عندما تخونك الحياة، تخدعك وتداعب ضعفك، لنقع فيما نحب وهو ذاته ما نكره، لا أجد كلمات غيرها لأبدأ مقال غاضب ورافض، محب ومشفق، وفي هذا المقال سوف نقوم بمناقشة الفرق بين فيلم نهر الحب ورواية  أنا كارنينا. 

تنويه: هذا المقال يحتوي على حرق لأحداث رواية أنا كارنينا

 

مقارنة بين فيلم نهر الحب ورواية أنا كارنينا

رواية أنا كارنينا

 

 

رواية تولستوي الشهيرة أنا كارنينا من ضمن افضل روايات في تاريخ الأدب الروسي، التي تحولت إلى واحدة من التراث الإنساني الخالد، بعد ترجمتها من الروسية إلى لغات عديدة، وقد أفصح الكاتب عن كون القصة حقيقية، كتبها في العام 1873.

تدور الرواية حول أنا سيدة المجتمع الراقي، شديدة الجمال، تزوجت من السيد كارنينا الذي تحمل لقبه، يكبرها بعشرين عاما، يشغل مكانة اجتماعية راقية ومنصب رفيع، يرى تولستوي أن جمالها هو من جعلها مختلفة.

لا تكتفي بالزواج من رجل فاضل، فتقول عن زوجها أنها تكره فيه حتى فضائله، تعشق ضابط الجيش، الشاب الملفت الذي وجدت عنده كل ما تفتقد في زوجها، لتكتشف أنها لا تحب في تلك الحياة إلا ابنها وهذا الضابط الذي بدأت قصتها معه بالقطار.

لأنها شخصية واضحة تكره النفاق، لم تتحمل أن تكون لرجلين، وأصبح حلمها أنها زوجة لهما الأثنين، قدر لا تتحمله، فأفصحت عن حبها الملطخ بالخطيئة، والذي تكلل بطفلة نتيجة حملها سفاحا، يبدو أنه الألم والحب والشطط الذي جعلها تصاب بحمى النفاس لتصارع الموت وتنجو بأعجوبة.

فتترك الحياة وابنها وكل شيء خلفها ويترك عشيقها الجيش، وينتقلوا للعيش بإيطاليا لتصبح حياة أنا مفرغة من كل شيء إلا منه، أما هو فقد جذبته الحياة والناس والفن، وكره محاصرتها له بالشك والغيرة والندم والحسرة، فتقرر أن تنهي الحياة التي لا تتحملها، تحت عجلات القطار، كما بدأت قصتها بالقطار. 

 

فيلم نهر الحب 

 

 

تحولت الرواية لأفلام عديدة تنتمي لثقافات ولغات مختلفة، وفي العام1960 قام عز الدين ذو الفقار بتمصيرها وتحويلها لفيلم نهر الحب، ليقدم واحد من أهم أفلام الرومانسية في تاريخ السينما المصرية.

لتجسد فاتن حمامة بكل برائتها ورقتها دور البطلة، وعمر الشريف دور العشيق، وزكي رستم دور الزوج، ورغم تشابه الأحداث فإننا نجد فروق شديدة التباين في الهدف والمغزى.

فقد انتقد النقاد الفيلم بشدة لأنه ببساطة عقدة الرواية ومعضلتها قائمة على عدم وجود طلاق، تلك العقدة التي قامت عليها العديد من كلاسيكيات الأدب والسينما، ومع الشريعة الإسلامية فلا وجود لتلك العقدة في مجتمعنا، وللبطلة أن تتطلق ثم تتزوج.

حقا علق البعض بأن هناك ظروف وأسباب اجتماعية تمنع الطلاق، ولكنها تبقى حجة أضعف بكثير من الموجودة بالرواية الأصلية، وبالتالي اعتبر الفيلم يروج للخيانة الزوجية، ويدافع عنها، ويجد لها مبررات.

 

الفرق بين الفيلم والرواية 

البعد السياسي 

الرواية لها بعد سياسي ملحوظ، يدين الطبقة الأرستقراطية، وقد تم حذف هذا الجزء من الفيلم، وحذف البطل الذي يرى النقاد أنه يمثل شخصية تولستوي الحقيقية، فهو النبيل الذي تنازل عن ممتلكاته للفقراء، ويرى كقصة (أنا) ويحللها، ويرى أن كل هذا وقع بسبب أفات تلك الطبقة.

 

القيم الدينية والأخلاقية 

تولستوي ليس مجرد كاتب، بل هو رائد مدرسة إصلاحية، فركز في الرواية على غياب القيم الدينية والأخلاقية لدى الأبطال، وهو أيضا خط غاب تماما في الفيلم.

رسم لنا تولستوي مجموعة من الأبطال كلهم أنانين، يبحثون عن رغباتهم وملذاتهم الشخصية، دون أي اعتبار أخلاقي، وفي ذات الوقت هم ضحايا للمجتمع والتقاليد البالية.

بينما حرص فيلم نهر الحب على إظهار البطلة في مظهر الضحية، اختيار فاتن حمامة تحديدا للقيام بالدور كافيا، أن يضفي على البطلة مظاهر الطهر والعفاف، تم حذف حمل البطلة سفاحا و إصابتها بحمى النفاس.

حتى أن فيلم نهر الحب لمح أكثر من مرة أن العلاقة لم تتطور إلى حد الزنا، في محاولة للحفاظ على صورة البطلة، تخلت أنا عن طفلها من أجل حبها، أما في الفيلم فقد ظلت طوال الوقت ممزقة بينهما.

أنا لم تنكر على زوجها كل خصاله الحميدة، ولكنها قالت أكره فيه حتى فضائله، أما نوال بـ فيلم نهر الحب حاولت أن تجد أي بؤرة مضيئة بحياتها مع زوجها لتتمسك بها وتنجو من حبها اللعين، ولم تجد إلا الصد والسخرية.

 

شخصية الزوج

 

 

شخصية الزوج في فيلم نهر الحب جسدها زكي رستم، لتبقى إلى يومنا هذا عبارته الشهيرة يجب أن تخجلي من نفسك يا نوال باقية لتعبر عن قسوة الزوج الشديدة، رجل قاسي بلا نخوة ولا رحمة، لا يبالي بخيانة زوجته، بقدر ما يبالي بالشكل العام.

تزوج من البطلة بطريقة خسيسة، استغل تورط أخيها في مخالفات مالية، فتزوجته حتى لا يسجن شقيقها، بينما الأمر بالرواية أبسط من ذلك فقد تزوجها بالصدفة، لم يظهر بالرواية الزوج أبدا بمظهر الشرير، فقد أشفق عليها عندما أصابتها حمى النفاس.

حزن لموتها وقرر تربية ابنتها، فهو أب ملتزم تعهد ابنه بالتربية والاهتمام، حرص تولستوي على تقديمه في صورة الجاني والضحية في نفس الوقت، شأنه شأن الزوجة.

 

شخصية العشيق 

 

 

أما العشيق الذي جسده عمر الشريف، ليظهر كفارس نبيل، يقع في حبها رغما عنه، يحبها حبا مجردا بلا مطامع، لا يحتمل حيرتها بينه وبين ابنها فيسافر لحرب فلسطين ويلقى الشهادة، فتخسر هي ابنها وحبيبها فلا تجد إلا عجلات القطار.

بالرواية البطل أقل إلهاما، حقا هو ضابط منضبط مهذب، ولكن تطلعه لأنا كارنيا فائقة الجمال لا يخفي طمعا في قلبه، حقا أحبها من أعماقه، ويثبت ذلك استقالته من الجيش، ليسافر معها إلى إيطاليا، وهناك تركها للظنون والندم والغيرة، لتقع فريسة الإنتحار.

حقا ظل على حزنه بعد موتها حتى لحقها، وذلك عندما سافر لينضم لحرب الصرب ضد الأتراك، ليرى أن الكفاح من أجل قضية عادلة، والموت في سبيلها، هو الشيء الوحيد الذي يمكنه فعله بعد موتها. 

 

العقدة 

وهكذا يتضح لك عزيزي القارئ أن فيلم نهر الحب يشبه الرواية في الأحداث إلى حد بعيد، إلا أن الفيلم مفرغ من العقدة، والمغزى السياسي والفلسفي والأخلاقي والديني للرواية، إذا فهل جاء الفيلم تافة لا يحمل أي معنى.

لو نظرت لصناع فيلم نهر الحب لوجدته عز الدين ذو الفقار المخرج وكاتب قصة الفيلم المستوحاة من الرواية، رائد المدرسة الرومانسية، وقدم للشاشة أهم الأعمال الرومانسية وأرقها كفيلم الشموع السوداء، وهو الزوج السابق للبطلة فاتن حمامة الرقيقة التي عرفت دائما بابتعادها عن العرى والإبتزال وكذا مشاهد القبلات.

لتتورط في حب عمر الشريف، المختلف عنها في كل شيء، حتى الديانة، ليغير هو ديانته وتترك هي زوجها رغم وجود طفلتها منه نادية ذو الفقار، ويقع الزواج ويقدمان مجموعة من أعذب الأفلام، هذا الفيلم أخرها، ليقع الطلاق بينهم.

يقال أن سقوطه في ملذات عالم هوليود وغيرة فاتن السبب الرئيسي، فتظنها نذوة بحياته، فتأتي كل الشواهد بعد ذلك لتؤكد أنه لم يحب غيرها حتى وفاته.

اختار ذو الفقار روايات حب غامضة، التي بدأت بمحطة القطار وأنتهت به، وللصدفة العجيبة حياة تولستوي أيضا أنتهت بالقطار، لتزداد الرواية غموض، مزج بينها وبين أسطورة أيزيس وأزوريس، ليضفي أجواء من العذوبة.

تمثلها رقصة الحياة وسط الورود على أنغام موسيقى الفالس، التي تعد من أهم أبطال فيلم نهر الحب، وذات معنى ودلالة فحركاتها الدائرية ورقصهم في دوائر مغلقة، يوضح حبهم المستحيل، الذي يشبه الدائرة المفرغة، ليقدم لنا واحد من أجمل الأفلام الرومانسية، التي يعلم الجميع أن الحب الظاهر على أبطاله حقيقي.

لذلك فمهما بلغ الإنتقادات التي وجهت لـ فيلم نهر الحب، فالحب هو الشعور الإنساني الوحيد القادر على إعادة إعمار روحك مهما أصابها من خراب، والغريب أن بعض الأدب والفن  يمكنهم أن يهبوننا الشعور ذاته ولو لفترة مؤقتة، وقد فعلها فيلم نهر الحب ولو لمدة لا تتجاوز فترة عرضه.

 

المصادر: 

 

هدى سعيد
هدى سعيد

صدر لي كتاب مدينتنا غير الفاضلة ارحلي،
ورواية يسار،
ورواية ناجي وهن
دارسة للصحة النفسية، وأحاول تقديم تفسيرات انسانية لما يحدث حولنا
فازت قصتي القصيرة ليلى بمهرجان همسة الدولي 2020

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر