نشر رئيس القسم الثقافي في إعلام.كوم أستاذ إسلام وهبان عبر وسائل التواصل الاجتماعي رأيه الخاص حول معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ٥٢.

وجاء ذلك في منشور خاص في تطبيق فايسبوك على جروب “نادي القراء المحترفين” وهذا الجروب قد تم إنشاءه من قِبل إسلام وهبان، وجاء في هذا المنشور يقول:

باقي يومين على معرض القاهرة الدولي للكتاب.. عشان كدة عاوز اقول كذا حاجة

أولا رغم كل الصعوبات اللي واجهت الدورة دي إلا إني شايفها من وجهة نظري دورة ناجحة.. جايزة الأعداد كانت أقل من السنوات الماضية إلا إنها نجحت في إنها ترجع للقارئ حبه لزيارة المعرض، والرغبة في التعرف على كم هائلة من الكتب، أعرف ناس كتير راحوا مرة واتنين وتلاتة وأكتر حتى لو مش بس عشان يشتروا كتب، وأعرف ناس أكتر كان نفسها تروح وهتتجنن من صور المعرض والعروض والخصومات، وبدأ الخوف من زيارة المعرض وسط أعداد كبيرة يزول من داخلنا.

 

ثانيا حابب أشكر كل الناشرين اللي شاركوا في الدورة دي رغم صعوبتها ورغم المخاوف الكتير اللي كانت بتحاوطهم، واللي حقيقي كتير منهم قدم عروض وخصومات قوية ومميزة للقراء خلت كتير مقبل على الشراء، رغم يقيني إن السعر مش بس هو المتحكم الوحيد في قرارات الشراء لشريحة كبيرة من القراء.

 

ثالثا أنا منبهر بجمال وجودة وتنوع المحتوى اللي قدمه الناشرين المصريين السنة دي في المعرض، وبالحالة اللي وصلت لها عدد كبير جدا من دور النشر من قدرة على اختيار أقلام وموضوعات مميزة جدا ومبقاش الترند هو السائد، ولا الموضة في الكتابة هي اللي بتحكم النشر، وبقى عندنا نماذج لدور نشر وليدة أو شابة قادرة تنافس بقوة وتثري الحركة الثقافية وتوصل للقارئ بشكل هايل.

 

رابعا حابب أشكر كل قارئ زار المعرض وقرر يدعم صناعة النشر، وحبه للقراءة ولاقتناء الكتب كان أقوى من أى عائق، وبخص بالشكر أعضاء نادي القراء المحترفين اللي أسعدني وجودهم في المعرض بقوة وبوستاتهم المبهجة خلال الأسبوعين اللي فاتوا بل من قبل كدة كمان

كل سنة وانتم طيبين ودايما محترفين في تعبيركم عن حب القراءة.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر