كتب عن التاريخ يبحث عنها اغلب عشاق التاريخ وعلم التاريخ يُعد من أهم العلوم الإنسانية بالفعل، وذلك من حيث غزارة ودسامة أحداثه، بجانب العِبر والفكاهة وطرائف السير التي قد تُقابلها في كل قصة من قصصه.

فالتاريخ يُعطيك درسًا من خلاله تستطيع أن تفهم الحياة والواقع، وتتعامل مع الحاضر وفقًا لخبرات التاريخ التي اكتسبتها من قراءتك إياه، فيكفي أن تعرف أن أشهر الحكام والعلماء والكُتاب كانت كُتب التاريخ لا تُفارق أيديهم أبدًا.

وفي هذا المقال سوف نستعرض قائمة بأفضل كتب تاريخية:

 

أفضل كتب عن التاريخ على عشاق التاريخ قراءتها

 

قصة الحضارة لـ ول ديورانت:

 

 

اول كتاب في قائمة كتب عن التاريخ و تلك الموسوعة الأروع في سرد الحضارة الإنسانية منذ نشأتها ومعرفة الإنسان للكتابة إلى يوم الناس هذا، انتهى منها الكاتب الإنجليزي العظيم ديورانت عام 1981م، وتضم 42 جزءًا.

فكرة الكتاب هو تعريف القارئ بمعنى كلمة الحضارة وكيفية قيامها وسقوطها، وما هي أسس تلك الحضارة من شعر وأدب وبلاغة ولغة وشعبٍ يتفتق من ذهنه كل تلك الأشياء، ولقد تُرجم إلى العربية على يد الدكتور زكي نجيب محمود وآخرين.

 

تاريخ مُختصر للعالم لـ إتش جي ويلس 

 

 

ثاني كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هو كتاب للروائي والكاتب إتش جي ويلس، طُبع في سنة 1922م، ويحتوي على 400 صفحة و20 خريطة، وكان السبب وراء كتابة ذلك الكتاب هو دفع القُراء لفهم التاريخ والتعلق به عن طريق تبسيط التاريخ باستخدام عوامل مُساعدة كالخرائط وغيرها.

يبدأ الكتاب ببداية ظهور البشر على الأرض وتطورهم إزاء التغيرات الجيولوجية والبيئية الحادثة وتكيفهم معها، وينتهي بالحرب العالمية الأولى.

 

حضارة العرب لـ غوستاف لوبون:

 

 

ثالث كتاب معنا من ضمن كتب عن التاريخ هو كتاب للمفكر وعالم الاجتماع والفيلسوف والمُستشرق الفرنسي غوستاف لوبون، ويتناول حضارة العرب منذ الصعوبات التي واجهت الإسلام في بداية ظهوره، مرورًا بقيام الخلافة ثم الملك العضوضـ كما يعد الكتاب من ضمن كتب عربية ألهمت الحضارة الغربية.

يتناول الكاتب في كتابه ما برع به العرب من فنون وعلوم، ومن تلك الفنون؛ فن المعمار والنقوش، وكذلك الأدب من النثر والشعر والأغاني. وبراعتهم في العلوم والأدوات العلمية، فلم يترك العرب فجًا في العلم إلا وسلكوه تاركين أثرًا يشهد عليه القاصي قبل الداني.

 

 فجر الضمير لـ جيمس هنري:

 

 

رابع كتاب من ضمن كتب عن التاريخ هو الكتاب الأعظم في كتب التاريخ، وقد نقله شيخ الأثريين د. سليم حسن إلى العربية عام 1956م، وكان ومازال الكتاب مرجعًا أساسيًا للعديد من المتخصصين، ويعد الكتاب من ضمن كتب تاريخ مصر القديمة .

فالكاتب يتناول وبشكل تاريخي وفلسفي حكاية الحضارة، مُشيرًا إلى بداية ظهور الحضارة وانتشارها في العالم على يد المصريين، فقد كانت مصر هي الوهج الأساسي الذي انطلق منه نور الحضارة لباقي دول العالم.

 

تاريخ ابن خلدون:

 

خامس كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هو تاريخ عبد الرحمن ابن خلدون، وهو المؤرخ والفيلسوف التونسي الذي وضع أساس علم الاجتماع –العمران-، طُبع ذلك الكتاب مع دار الفكر ببيروت عام 1988م.

يحتوي الكتاب على ثمانِ مُجلدات، يتناول فيها ابن خلدون بداية الخليقة مرورًا ببداية الحضارة واستقرار الإنسان وظهور الأديان والملل. ولابن خلدون أقول مأثورة في ذلك الكتاب، وفصل في القضايا الشائكة في التاريخ الإسلامي كذلك.

 

البداية والنهاية لـ ابن كثير:

 

سادس كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هو الكتاب الجامع لكل تاريخ الأمم منذ آدم إلى دولة المماليك، وقد كتبه شيخ المؤرخين ابن كثير رحمه الله، ولم يقتصر الحديث عن المماليك علي المؤرخ الكبير ابن كثير بل تم استكمل  الكاتب هاني حمزة أيضاً الحديث عنهم وتم اقامة حفل توقيع رواية حكايات المماليك المصرية.

ويُعد من أشهر المراجع للعديد من الكُتاب في التاريخ كله، ظهرت الطبعة الأولى للكتاب بتحقيق الدكتور عبد الله عبد المحسن سنة 1998م مع دار هجر للطباعة والنشر.

 

مصر في عصر الخديوي إسماعيل لـ إلياس أيوبي:

 

 

سابع كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هو كتاب سيستمتع به القارئ الذي يود معرفة عصر الأسرة العلوية، وبالأخص سيرة الخديوي إسماعيل والذي كان يُعد نقطة تحول في تاريخ مصر. فيتناول الكاتب سيرة الخديوي إسماعيل بشكل أدبي بعيد كل البُعد عن تعقيدات وفلسفة علم التاريخ.

يشعر القارئ حيال ذلك الكتاب أنه يُلازم شخصية الخديوي إسماعيل من مهده إلى شبابه فنفيه خارج البلاد. وقد قام الكاتب بتزويد أحداث كتابه بالمصادر التي رجع إليها مُستشهدًا بمعلومات كتابه.

 

كُل رجال الباشا لـ خالد فهمي:

 

 

ثامن كتاب في سلسلة كتب عن التاريخ هو كتابة التاريخ مدارسٌ؛ بين السرد بناءً على مراجع أولية، وبين النقد بناءً على مراجع كذلك، وبين من يُعاصر فيُسجل كالجبرتي.

أما كتاب كُل رجال الباشا لخالد فهمي، فهو كالحجر في بركة راكدة، فنحن ورثنا خرافات شتى عن شخصية الباشا “محمد عليّ”، فيأتي لنا الكاتب العظيم خالد فهمي ليُحطم تلك الخرافات وعلى رأسها خرافة باني مصر الحديثة.

 

متمردون لوجه الله لـ محمد عوض:

 

 

تاسع كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هذا الكتاب ويبدأ بتعريف مُصطلح التمرد والفرق الشاسع بينه وبين المعاداة، فالتمرد ليس الوقوف ضد العادات والتقاليد، وإنما كما يقول –عوض-:

“إن التمرد هو أقصى درجـات الإيمان بالمجتمع، والتفاؤل بمسـتقبله، فالشخص “المعادي” للمجتمع لن يكون حريصاً مطلقاً على أن يصرخ ويدعو ويعلن ويقنع بأفكـاره، إنه بدلاً من الاحتجـاج العلني سوف ينغمس في إرهاب أو جريمة أو تآمر في الظلام، إنه منفصل ولأنه كذلك فلا بد أن ينافق نهاراً ويتآمر ليلاً”.

فيتناول الكاتب عدة شخصيات تمردت على الظلم والفساد الحاصل داخل المجتمعات الإسلامية ودعت إلى الثورة وبالأخص الثورة العلمية، وكان هؤلاء أهل علم، وأصحاب قيادات دينية، مثل؛ ابن تيمية وابن حزم وجمال الدين الأفغاني.

 

رجال من التاريخ لـ عليّ الطنطاوي:

 

 

عاشر كتاب في قائمة كتب عن التاريخ هذا الكتاب ومن منا لم يسمع عن الشيخ الأديب عليّ الطنطاوي، والذي يُعد قامة من قامات الأدب العربي المرموقة إلى يوم الناس هذا، ومازالت كتبه إلى ساعتنا تلك تُعد مرجعًا وفخرًا لكل الكُتاب والقُراء الذين احتوت مكتباتهم كتب ذلك المُناضل العظيم.

ينطلق الكاتب بسبر أغوار تاريخ العديد من الشخصيات التاريخية، كالملك المُظفر وغيره من الشخصيات، وأساس الكتاب أنه لا يوجد جانب واحد لكل شخصية، أو جانب أُحادي، فكما يوجد لون أبيض هناك أسود، وهناك لون رمادي بين الاثنين كذلك.

 ومن الشخصيات التي ستستمتع معها شخصية معن بن زائدة صاحب الكرم، وستضحك مع شخصية خفيفة الظل وهي أبو دلامة، وستبكي على الأم التي كتبت أروع رثاء في التاريخ الحديث عائشة التيمورية، وستتعرف على الإمام المصري الأكبر الليث بن سعد وقصص كرمه وصبره على العداء.

 

الخالدون المائة لـ مايكل هارت:

 

هو الكتاب الأكثر مبيعًا في عصرنا الحالي من ضمن كتب عن التاريخ مهمة، وقد صنف فيه الكاتب مايكل هارت مائة شخصية حسب تأثيرهم في التاريخ، والأثر الذي خلفه كل واحد من هؤلاء المائة على الناس. لكن، ترجمة الكتاب على يد أنيس منصور لم تكن ترجمة أمينة بالمرة، بل إن الكتاب المُترجم يُعد كتابًا غير الكتاب الأصلي.

فقط ما يتشابه فيه الكتابان هو ترتيب الشخصيات فحسب، أما ما دون ذلك فترجمة الأستاذ أنيس منصور تُعد ترجمة خاطئة أو غير أمينة، ولكن يُنصح بذلك الكتاب لكل من أراد التعرف على شخصيات تاريخية عظيمة كبوذا ونابليون وبيتهوفن من حيث طفولتهم ونشأتهم وأثرهم الحاسم.

 

المصادر: 

 

محمد أمجد كرارة
محمد أمجد كرارة

محمد أمجد كرارة، من مواليد مدينة المنصورة عام 1999م، تخرج في كلية الآداب -قسم الجغرافيا، بدأ مشواره مع القراءة في العاشرة من عمره، وبدأ بكتابة المقالات في السابعة عشر من عمره.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر