في ظل فعاليات إطلاق النسخة الأولى من iRead Her Summit 2022  إليكم استضافة الكاتبة شيرين هنائي، وحوار خاص حول مشاركتها في الحدث.

شيرين هنائي هي روائية وسيناريست مصرية، ومخرجة رسوم متحركة. تخرجت من كلية الفنون الجميلة، وتكتب في مجالي الرعب والواقعية السحرية، وتعتبر صدأ، نيكروفيليا، وسلسلة لاشين للشباب من أهم أعمالها الروائية.
كما ستشارك في انطلاق أحدث مبادراتنا iRead Her. وهي مبادرة تهدف لتغيير الوعي المجتمعي من خلال تشجيع وتعزيز دور المرأة المصرية والعربية على تطوير نفسها،  لإحياء دورها المؤثر في المجتمع، لتصبح امرأة مثقفة وواعية تسعى نحو سعادتها وتحقيق أحلامها وذاتها.
ما هي القصة الخيالية التي كنتِ تريدين تغيير نهايتها؟
القصص الشعبية المصرية في العموم أمثال: ست الحسن والجمال ودور المرأة في السير الشعبية.
من أقرب شخصية خيالية لقلبك؟
لا توجد شخصية محددة، ولكن يعجبني الشخصيات الإيجابية التي تحارب ظروفها ونقاط ضعفها وتضيف شيء إيجابي لمن حولها.
لو تم تغيير نهاية قصة سندريلا ولم تتزوج من الأمير الوسيم هل  تعتقدين أنها كانت ستتمرد على حياتها أم ستظل شخصية مستضعفة؟
أعتقد أن وجود الأمير وسعيه هو للبحث عنها ما جعل حياتها تختلف. وهي لم تحاول إصلاح حياتها من قبل، ووجود الأمير ليس إلا صدفة بدون سعي منها، وبتركيبتها النفسية لم تكن لتتمرد.
احكي لنا عن قصة نسائية واقعية قرأتيها أو حتى سمعتيها وأثرت بكِ؟
قصة العالمة ماري كوري، التي ظل فستانها مشع حتى الآن. عشقها للعلم بالرغم من فقرها وقلة مواردها جعلها تصل إلى تغيير وجه العالم وتخليد اسمها.
وهناك قصص أخى ألا وهي حكايات النساء التي تعيش داخل بيوت كثيرة من حولنا، وكل قصة لامرأة منهم مبهرة أكثر من الثانية .. وهناك حكايات أخرى لكثير من الملهمات.
من وجهة نظرك ما هو سبب انتشار مفهوم أن الرجل دائمًا ما ينتشل المرأة من الماضي المؤلم؟
الموضوع قديم منذ أيام رجل الكهف الذي كانت لديه القدرة العضلية لحماية المرأة الأضعف جسديًا ثم تلاها فكرة رجل الدين الرجل، الساحر الرجل، الحاكم الرجل، القاضي الرجل، وكل الادوار التي رسخت في فكرنا أن الحل دائمًا في يد الرجل فقط
من وجهة نظرك من هي الكاتبة التي اثرت بكِ بكتابتها عن قضايا المرأة وحقوقها؟
السيناريست المذهلة مريم نعوم
“انتشر في وقت من الأوقات فكر إن المرأة لا تستطيع التعبير عن مشاعر الرجل وأحلامه من خلال الكتابة والعكس صحيح بالنسبة للرجل” فما هو رأيك في كتابة الرجل عن المرأة وكتابة المرأة عن الرجل؟ وهل الجنسين قادرين أن يعبروا عن مشاعر بعضهم بصورة كفاية أم ستظل هناك حلقة مفقودة؟ 
الجنسين (قادرين) على التعبير بقدر موهبة كل فرد ولا فارق بين رجل وامرأة. المشكلة تكمن في أن المرأة تشعر بأنه لا يوجد من يتحدث عنها بالكثافة المتوقعة، فعندما تمسك بقلم تكتب به عن نفسها وعن تجاربها فقط وهذا بالتأكيد لا ينطبق على كل الكاتبات، ومن هذا المنطلق لا تجرب الكاتبات أن تكتب عن الرجل بشكل متعمق ومحايد.
ما هي مشاريعك القادمة؟
سلسة روايات لاشين للشباب، يتقاسم بطولتها بطل وبطلة، والاتنين عاديين جدًا ولكن لديهم القدرة على تغيير حياتهم وحيوات من حولهم. وأيضًا من الشخصيات شباب مراهق وأطفال ومسنين. الفكرة كلها إن البطولة لا تعني الرجولة أو الشباب فقط.
أعمل أيضًا على رواية تاريخية عن سيدة مصرية قبطية (شخصية وأحداث حقيقية) غيرت وجه اوروبا بمشط وجرة ماء وحب صافي لكل خلق الله.
ما هو المشهد الذي تمت كتابته في روية لكِ عن المرأة وكان مبني على أحداث واقعية؟
لا أستطيع القول أن هناك مشهد مبني بالكامل على حدث واقعي .. أنا أكتب خيال ومصدره خبراتي السابقة التي عاصرتها وقرأت عنها. فكل مشهد له جذور من الواقع . ولكن بتبعىني مشاهد الأم مع ابنها أو ابنتها، والتي ممكن أن تظهر من علاقتهم من خلال نظرة، أو تكشيرة، أو حضن، أو ضربه. المواقف هي التي تشكل حياة الإنسان مستقبلاً وتأثيرها سلبًا أو إيجابًا أقوى مما نظن.
“يقولون أن تفكير الكاتب في تغيير دائم” احكي لنا ما هو العمل الذي قُمتِ بكتابته وغير تفكيرك للأفضل؟ 
رواية ملاعيب الظل. كتبتها في وقت وفاة د.أحمد خالد توفيق ووقت غضب وحب ممزوجين ببغضهم لمصر وأرضها وناسها. كنت فعليًا مثل بطل الرواية الذي اخترته بلا اسم. ومشيت في طريقه لأفهم نفسي ومشاعري وأعالج غضبي وحزني.
كذلك رواية صدأ التي كانت بالنسبة لي رحلة علاج نفسي ذاتي. حياتي من قبل ملاعيب الظل وصدأ غير تماما حياتي من بعدهم.
أحكي لنا عن كتاب أو رواية قرأتيها عن المرأة وأثرت في تفكيرك ونظرتك للحياة.
كتابات الراحلة الجميلة رضوى عاشور بها الكثير من المواقف الملهمة. كذلك رواية ألف شمس مشرقة لخالد حسيني. رأيت خلال هذه الروايات نماذج نسائية أراها يوميًا، ولكن  عمري ما رأيت أعماقها الحقيقية مثل ما اطلعت عليها من خلال أقلامهم.
ما هو هدفك الاساسي في المشاركة بكتاب جماعي في iRead her ؟
أريد تغيير وجهات النظر عن المرأة، أريد أن أمنح فرصة حياة جديدة لشخصيات روائية قديمة لم تأخذ فرصة لممارسة انسانيتها بشكل كافي والصول بها إلى نهاية مرضية.
كما عبرت الكاتبة شيرين هنائي عن سعادتها بالمشاركة في iRead her  وحماسها عن الحديث بحرية عن النساء وحياتهم وحواديتهم بمنظور مختلف.
نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر