قريبًا في معرض الكتاب والمكتبات وبالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ52 رائعة روبرت جيمس والر “جسور مقاطعة ماديسون” ترجمة محمد عبد النبي.

وهذا ما قد أعلنته دار الكرمة للنشر والتوزيع عن جديد ترجماتها الصادرة في هذا المعرض:

” إذا كنت قد جرَّبت وجود حب حقيقي وحيد في حياتك لم ينجح لسبب ما، فستفهم تأثر القرَّاء في جميع أنحاء العالم بهذه الرواية الصغيرة، الأولى لكاتبها، والتي تحوَّلت إلى ظاهرة من ظواهر عالم النشر، ورقم واحد على قوائم أفضل المبيعات.”
قصة (روبرت كينكيد)، المصوِّر الفوتوغرافي والروح الحرَّة، الباحث عن الجسور المغطَّاة في مقاطعة ماديسون، و«فرانشيسكا جونسن»؛ الزوجة الريفية التي تنتظر تحقُّق حلم راودها في صباها، تمنح رواية «جسور مقاطعة ماديسون» صوتًا لأشواق الرجال والنساء في كل مكان، وتُظهر لنا معنى أن نحِب وأن نحَب حبًّا عارمًا، بحيث لا تعود الحياة كما كانت قبله أبدًا.
الرواية من أفضل الكتب مبيعًا في القرن العشرين، إذ تُقدَّر مبيعاتها العالمية بنحو 60 مليون نسخة. تُرجمت إلى أكثر من 25 لغة، واقتُبست في فيلم روائي طويل من إخراج «كلينت إيستوود» ومن بطولته مع «ميريل ستريب»، وعُرضت كمسرحية موسيقية ثم كمسرحية درامية.
وقال عنها تيرانس ستامب أنها قصة حب آسرة وبسيطة، تقع في بلدة أمريكية صغيرة، قصة تبقى معك لأمدٍ طويل بعد أن تُنهي قراءة صفحتها الأخيرة متحسرًا لفراقها.

عن المؤلف:

وُلِد «روبرت جيمس والر» عام 1939 في روكفورد، بولاية أيوا. إلى جانب كونه كاتبًا تُحقق كتبه أفضل المبيعات عالميًّا، فهو معروف بعمله كمصور فوتوغرافي وموسيقي. شغل «والر» منصب عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة أيوا الجنوبية حتى عام 1989، وتُوفي عام 2017.

عن المترجم:

محمد عبد النبي، كاتب ومترجم مصري، وُلِد في محافظة الدقهلية عام 1977، وحصل على ليسانس اللغات والترجمة (قسم اللغة الإنجليزية) من جامعة الأزهر.
له كثير من المؤلفات بين القصة والرواية، وحاز جائزة ساويرس الأدبية أكثر من مرَّة. أحدث أعماله مجموعة «كان ياما كان»، ورواية «في غرفة العنكبوت»؛ التي فازت بجوائز مختلفة ووصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة بوكر العربية عام 2017، وفازت أيضًا ترجمتها الفرنسية بجائزة معهد العالم العربي في باريس عام 2019.
ترجم كثيرًا من العناوين المهمة، الأدبية وغير الأدبية، منها روايتان لهشام مطر، و«تمبكتو» لـ«بول أوستر»، و«ضوء الحرب» لـ«مايكل أونداتجي»، وكتاب «قلق السعي إلى المكانة» لـ«آلان دو بوتون». وصدرت له عن دار الكرمة ترجمة روايتَي: «مليون نافذة» لـ«جيرالد مرنين»، و«النورس جوناثان ليفنجستون» لـ«ريتشارد باخ».
يُسهم في مجال التدريب على الكتابة الأدبية منذ عام 2009 بورشة أدبية تحت عنوان «الحكاية وما فيها»، تخرَّج منها عدد من الكُتَّاب، وله كتاب بالعنوان نفسه عن تقنيات الكتابة وأساليبها.
نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر