صدر حديثًا عن دار دون للنشر والتوزيع مجموعة كتب وروايات مختلفة.

اصدرت دار دون أمس مجموعة كتب وروايات مختلفة وجديدة وفي هذا المقال سنتعرف على أحدث إصدارات دون.

 

أولاً: رواية حادث يوم الخطوبة للكاتب أحمد مدحت سليم

 

 

وما الذي يمكن أن يحدث في يوم؟!..
يومُ واحد – لا أكثر- في هذا التيار الممتد من الزمان..
كانت “مايسة” تعرف أنه يومُ عصيبُ، حتى قبل أن يبدأ.. لكنها لم تتصور أبدًا أن شجاعتها الجديدة وقرارها الأخير بالتخلص من غصة الروح التي لازمتها طيلة حياتها، قد تكون سببًا في هذه الأحداث العجيبة..

لم تعرف أية كارثة كانت تختبئ خلف الشمس التي سطعت فجأة من وراء الغيم الشتوي.. ولم تدرك قسوة تلك الشرارة التي أشعلتها عندما اقتربت من “صابر” تحت مظلة يحتمي بها من مطرٍ غير متوقع..

غريبان لا يعرف أحدهما الآخر.. غريبان ستتغير حياتهما تمامًا بعد ساعات من تلك اللحظة.. الأكثر عجبًا أنهما سيغيران – بلا إرادة منهما – حياة غريبين آخرين إلى الأبد.
فتاة حزينة وثلاثة رجال..

أربعة أشخاص لا يجمعهم شيئ ولا يعرف أحدهم الآخرين.. تجمعهم أقدارهم ليومٍ واحد في ركن من أركان الزمان.. لتنسج حكاية جديدة لكل منهم وتغزل نهايات ومصائر غير متوقعة بالمرة.

 

ثانيًا: كتاب تعلم التسويق كأنك تعيش قصة حب للكاتبة برناديت جيوا ترجمة رانيا صلاح

 

 

“هذا الكتاب يجب أن يقرأه كل فرد من أفراد فريق عملك، وبطريقة ما يجب إخفاؤه عن منافسيك”.
سيث غودين
– من أهم 100 كتاب عن التسويق المباشر وخلق علامة تجارية بارزة حسب ترتيب كيندل.
– 11 طريقة استثنائية لتطوير المنتج الخاص بك والتخلص من خطة العمل النمطية.
– يحتوي على 6 استراتيجيات واضحة للتنبؤ بالمستقبل في عالم الأعمال وإعداد خطة تسويق له.
– يقدم لك تقنية مبتكرة عن كيفية إعداد خطة تسويقية شاملة من صفحة واحدة.

في هذا الكتاب:
• طريقة تحويل منتجك إلى قصة دائمة يتحدث عنها العملاء والمنافسون على حد سواء.
• أهم النقاط التي تميّز أية علامة تجارية وتساهم في صناعة خطة تسويقية ناجحة.
• كيف تجعل العملاء يتمسكون بك مهما اتسعت حلقة المنافسة في عصر الابتكارات وزحام الأفكار.
• الطريق الأمثل للتأثير في سوق العمل وامتلاك مفاتيح عالم التسويق بين يديك.

عِشنا سنوات طويلة ونحن ننفر من فكرة بيع منتج إلى شخصٍ ما ونخشى من المواجهة فنلجأ إلى أقرب برِ آمان أمامنا ثم نتعجب بعد ذلك من قِصر عمر العلامة التجارية التي نمتلكها ونخشى من تكرار الأمر فينتهي بنا المطاف نحو الفشل.. ولذلك علينا أن نغير استراتيجيات التسويق بالكامل وأن نراه كتحدٍ لطيف كل ما يحتاجه هو مواكبة العصر ومعرفة جمهورك كما تعرف شريك حياتك قدر الإمكان.

 

ثالثًا: رواية شوق المستهام للكاتبة سلوى بكر

 

 

“من ذاقت روحه لذة المعرفة لن يوقف ترحاله غاية الوصول”.
في هذه الرواية البديعة تأخذنا الكاتبة إلى رحلة تاريخية مهمة وممتعة.

نعيش مع بطل الحكاية الراهب “آمونيوس” رحلة بحث طويلة عن خبيئة غالية طوى أسرارها الزمان. وعلى رغم صعوبة مطلبه في ذلك العهد القديم إلا أنه كان يملك قلبًا مؤمنًا وروحًا صبورة محاربة، تسعى للوصول إلى الحقيقة مهما تكبَّد من مشقة.

في مستهل الرحلة يسعى ذلك الراهب الشجاع للوصول إلى علاجٍ للمرض الذي أصاب أهله وتفشَّى في سائر البقاع، إلا أنه في أثناء رحلة بحثه يخوض بروحه رحلة أخرى أكثر غموضًا ومشقة. رحلة داخل الإنسان نفسه في حقبة زمنية حرجة. فهل سيصل “آمونيوس” إلى ما يريده؟ وهل لطريق المعرفة نهاية؟

إنها رواية مختلفة ممتعة لها إيقاع بديع، ونص أدبي محكم ذو شخصية وقورة ومغامرة في الآن ذاته.

 

رابعًا: المجموعة القصصية الستار الأسود (الكتاب الأول – حكايات الليل) للكاتب الراحل د. نبيل فاروق

 

 

ستار يحجب الكثير من الخبايا والأسرار، والتحدي الحقيقي هو أن تحاول التسلل خلفه!

بين صفحات هذه القصص:

ستعيش تجربة السفر عبر أزمان بعيدة، والخطر يحدق بهم من كل ناحية، ستستجيب لنداءات وهمية من العالم الآخر وتسير خطوات ثابتة لرؤية صاحبها بلا إرادة منك، ستتبادل الحوار مع شخص ليس له وجود، ستقف أمام مصاص دماء وتحاول توقع حركاته لعله يحاول القضاء عليك في وهلةٍ من الزمن، ستدفع ثمن قرارات مصيرية اتخذها الأبطال بدافع الحب دون أن يحسبوا حسابًا دقيقًا لنتائجها، ستزيج بيدك ستارًا أسودًا وتتعرف على عالم من الأهوال في انتظارك.
مجموعة من الحكايات ينقلها لنا رائد الخيال والفانتازيا د.نبيل فاروق والتي تشترك في قدرتها على بث شعور الخوف في روحك من الوهلة الأولى، وبعدما تضع نهايتك الخاصة لكل منها ستتفاجئ بنهاية مغايرة تمامًا عما في مخيلتك.

 

خامسًا: المجموعة القصصية الستار الأسود (الكتاب الثاني – الجريمة كاملة) للكاتب الراحل د. نبيل فاروق

 

 

إنها ليست مجموعة قصص عادية عن الجرائم الغامضة، إنه اختبار ذكاء لكل من المحقق والجاني وقارئ هذه السطور.
في هذه المجموعة القصصية:
شبح ضحية يطارد قاتلها.

قاتل ينجح في إخفاء جريمته ببرودٍ شديد أثناء التحقيق.
جريمة مرعبة تحدث لأسباب غير متوقعة، ومشتبه به يدخل مسرح أحداث الجريمة على مرأى ومسمع من الجميع دون أن يشعر به أحد.

إنه الدكتور نبيل فاروق، واحد من أهم رواد أدب الجريمة والتشويق في عالمنا العربي، يأخذنا في رحاب عالمه، الذي يجيد صناعته باحترافية شديدة.. يحبس أنفاسنا من فرط التشويق والغموض والإثارة من السطر الأول في كل قصة يرويها لنا.. ويطرح السؤال الذي طالما لاحق أقوى محققي قضايا الجريمة في العالم كله، تُرى هل يوجد في عالمنا ما يسمى بالجريمة الكاملة؟
هُنا سنعرف الإجابة كاملة.

 

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر