أعلنت مكتبة الإسكندرية عن مقتنياتها النادرة في المكتبة وهي كسوة الكعبة الشريفة معلقين:

تُعتبَر كسوة الكعبة المشرفة من أهم وأندر المقتنيات المهداة إلى مكتبة الإسكندرية، حيث احتفلت المكتبة بتسلم جزء منها وهوستارة بابالكعبةفي يوم الاثنين الموافق 22 أغسطس2016 من اللورد يشار حلمي، ويرجع تاريخ القطعة لعام 1830 ميلاديًّا. وهي تحفة يدوية منالحرير الصافي ومزينة بالآيات القرآنية المزخرفة بخيوط الفضة المغطاة بالذهب.

كسوة الكعبة هي من أجمل القطع التراثية وتتميز بوجود ألوان الأحمر والأسود والذهبي وكانت تُنسَج على يد أمهر النساجين المصريين حيثظلت تُرسَل من مصر عبر القرون، باستثناء توقفها لفترات زمنية قصيرة لأسباب مختلفة إلى أن توقف إرسالها نهائياً من مصر سنة 1381هـ، ويتمّ تبديلها سنويًا في موسم الحجّ.

لقطة من مراسم احتفال مكتبة الإسكندرية بتسلم ستارة باب الكعبة في يوم الاثنين الموافق 22 أغسطس2016.

تتصدر ستارة باب الكعبة مدخل قاعة الاطلاع الرئيسية، وتم وضعها في إطار زجاجي للحفاظ عليها.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر