أعلنت الدكتورة فادية عبد الجواد عن صدور قصة حياتها في كتاب عن دار عين حورس للنشر والترجمة. 

 

الكتاب قصة كفاح كاتبته ورحلتها مع الصمم والتحدى والانجاز حتى الالتحاق بكلية الطب وتخرجها منها وهى صماء تماما معتمدة فقط على قراءة حركة الشفاة ، ثم العمل داخل وخارج مصر لمدة ٢٠ عاما قبل استعادة السمع بعمليتي زرع قوقعة وما تلى ذلك من الخروج لوسائل الاعلام والحصول على الكثير جدا من الجوائز والأوسمة مصرية وعربية وعالمية ( جائزة هيلين كيلر الدولية من المنظمة الدولية لشئون الاعاقة بالأمم المتحدة).

وأعلنت عن ذلك مُعلقه:

“اخيرا بفضل الله انتهيت من كتابة قصة حياتى فى كتاب بعنوان ( أنين الصمت…صماء اسمعت العالم) ..والقصة فى قالب روائى يكشف قصة حياتى منذ مولدى وحياتى قبل الاصابة بالصمم ثم الاصابة لمدة ٣٣ عاما ثم كرم الله ورحمته باستعادة السمع بعمليتى زرع قوقعة وفيها اسرار وتفاصيل كثيرة لم تنشر من قبل وفيها رحلة حياة فيها الكفاح والتحدى واليقين وفيها الانجاز الذى ارجو ان يكون رسالة الهام وامل وقهر المستحيل وفيها ايضا بعض اخطائى والتى ارجو ان يتجنبها غيرى ليكونوا افضل منى.”

وأضافت:

“القصة اهديها لكل امرأة ورجل وشاب وطفل وطفلة فى مصرنا الغالية وعالمنا العربى بل العالم اجمع وارجو ان تصل رسالة الامل من خلال قصتى الى كل بيت فى مصر وسوف أهدى القصة لوزارة التربية والتعليم لتوزيعها على الطلبة مع الكتب الدراسية ..كما ستكون متاحة قريبا للجميع بسعر معتدل، كما ستتم ترجمة الكتاب لعدة لغات، وسوف ينعقد المؤتمر الصحفى وحفل توقيع عقد الكتاب بمقر دار النشر (دار عين حورس للنشر والترجمه) يوم ١٩ سبتمبر الحالى وعنوان المؤتمر: ( صماء اسمعت العالم) والدعوة مفتوحة للسادة الصحفيين والاعلاميين لتغطية الحدث وجدير بالذكر ان ارباح الكتاب ستوجه لمستشفى بهية ولاطفال القوقعة”.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر