نشرت مرام شوقي نصائح يوم الخميس من خلال جروب نادي القراء المحترفين والتي جاءت في موضوع مختلف ومفيد.

فكتبت مُعلقه:

كنت اتفقت معاكم أني هنزل بوست هنا كل خميس عن نصائح مهمة جدا عن إزاي نخلي ولادنا تقرا؟
والنهاردة هبتدي بأول خمس نصايح

1- ركز مع ميول ولادك وما تحاولش تغيرها في الأول
دايما أنا بشوف الطفل بيحب أيه؟
بيحب يقرأ كتب علمية بسيبه بيحب يقرأ مجلات بسيبه وبالعكس بدور على ميوله واساعده فيها عملا بفكرة أن الأنسان يجب أن يقرأ ما يحب أولا وهو شوية بشوية هيوسع نوعية قراءاته وهيدور على أنواع أخرى.

2- سيب كتب دايما حوالين ولادك، الأطفال بيتأثروا بما حولهم.
كل ما الطفل بيلاقي كتب حواليه مناسبة لسنه وميوله هيتشجع مرة فمرة أنه يجرب القراءة.

3- أوعى تفرض القراءة على الطفل لأن ده ممكن يجيب نتائج عكسية.
لو فرضت القراءة على الطفل هتقلب عند هيرفض رفضا تاما القراءة، بالعكس حاول تبقى طريقة الأسئلة والمسابقات هى اللعبة لجذبه لعالم القراءة، اختار موضوع وقوله تعرف عنه أيه؟
دور في الكتاب ده وقولي فهمت ايه وعرفت المعلومة أو لأ
أو مسابقة بين اتنين منهم مين هيوصل للمعلومة أسرع.

4- أي عادة بتحتاج 21 يوم عشان تبقى عادة اصيلة ولكن في رأي القراءة بتحتاج وقت أطول وصبر اطول فأصبر على ولادك هي زرعه بنزرعها وبنستنى عليها تكبر.

5- لما ولادك يقولوك مانا ممكن أجيب المعلومة من اليوتيوب واقرأ كل ده ليه، أوعى تهاجمهم قوله صح بس الكتاب هيديك حاجات تانيه ومش موجودة في الفيديو، هيديك تحسين لغتك عربي أو أي لغة تانيه هيديك خيال وحرية في تخيل الأبطال والأشياء هيخيلك تبتكر بطلك وترسمه بنفسه ده مش متاح هنا على الفيديو.

التصميم إهداء من: هديل

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر