العادات السبع للمراهقين من ضمن الكتب الأكثر فاعلية أو The Seven Habits Of Highly Effective Teens أحد أهم وأبرز الكتب الشائعة في الآونة الأخيرة والتي أصبح يبحث عنها الكثير.

كتاب العادات السبع للمراهقين هو من تأليف شين كوفي ابن الكاتب الكبير ستيف كوفي صاحب كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية، وهو الكتاب الأكثر مبيعًا على مستوى العالم، وسوف نتناول اليوم جميع المعلومات عن كتاب العادات السبع للمراهقين بكل ما يتضمنه من تفاصيل.

 

كل ما تريد معرفته عن كتاب العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية

 

نبذة عن الكاتب شين كوفي

 

شين كوفي هو كاتب أمريكي شهير ولد في سبتمبر من عام 1964، وهو ابن الكاتب الشهير ستيفن كوفي الذي ألف الكتاب الأكثر مبيعًا على مستوى العالم، ويعتبر شين كوفي هو محاضر تحفيزي والذي عرف بكتابته كتبًا تحفيزية للأطفال والمراهقين.

من بينهم كتابه العالمي الشهير العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية، والذي يعتبر استكمال لكتاب والده الشهير العادات السبع للناس الأكثر فعالية، ولم يكتف شين بذلك بل قد كتب كتاب العادات السبع للأطفال السعداء والذي أصبح ضمن قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعًا.

درس شين كوفي في جامعة بريغام يونغ وتخرج منها ثم حصل على ماجستير في إدارة الأعمال مع كلية هارفارد للأعمال، كما أنه كان لاعب لكرة القدم الأمريكية بفريق الجامعة خلال عامي 1987، 1988.

قد قاد فريقه لاثنين من ألعاب البازل وحصل من خلالها على كثير من التقديرات والأوسمة، ولكنه أصيب في ركبته وأجرى بها عملية جعلته يتوقف عن لعب كرة القدم نهائيًا.

أصبح شين نائبًا لرئيس ابتكارات ومنتجات فرانكلين كوفي، ولكن شغفه بالكتابة لم يتوقف فقام بتأليف كتابيه للمراهقين وللأطفال وله روايات مشوقة نالت إعجاب الكثير من القراء، وقد بيع من كتابه العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية أكثر من أربعة ملايين نسخة.

ولذلك تم اختياره كواحد من الكتب الأربعة المنافسة لاختبار المعرفة بين المدارس ميست Mist.

كما تمت ترجمته إلى عشرين لغة، ومن بعده ألف شين كوفي كتاب أطلق عليه القرارات الست الأكثر أهمية، وهو عبارة عن توجيه للمراهقين أيضًا استكمالًا لكتاب العادات، وهو عبارة عن الاختيارات التي سيقررها المراهقين في سنوات مراهقتهم وهي المدرسة، الأصدقاء، الآباء، المواعدة، الإدمان، تقدير الذات.

نبذة عن كتاب العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية

كتاب العادات السبع للمراهقين هو واحد من أهم الكتب التي تم إصدارها من أجل الاهتمام بفترة المراهقة وحياة المراهقين الصعبة سواء كانوا ذكور أم إناث، وقد قرر الكاتب في بداية كتابه أن يرحب بالقراء من خلال بعض السطور الهامة التي تجعل القارئ لديه شغف القراءة واستكمال الكتاب وهذه السطور هي:

 مرحبا، اسمي شين، وأنا مؤلف هذا الكتاب، ولست أدري كيف حصلت عليه. ربما تكون والدتك قد أهدته لك لتوجيهك وتطويرك أو ربما تكون قد اشتريته بأموالك الخاصة لأن العنوان قد لفت نظرك.

ولكن بغض النظر عن كيفية وصوله إليك ووجوده بين يديك، فأنا سعيد بحق لحدوث هذا والآن فقط يجب أن تقرأه

 

ثم استطرد الكاتب قائلًا:

 الكثير من المراهقين يقرءون كتبًا، لكنني لم أكن واحدًا من هؤلاء ومع ذلك فإنني قرأت العديد من موجزات ومذكرات الكتب، لذا فلو كنت مثلي فربما تكون مستعد الآن لوضع هذا الكتاب على الأرفف، ولكن قبل أن تفعل ذلك، استمع إلي.

إذا قطعت على نفسك وعد بقراءة هذا الكتاب، فإنني أعدك بأن أجعل منه مغامرة مثيرة. في الواقع، لقد ملأت الكتاب بأكمله بالرسوم والأفكار المثيرة والاقتباسات الرائعة، والقصص المذهلة التي لا تصدق عن مراهقين حقيقيين من جميع أنحاء العالم.

من أجل الحفاظ على المتعة والمرح، مع بعض المفاجآت الأخرى إذًا هل ستحاول قراءته؟

 

العادات السبع للمراهقين 

 

بنى الكاتب شين كوفي مبادئ كتاب العادات السبع للمراهقين على طرق التواصل والفاعلية الناجحة في حياة المراهقين، خاصًة أنها مرحلة صعبة يحتاج فيها المراهق إلى مزيد من الدعم من قبل أسرته والمحيطين به، ويرى شين أن المراهق لديه الكثير من الأشياء التي تبعث شعور بالقلق والتوتر.

ومن أهمها التوافق مع العائلة والأصدقاء، ولذلك فقد وجد أنه من الضروري إيجاد طريقة للمراهقين من أجل حل المشكلات التي تواجههم وتعلم كيفية التعامل معها دون خوف، لذلك تعد من ضمن روايات جميلة للقراءة يمكنك الإستفادة منها في حياتك اليومية.

 

العادة الأولى: كن مبادرًا أنت بطل حياتك

 

هذه هي العادة الأولى التي تناولها كتاب العادات السبع للمراهقين والتي يفسرها بأنه إذا كنت ترغب في أن تغير حياتك نحو الأفضل فلابد من اتخاذ القرار لهذا التغيير والذي يكون نابع منك وحدك، لا ينبغي أن يقدم لك الآخرين آرائهم في أمورك الشخصية.

لابد أن تختار إما أن تكون أنت المبادر أو أن تكون مجرد مستجيب، إذا كنت مبادر فأنت بالضرورة شخص يحول الأفكار إلى حقيقة كأن يقول: “سوف أفعل، سوف أتعلم ويمكنني أن أجد حلول” وغيرها، أما إذا كنت شخص مستجيب فأنت شخص يستسلم منذ اللحظة الأولى ويندفع وراء ملهيات الحياة، ويردد:

سوف أحاول، لا يمكنني أن أفعل، لا توجد حلول

ولذلك لابد أن تعرف كيف تكون شخص مبادر، والسر في ذلك يكمن في قدرتك على الإنجاز، وذلك من خلال إدراك الذات، الضمير، قوة الإرادة والخيال.

العادة الثانية: حدد أهدافك ذهنيًا مسبقًا لماذا نحن هنا؟

 

لابد عليك أن تحدد هدفك وتحدد ما هو السبب من وجودك على قيد الحياة، لأن لكل منا خريطة مستقبلية تحدد كل شيء من حولنا ونقرر كل صباح أن ننفذ كل ما فيها، فتحديد الهدف ضروري لاستمرار النجاح والتواصل، عليك تحديد أصدقائك، دراستك، أفكارك، أحلامك، مكان عملك.

ومن هنا لابد من كتابة بيان رسالة لنفسك، تكون عبارة عن أهداف مكتوبة وتبدأ بالعمل على تحقيقها، ولابد ألا تتضمن الرسالة أي أفكار سلبية أو آراء سيئة من قبل الآخرين.

العادة الثالثة: حدد أولوياتك ابدأ بالأهم ثم المهم

 

تعتمد هذه العادة في كتاب العادات السبع للمراهقين على إرادتك الشخصية والأهداف التي وضعتها في العادة السابقة وبالتالي فهي بمثابة التنفيذ الفعلي للأهداف، وينصحك شين كوفي بترتيب اهتماماتك وأن تعمل على إنجاز الأهم في البداية ثم تتدرج بأولوياتك.

كما ينصحك بأن تتعلم أن تقول لا لكل شيء يسلب منك الوقت أو يهدر من مجهودك وأن تقوم بتجديد جدول أهدافك بشكل أسبوعي.

العادة الرابعة: الجميع رابحون فوز فوز

 

قد تحتاج إلى مساعدة من الآخرين من حولك من أجل النجاح، وهنا تجد أن هذه العادة ترتكز على قيادة العلاقات الشخصية، فالشخص الناجح ينبغي أن يحافظ على العلاقات من حوله وأن يكون علاقات جديدة تحفزه على النجاح وتشد من أزره وتدفعه إلى التنافس بإيجابية.

وهنا قد تجد نقطة تلاقي لجهود مشتركة تعزز من نجاح بيئة العمل من حولك، ولكن يحذر شين كوفي من قول أنا أربح ولا يهم غيري، وبالتالي فهو لا يشجع المقارنة مع الغير وإنما يشجع على تكوين شبكة علاقات متبادلة مع الأفراد من حولك.

العادة الخامسة: افهم الآخرين أولًا كي تكون مفهومًا 

 

هنا يرى شين كوفي أنه لابد من وجود عنصر الإنصات الفعال، فإذا كنت ترغب في الحفاظ على علاقاتك بالآخرين فلابد أن يكون لديك مبدأ الإنصات لما يقولون، وأن تكون مستمع جيد يفهم ويستجيب لما يقال، وذلك لأن أي شخص يميل إلى من يسمعه ويفهمه.

لكن تجنب التظاهر بالإنصات أو أنك تنصت فقط من أجل مصالح شخصية، أو الإنصات الانتقائي كأن تستمع لما ترغب فقط.

العادة السادسة: تعاون، اعمل في فريق لتحقق المزيد

 

تعاون مع من حولك ممن يفكرون بنفس الطريقة ولديهم نفس المهارات والأهداف، ولا ينبغي أن تفكر في أهدافك ومهاراتك فقط لأنها مهما زادت فهي في النهاية محدودة لأنها فردية بالمقارنة بوجود مجموعة، كما أن التعاون يوفر لك الوقت والجهد ويكسبك كثير من المهارات الجديدة التي تفيدك في حياتك القادمة.

 

العادة السابعة: أشحذ منشارك جدد طاقتك دائمًا

 

هذه العادة تعتمد على شحن وتنمية جوانب الشخصية الأربعة وهي: 

  • الجانب الروحي، الذي يتمثل في الصلاة والتأمل وكتابة الخواطر.
  • الجانب العقلي، والذي يتمثل في تغذية العقل عن طريق القراءة والكتابة والتعلم واكتساب مهارات جديدة.
  • الجانب البدني، الذي يعتمد على ممارسة الرياضة والنوم بشكل جيد مع تناول الطعام الصحي.
  • الجانب الاجتماعي، الذي يتمثل في تكوين علاقات اجتماعية وصداقات حقيقية جديدة مع المشاركة في الأعمال التطوعية.

 

اقتباسات من كتاب العادات السبع للمراهقين الأكثر فاعلية

هناك بعض الاقتباسات الهامة التي تناولها كتاب العادات السبع للمراهقين ومنها: 

“نحن أحرار في اختيار مسارات حياتنا لكن لا يمكننا اختيار العواقب التي تأتي مع تلك المسارات”.

“إذا قررت أن تسير مع التيار فسوف ينتهي بك الحال حيث يصب التدفق والذي يكون في العادة منحدر، وغالبًا ما يؤدي إلى كومة كبيرة من الوحل وحياة من التعاسة، وستنتهي بفعل ما يفعله الآخرون”.

“التغييرات الصغيرة يمكن أن تحدث اختلافات كبيرة في المصير”.

“لقد شكلت كل أحداث ماضيك عدسة أو نموذج ترى من خلاله العالم، وبما أنه لا يوجد ماضي أحد يشبه ماضي أي شخص آخر، فلا يوجد شخصان يرون نفس الشيء”.

“يمكنك أن تقول لنفسك هذه المشاكل حقيقية، ولا يمكن إيقاف الحياة الواقعية لن أحاول، لكن بدلًا من ذلك، سأقدم لك مجموعة من الأدوات لمساعدتك في التعامل مع الحياة الواقعية”.

“نحن نصنع عاداتنا أولاً ثم تصنعنا عاداتنا”.

في النهاية، فإن كونك مراهق هذا الأمر رائع ومثير للاهتمام والتحدي، وقد استطاع شين كوفي أن يطبق من خلال كتاب العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية المبادئ الأساسية لهذه العادات، كما أنه وجه بعض الأمور الهامة إلى فئة المراهقين وأثار مجموعة هامة من القضايا التي تواجههم.

كل ذلك من خلال أسلوب شيق وممتع دون ملل من القراءة أو من الموضوعات التي تناولها، بل إنه استطاع في كل عادة من هذه العادات أن يدعم ما يقوله بالصور والاقتباسات والقصص المثيرة التي يحتاج إلى قراءتها كل مراهق.

وبالتالي فإن هذا الكتاب يعد من أكثر الكتب التي تجذب إليها الأنظار ولا سيما فئة المراهقين بوجه خاص. 

 

المصادر

Aisha Saleh
Aisha Saleh

كاتبة ومحررة محتوى منذ عام 2017، أهوى القراءة وشغوفة بالكتابة وخاصة المجال الأدبي، امتلك حصيلة لغوية ينبع عنها محتوى إبداعي حصري، أتطلع إلى إبراز قيمة المرأة ودورها في إثراء المحتوى العربي من خلال الكتابة الإبداعية في شتى المجالات.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر