صدر حديثًا عن دار الكرمة للنشر والتوزيع “روبنسون كروزو المسلم” للدكتور عبد الرحمن عزام.

في عام 1506 أبحر النبيل البرتغالي فيرناو لوبيز مع جيش بلاده إلى الهند بحثًا عن الشرف والثروة، لكنه اعتنق الإسلام هناك، وتزوَّج مسلمة، وحارب أبناء بلده السابقين. قُبض عليه في النهاية، وجُدع أنفه وقُطعت يده اليمنى وإبهام يده اليسرى وسط حشد من الناس جزاء الخيانة، ثم وُضع على ظهر سفينة كي تعيده إلى البرتغال، لكنه تركها في جزيرة سانت هيلانة المهجورة الموحشة (وهي الجزيرة نفسها التي قرر الإنجليز لاحقًا أن تكون منفى نابليون بونابرت بعد هزيمته). تناهت أخبار لوبيز إلى ملك البرتغال، فأرسل سفينة خاصة لإحضاره. وقد أثار لوبيز إعجاب الملك والبابا في روما، وعندما عرض عليه الملك أن يطلب ما يشاء، طلب العودة إلى سانت هيلانة!
هذا الكتاب الممتع، الذي نقله إلى العربية ببراعة واقتدار المترجم الكبير أنور الشامي، مغامرة تاريخية مثيرة، وتأمُّل في أحوال العزلة في الوقت نفسه، يحكي قصة عن الخلاص في إحدى الفترات الحالكة التي مرت بها أوروبا، ويروي حكاية عن علاقة الإنسان المعقدة بالطبيعة.

كتبت الكرمة عن المؤلف:

المؤرخ الدكتور عبد الرحمن عزام خريج جامعة أوكسفورد، ومؤلف كتابَي: «مملكة البهجة: حكايات جلال الدين الرومي»، و«صلاح الدين وإعادة إحياء المذهب السني».
نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر