فاز الكاتب الفرنسي إيمانويل كارير بإحدى أبرز الجوائز الأدبية في بلدان الناطقة بالإسبانية، وهي جائزة أميرة أستورياس.

وتقديراً لنتاجه الشخصي الذي أوجد مساحة تعبير جديدة من خلال مؤلفاته فقد منحت لجنة التحكيم الجائزة لإيمانويل كارير، برئاسة سانتياغو مونيوز ماتشادو مدير الأكاديمية الإسبانية الملكية.

وقالت وكالة فرانس برس عبر صفحتها الرسمية على تويتر : “إن إيمانويل كارير يرسم “صورة لاذعة للمجتمع الحالي، وله أثر ملحوظ على أدبنا المعاصر”.

وعلق الكاتب الفرنسي لوكالة “فرانس برس”، قائلاً: “من دون أن أكون ناطقاً بالإسبانية، لسوء حظي، أتذوق بنهم الأدب الصادر باللغة الإسبانية، الاهتمام الأكبر بكتبي يسجَّل في البلدان الناطقة بالإسبانية، وهذا يسعدني جداً، وأشعر بنوع من التقارب مع القراء الإسبان”.

عمل في الأدب مدة تصل إلى 40 عامًا أثرى فيها المكتبات الأدبية بأعمال روائية ترتكز على استكشاف الذات،

عن الكاتب إيمانويل كارير:

هو مؤلف، سينارست، ومخرج أفلام فرنسي مواليد ديسمبر 1957م، درس في معهد ساينس بو للدراسات السياسية، ولذلك فقد تتمحور الكثير من كتاباته سواء الخيالية أو الواقعية حول الموضوعات الأساسية، كان رئيس لجنة تحكيم كتاب إنتر 2003م، كما كان عضوًا في لجنة التحكيم الدولية في مهرجان كان السينمائي 2010م، وعضوًا في لجنة تحكيم قسمي السينما والأفلام القصيرة في مهرجان كان السينمائي 2012م، وفي عام 2015 ، تم اختياره كعضو في لجنة التحكيم للمسابقة الرئيسية في مهرجان البندقية السينمائي.

كما حصل هذا الكاتب على عدة جوائز مثل: جائزة توماسي دي لامبيدوزا الأدبية، جائزة ريكس تشارلز أولمونت، جائزة فيمينا، بريكس ماري كلير، جائزة المكتبة الوطنية الفرنسية، الجائزة الكبرى للأدب، جائزة بريميو همنغواي، ختامًا بجائزة أميرة أستورياس للأدب. جائزة رؤى رييل الفخرية؛ جائزة تاوبوك للتميز الأدبي.

قال عنه كارل أوف كنوسجارد: ” أنه أكثر الكاتب الحي إثارة “.

ومن أعماله:  “رواية روسية” (2007) و”ليمونوف” (2009) و”رحلة إلى كوتيلنيتش” (2003)، والفنتازيا مع رواية مثل “أنا حيّ وأنتم أموات” (1993)، والمتفرقات والأحداث الاجتماعية مثل “الخصم” سنة 2000.

وكما اكدت المواقع أنه سيكون له مشاركة في فعاليات أسبوعَي النقاد، وهي فئة موازية ضمن مهرجان “كان” السينمائي، في يوليو مع فيلمه “رصيف ويسنريهام” المقتبس من قصة للصحافية فلورانس أوبنا، ومن بطولة الممثلة جوليات بينوش.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر