المتحف القبطي، بجانب كونه واحد من أعرق وأكبر المتاحف المصرية القديمة، إلا أنه يعد واحد من أهم خمس متاحف موجودة بمصر، حيث تم إنشائه منذ قرابة قرن من الزمان وتبلغ مساحته نحو 8000 متر مربع.

من المعروف أن مصر تضم العديد والعديد من الآثار الفرعونية الموزعة على كافة المدن والمتاحف، كما أنها تضم مجموعة كبيرة أيضًا من الآثار القبطية والتي يضم الكثير منها المتحف القبطي، والذي سوف نتناول الحديث عنه بشكل أعمق لاحقًا.

عرضت كتب التاريخ المصري بعض المعلومات عن المتحف ولكن سنتعرف في هذا المقال عن الكثير من المعلومات التي تخص المتحف القبطي والتي ترسم لنا صورة كاملة عن فكرة تأسيسه، ما هي الآثار الموجودة داخل المتحف، والعديد من المعلومات التي تخصه وذلك عن طريق الفقرات القادمة.

 

كل ما تريد معرفته عن المتحف القبطي

 

فكرة تأسيس المتحف القبطي

في مصر القديمة وبداخل الحدود الخاصة بحصن بابليون بشكل خاص بدأ وضع حجر الأساس الأول للمتحف القبطي، والذي بدأ تأسيسه لأول مرة في عهد الفرس، ثم توالت عليه العديد من العصور والحكام وتم إضافة مجموعة كبيرة من التعديلات والتغييرات على يد الرومانيين في عهد الإمبراطور تراجان والإمبراطور أغسطس.

ثم أعقبهم العالم الفرنسي المعروف ماسبيرو، والذي كان له دور كبير في تاريخ نشأة وتأسيس المتحف القبطي، فهو من عمل على تجميع الأعمال الخاصة بالفنون القبطية القديمة وليس هذا فحسب، بل نادى بتخصيص قاعة كاملة للفن القبطي داخل المتحف المصري.

وفي عام 1893 ميلادية قام مرقس باشا سميكة بالمطالبة بضم جميع الآثار القبطية إلى لجنة المحافظة على الآثار والفنون وتمكينه من بناء متحف قائم ومستقل لضم الآثار والفنون القبطية القديمة، حتى أنه نجح بالفعل في إنشاء المبنى الحالي المعروف باسم المتحف القبطي، ثم افتتاحه عام 1910، وتم تعيينه كأول مدير إداري للمتحف.

المتحف القبطي

والجدير بالذكر أنه تم نشر أول دليل خاص بإقامة متحف قبطي في مصر للمرة الأولى عام 1930، واستمر المتحف القبطي في تبعيته إلى البطريركية القبطية حتى الوصول إلى عام 1931، بعدها أصبح المتحف تابعًا لوزارة الثقافة ليصبح واحدًا من أبرز وأكبر المتاحف المصرية الموجودة الآن.

يبلغ عدد زائريه في اليوم الواحد إلى ما يقرب من 250 فرد من مختلف الجنسيات.

معلومات مهمة عن المتحف القبطي

دائمًا ما يقال أن مصر هي مهد الحضارة ومن أهم الحضارات التي احتضنتها مصر هي الحضارة القبطية والمتمثلة في مجموعة الآثار التي يضمها متحفنا القبطي الرائع، ومن أبرز المعلومات المتعلقة بهذا المتحف ما يلي

  • يضم المتحف نحو 16 ألف قطعة أثرية قديمة والتي تخص العصور القبطية القديمة.

المتحف القبطي

  • تم استخدام بقايا الكنائس القديمة والعديد من الآثار المعمارية القبطية القديمة الخاضعة للتجديدات في إنشاء وتأسيس المتحف القبطي عند تأسيسه للمرة الأولى.
  • يضم المتحف مجموعة من المخطوطات القبطية القديمة والتي تتعلق بالكتاب المقدس، حيث يرجع تاريخ هذه المخطوطات إلى الألاف من السنوات.
  • كما يحتضن المتحف مجموعة كبيرة من الآثار المتبقية من الحضارة الرومانية القديمة والتي تعد واحدة من أكبر الحضارات المصرية القديمة، وذلك بفضل بنائه داخل حدود حصن بابليون.
  • مساحة المتحف الكلية هي 8000 متر مربع شاملة الحديقة الخاصة بالمتحف والحصن.
  • الأرض المقام عليها المتحف هي أرض وقف تعود ملكيتها إلى الكنيسة الأرثوذكسية القبطية القديمة، والتي قام البابا كيرلس الخامس بالتبرع بها لإقامة المتحف عليها.
  • تم إضافة بعض التطويرات والتعديلات على المتحف بمختلف مشتملاته سواء الجناح القديم أو الجديد وحتى الكنيسة المعلقة عام 1984.
  • يضم المتحف بابًا كبيرًا من أجل حمل الأيقونات الخاصة بكنسية القديسة بربارة، والمصنوع من خشب الجميز حيث تم إضافته وتركيبه في العصر الفاطمي.

أهم أقسام المتحف القبطي

بفضل احتوائه على العديد من الآثار القبطية القديمة، أصبح للمتحف القبطي أكبر متحف للفنون والآثار القبطية الموجودة على مستوى العالم، وأهم الأقسام التي يضمها المتحف ما يلي

  • قسم المنسوجات القبطية والأقمشة.

المتحف القبطي

  • المشغولات الخشبية والأيقونات العاجية القبطية.
  • قسم النقوش الحجرية والمنحوتات والرسومات المصنوعة من الجص.

المتحف القبطي

  • المخطوطات القبطية القديمة وقسم تطوير الكتابة القبطية.
  • قسم المشغولات الخشبية القبطية.

المتحف القبطي

  • الأعمال الفخارية والمشغولات الزجاجية القديمة.
  • قسم المعادن المشغولة والمشكلة القبطية.

مقتنيات ومحتويات المتحف القبطي

تم ترتيب مقتنيات المتحف القبطي ومشتملاته ترتيبًا زمنيًا مميزًا، كما تم تقسيمها تبعًا لنوعية كل منها، حيث يبلغ عدد الأقسام حوالي 12 قسم، ومن أهم مقتنيات المتحف القبطي ما يلي

  • أيقونة الأنبا بولا والأنبا أنطونيوس.

المتحف القبطي

  • قبرًا مصنوع من الأحجار الجيرية القديمة والذي يرجع تاريخه إلى القرن الرابع الميلادي، حيث يظهر القبر التداخل بين رمز الصليب ورمز العنخ.
  • مجموعة من الأقمشة والمشغولات المنسوجة التي تتضمن مجموعة كبيرة من الرموز المسيحية، والتي تعود إلى القرن السادس الميلادي.

المتحف القبطي

  • كما يوجد نقوشات منحوتة على مشط مصنوع من العاج يرجع إلى القرن السابع الميلادي، وتتضمن هذه النقوشات معجزات السيد عيسى المسيح.

المتحف القبطي

  • ويوجد أيضًا تاج عمودي تم صنعه باستخدام الحجر الجيري على صورة مجموعة من عناقيد العنب، ويرجع تاريخ هذا العمود إلى القرن السابع الميلادي.
  • ومن البرونز تم نحت مسرجة قديمة تحتوي على مقبض تم تشكيله على هيئة هلال مع صليب، وتعود هذه القطعة الأثرية إلى القرن الثالث عشر الميلادي.
  • يحتوي المتحف أيضًا على ثلاثة مفاتيح ضخمة من القرن الثاني عشر والقرن الثالث عشر لبعض الأديرة الموجودة في محافظة سوهاج.
  • مجموعة كبيرة ومتنوعة من قطع الأثاث الخشبية التي ترجع إلى العصور القبطية القديمة، بالإضافة إلى الأبوال المطعمة ذات الطرز والأشكال المختلفة.
  • وفي الجناح الجديد من المتحف يتضمن تصميمات هندسية متنوعة على شكل عناقيد العنب وأوراقه ولفافات نبات الاكانتس، كما يوجد بعض الافريزات المزينة بأشكال الحيوانات والطيور المختلفة

أهم الأسئلة التى تدور حول المتحف القبطي

عند قرائتك كتب عن التاريخ وتجدها ذكرت المتحف القبطي قد يدور في ذهنك الكثير من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بفكرة المتحف القبطي، لذا قمنا بتحضير أهم وأبرز هذه الأسئلة كما وضحنا الإجابات الوافية عليها، ومنها

  • في أي مكان وضعت الآثار القبطية القديمة قبل نقلها إلى المتحف القبطي؟

ظلت هذه الآثار محفوظة داخل قاعة مستقلة بها في المتحف المصري الموجود بحي بولاق الدكرور حتى عام 1897، بعدها تم نقلها إلى متحفنا القبطي.

  • متى تم إنشاء الجناح الجديد الملحق بالمتحف القبطي؟

تم القيام بعمل افتتاح كبير للجناح الجديد الملحق بمبنى المتحف وذلك في عهد الملك فاروق الأول، والذي قام بوضع مخططات تصميم الواجهة الخاصة به المعماري راغب عياد، والتي جاءت في قمة الروعة والجمال.

  • في أي عام تم الانتهاء فعليًا من بناء وتشييد المتحف القبطي؟

قام مرقس باشا سميكة بإعداد وتجمع كافة القطع الفنية التي سيتم عرضها داخل المتحف، وكذلك مجموعة الأسقف الخشبية وبقايا الكنائس القديمة التي تعد واحدة من أبرز التحف الفنية الموجودة بالمتحف، وانتهى فعليًا من بناء المتحف مبدأيًا عام 1902 ميلاديًا.

  • ما هي علاقة المتحف القبطي باحتفالات الكريسماس؟

مع اقتراب حلول نهاية العام وبدأ شهر ديسمبر بالتحديد من كل عام، تبدأ مظاهر احتفال الأقباط بعيد الكريسماس، حيث تتزين الكنائس وتبدأ في دق الأجراس وتعم أجواء البهجة والسعادة لدى كل منهم، وبما أن المتحف القبطي واحد من الأماكن التي لها علاقة بالتاريخ القبطي فإنه يعد واحد من الأماكن التي يقصدها الكثيرين منهم، وخاصة الكنيسة الموجودة بالقرب من المتحف، وبالتالي يعد أحد أهم المزارات التاريخية في الكريسماس.

وإلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى ختام حديثنا عن المتحف القبطي وكل ما يتعلق به، سواء تاريخ نشأته وأهم الأقسام والآثار الموجودة به، بالإضافة إلى أهميته الدينية لدى الأقباط والارتباط الوثيق بينه وبين الاحتفال بالكريسماس في كل عام.

 

المصادر

Mohamed Rasmy
Mohamed Rasmy

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر