، أملاً أن يتمكن من الإنعزال عن البشر والبقاء في أمان من شرورهم، هارون لديه فوبيا من الكلاب وعكس ما توقعه يجد نفسه مُضطرًّا لرعاية كلب، ليخوضا معًا صراعًا خفيًّا، يعمد فيه كلاهما إلى إخضاع الآخر، ليختبر مشاعر هي مزيج من الخوف والحنان والعنف والحب، مشاعر لم يختبرها من قبل.

 

صلاة الممسوس

للكاتب حسن الجندي

تدور أحداث الرواية حول “بودي” الفتى الذي يكتشف جريمة في الشقة المقابلة لهم من العين السحرية للباب أثناء استيقاظه ليلاً، ينام ويستيقظ على خبر وفاة جيرانه والفتاة التي كان يحب اللعب معها، يكتشف الفاعل أن الطفل يعلم خفايا الحادثة فيحاول جعله ينام ويستطيع المحادثة مع قرينه ليمسح من ذاكرت الطفل ما رأه.

 

صدأ

للكاتبة شيرين هنائي

تدور أحداث الرواية سنة 1969م، حول الفنان “حسين” الذي يقرر السفر إلى الصقلية لهدف دراسة الفنون، يتعرف على فتاة مختلفة يقع في حبها ويقيم معها علاقة ليلة واحدة فقط ومن بعدها تختفي تمامًا من حياته لمدة سبعة أشهر تسافر من خلالها في رحلة إلى الشرق، ثم تعود وتخبره بحملها منه، تضع مولودتها وتختفي من حياته إلى الأبد، يحاول حسين تربية الطفلة بمساعدة صديقه ولكنه يفشل ويتجه إلى الخمور وإدمان حبوب الهلوسة، ويقرر أن يتعالج ويعود فاشلاً إلى مصر ومن هنا تبدأ أحداث الرواية الرائعة.

 

الطنطورية

للكاتبة رضوى عاشور

فمنذ صدورها في عام 2010م وحتى الآن تظل هذه الرواية فريدة من نوعها زمتصدرة قوائم الأكثر مبيعًا، فقد استطاعت الكاتبة رضوى عاشور أن تجسد في هذه الرواية معاناة الشعب الفلسطيني، من خلال سردها لقصة “رُقية ” الفتاة الصغيرة التي تعيش في قرية الطنطور، ومن أول أحتلال لأول جزء في فلسطين وحتى أحتلال قريتها وجعلها لاجئة خارج البلاد.

 

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
تحديات
متجر