منذ ساعات أعلن المجلس الأعلى بأمانة الدكتور هشام عزمي أسماء الفائزين في مسابقة “مسرح يجدد الحياة”.

وجاء الفائزين في الفرع الأول وهو التأليف المسرحي دورة الراحل عبد الرحمن الشرقاوي: تقدم إليها عدد 89 مسرحية وفاز بالمركز الأول : الكاتب هانى قدري عن مسرحية “الفئران لا تضل الجحور”.

فيما فاز بالمركز الثاني الكاتب سليم كوتشا عن مسرحية “قوس الخيانة”.

والمركز الثالث فقد فاز به الكاتب أشرف رسلان عن مسرحية “الحرقة والملك الضليل”.

أما عن فرع الثاني وهو فرع الدراسات النقدية تحت أسم الدكتور فوزي فهمي : في المركز الأول فازت الباحثة نهلة صلاح منصور عن دراسة بعنوان “المسرحة وإجراءات التحويل”.

فيما فاز بالمركز الثاني الباحثة شيماء مكرم كامل عن دراسة بعنوان “الساموراى مكبث دراسة نصية ثقافية لمسرحية الدم وزهرة الكرز”.

وفاز بالمركز الثالث الباحثة رانيا سعد زغلول عن دراسة بعنوان “فلسفة ما بعد الحداثة والصراع على الممارسات الإبداعية” فازت بها مناصفة مع الباحث أحمد مجدى فرج عن دراسة بعنوان “نحو مسرح متجدد”.

عن المسابقة:

منذ شهرأطلق المجلس الأعلى للثقافة مسابقة تحت عنوان ” مسرح يجدد الحياة ” في فرعين أساسيين، الفرع الأول هو فرع التأليف المسرحي دورة الكاتب المسرحي تحت أسم الشاعر الراحل عبد الرحمن الشرقاوي، والدورة الثانية في الدراسات النقدية تحت أسم الدكتور فوزي فهمي.

وجاء على لسان الدكتورة غادة طوسون رئيسة الإدارة المركزية للشعب واللجان بالمركز الأعلى للثقافة عن هذه المسابقة المستحدثة لهذا العام : ” وزارة الثقافة من وقت إعلان استراتيجية التنمية المستدامة العالمية والتصديق عليها ثم انطلاق رؤية مصر 2020\2030 بكل قطاعات وزارة الثقافة بما فيها المجلس الأعلى للثقافة كانت مرتبطة وتسير في اتجاه أساسي وهو تحقيق أهداف استراتيجية مصر 2020\2030 انتساب محور الثقافة فيها، وبالتالي من هذا المنطلق بدأت من وزارة المجلس الأعلى للثقافة تحت رعاية وزير الثقافة السيدة : إيناس علد الدايم وبأمانة المجلس الدكتور : هشام عزمي، تنطلق المسابقات التي تسير في أحد مسارات تحقيق الأهداف الاستراتيجية وهي اكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين في مجالات مختلفة، وكان أحد المسابقات التي انطلقت التي بدأت منذ يوليو 2020 بل بداية المسابقات الخاصة بعام 2021م ، مع المسابقة الخاصة بالأديبة والسياسية أستاذة : سهير القملاوي للأطفال الخاصة بالقصة والرسم تلاها في مارس مسابقة الأديب الروائي العالمي : نجيب محفوظ، من بداية شهر ابريل بدأت تتوالى مسابقات آخرى من لجان المجلس الأعلى للثقافة، التي كان من ضمنها المسابقة التي تقدمت بيها لجنة المسرح تحت عنوان ” مسرح يجدد الحياة ” وبشكل خاص أعان تحديدًا هذه المسابقة التزامن المرتبط مع أختفاء لجنة المسرح والعالم باليوم العالمي للمسرح الموافق ل27 مارس الماضي، وفي الواقع كان لدى لجنة المسرح الكثير من الابتكارات للتقديم لهذه المسابقة والتي أثارت الاهتمام والإعجاب وكان هذا الابتكار متمثل في الاستلهام لأسم مسرحية قديمة بعنوان سبعة ضد طيبة وتقدمت بعنوان سبعة من اجل طيبة واستلهام العنوان كان في استلهام هدف آخر بيقوم به المجلس الأعلى للثقافة من خلال لجنة المسرح وهي فكرة التعاون وانتشاره ما بين قطاع لجنة الثقافة في السير وفقًا لتحديد وتحقيق الهدف الرئيسي وهو اكتشاف الموهوبين والمبدعين والقيمة من خلال سبعة من أجل طيبة كان من خلال تشارط سبعة من وزارة الثقافة مع بعضها البعض والهدف هو عودة لأحياء المسرح والفنون في مصر. ”

 

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
تحديات
متجر