في حوار خاص جمع بين مبادرة iRead لإعادة إحياء القراءة في مصر والكاتب أحمد خير الدين فقد صرح أن شغفه بالقراءة بدأ مع روايات ملف المستقبل ورجل المستحيل ومنها إلى روايات فانتازيا ثم نجيب محفوظ .

أما عن شغفه بالكتابة فقد بدأ عن طريق مجلات الحائط في المدرسة ثم ارسال مقالات إلى بريد القراء في الصحف.

وأوضح حبه الشديد لـ: نجيب محفوظ – ربيع جابر – سفيتلانا أليكسييفيتش – ادواردو غاليانو.

كما قال أنه علم أن كتاباته تستحق النشر والخروج للنور بعد نشر مقالات صحفية في عدد من الصحف المصرية، وأوضح تأثره الشديد عند رؤية أول مراجعه لأول منشوراته قائلاً: تأثرت تأثر كبير حين وصلني أول مقال عن كتابي الأول في الصحيفة التي كنت أتابعها منذ طفولتي.

كما صرح عن أول منشوراته في هذا المعرض في دورته الـ52 الذي صدر حديثًا عن دار الشروق للنشر والتوزيع تحت عنوان “على بلد المحبوب: رحلة زمزم الأخيرة”

هناك شيء بالغ الرمزية فيما جرى لهذہ السفينة القديمة وركابها وطاقمها في الأيام الأولى لهذہ الحرب. حكايات هؤلاء الناجين توضح كيف أن تقلبات هذہ الحرب الكاسحة ازدرت سيادة الدول وأنكرت حياد مواطنيها الذين طالتهم خلال مساراتها. سواء كانوا بحارة مصريين أو شباب أمريكيين».
هكذا اختصرت صحيفة هيرالد تريبيون الأمريكية مأساة الباخرة المصرية التي اشتراها طلعت باشا حرب ليؤسس أسطوله التجاري، لكن بارجة ألمانية أغرقتها بعد سنوات في خضم الحرب العالمية الثانية. حينها لم تكن مصر أو الولايات المتحدة قد أعلنتا المشاركة الرسمية في المعارك.
يروي «على بلد المحبوب» بالمقابلات والوثائق والصور -التي تنشر للمرة الأولى- حكاية زمزم وطاقمها وركابها، ويتتبع الرحلة التي بدأت بين الإسكندرية ونيويورك، لكنها انتهت بين جحيم المعارك البحرية في المحيط الأطلنطي، وسنوات البرد والقهر في معتقلات النازية.

وبهذه الكلمات وضح الكاتب فكرة إصداره الجديد، مع العلم أنه قد أصدر كتاب “من الشباك” وذلك في عام 2017م عن دار الشروق للنشر والتوزيع.

وكتاب بعلم الوصول في عام 2019م وأيضًا قد أصدره عن دار الشروق للنشر والتوزيع.

عن الكاتب:

هو كاتب مصري مواليد محافظة دمياط ، درس اللغة العربية والدراسات الإسلامية ثم عمل في الصحافة المطبوعة والتلفزيونية بعد الدراسة الجامعية، ويعمل الآن مذيعًا، ويعيش في العاصمة الأمريكية واشنطن.

أصدرت ثلاث كتب أهتم فيها بالاعتماد على وقائع وقصص حقيقية وكتابة أحداثها من خلال الوثائق والمقابلات الشخصية. يحاول من خلال هذا المسار أن يركز على الحكايات غير المروية خلال الأحداث الكبرى، والاهتمام بالتاريخ الشخصي إلى جانب الروايات الرسمية للوقائع.

 

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر