قصر السينما يحيى ذكرى الليثى بإنتاج فيلم وثائقي عن مسيرته

استضافت أمس الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة الإعلامي عمرو الليثي بقصر السينما بحضور الفنان تامر عبد المنعم مدير عام الثقافة السينمائية، لعقد ندوة بعنوان “رحلة إبداع الليثي”وذلك بمناسبة مرور ٨ سنوات على رحيل السيناريست الكبير ممدوح الليثى الذى وافته المنية يوم ١ يناير عام ٢٠١٤، وتدور الندوة حول مسيرته ومناقشة أعماله، بحضور كل من الفنان القدير رشوان توفيق، المخرج عادل عوض، المخرج مجدى أبوعميرة، المخرج محمد حلمى، والمنتج عماد عبدالله.

بدأت الندوة بالسلام الجمهورى، أعقبه كلمة الفنان تامر عبدالمنعم مدير الندوة الذى أعرب عن سعادته و ترحيبه بالسادة الحضور اصدقاء وأبناء الراحل ممدوح الليثي الذى أثر فى فكر جيل كامل من جمهوره من خلال تقديمه سلسلة من الأفلام التى شكلت ثقافة ووعى جيل.

وفى كلمته وجه الإعلامى عمرو الليثي الشكر والتقدير للفنان تامر عبدالمنعم الذى أحيا قصر السينما وأثرى الثقافة السينمائية، وبدأ حديثه عن ممدوح الليثي الإنسان الذى نشأ فى أسرة متوسطة الحال بحى المنيرة، وأبدى حبه للصحافة فى سن صغير حيث أصدر مجلة عن الفدائيين تحمل ذات الاسم فى عمر ١٦ عاما، ورغم من وظيفته ضابطا إلا أنه لم ينقطع عن الصحافه حتى تم نقله للعمل رئيس قسم السيناريو بمبنى ماسبيرو.

وكانت من اول مؤلفاته سيناريو فيلم “ميرامار” للأديب نجيب محفوظ والذى واجه العديد من المعوقات من قبل الرقابة مثل سائر مؤلفاته، كما أنه قدم العديد من نجوم السينما فى بدايتهم كوجوه جديدة نظرا لرؤيته الثاقبة فى مجاله السينمائي ودرايته بمهنته بالأضافة بموهبته للكتابة، كما أضاف أن ما قدمه ممدوح الليثي خلال حياته الأعلامية لن يتكرر وأنتج العديد من روائع افلام التلفزيون، إلى جانب مساهمته فى تأسيس مدينة الإنتاج الإعلامي.

بينما ذكر المخرج مجدى
ابوعميرة فى كلمته أن الليثى كان صاحب وقفات بطولية للحفاظ على إنتاج التلفزيون.
بينما أضاف المخرج محمد حلمى أنه رجل يتصف بالندرة يتصدى دوما لحماية مرؤوسيه كما يتخطى اللوائح لتحقيق الإنتاج الجيد.

ومن جانبه صرح الفنان تامر عبدالمنعم أن سلسله أفلام الغائب الحاضر التى تنتجها قصر السينما شهريا عن رموز وعظماء الفن والثقافة، سيصدر فيلم وثائقي لشهر يناير عن الغائب الحاضر ممدوح الليثي ومن المزمع عرضه اخر شهر يناير الجاري، اعقب الندوة عرض فيلم ميرامار قصة الأديب نجيب محفوظ، سيناريو وحوار ممدوح الليثى، إخراج كمال الشيخ، وتدور أحداثه داخل بنسيون تمتلكه امرأة يونانية ويسكنه عدد من الشخصيات لكل منهم حكاية.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية وصحفية مصرية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، حاصلة على بكالوريوس تجارة، بدأت بمدونة صغيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر