في حياتنا اليومية المزدحمة، أصبح من الصعب، أو يمكن القول من الرفاهية أن نجد وقت فراغ، وقت خالي من أي مسئولية يمكننا فيه ان نمارس هوايتنا. ولكن إذا خصصنا مساحات في منازلنا للأنشطة التي نحبها ، مثل قراءة رواية ، فستكون هذه المساحات بمثابة تذكير للإبطاء وإيجاد وقت للعناية الذاتية وسط جداول محمومة.

ولكن إذا كنت تحاول العودة إلى عادة القراءة أو ممارستها بشكل مريح أكثر، فستحتاج إلى خلق مساحة للقراءة في منزلك، هذه منطقة يجب أن تكون منفصلة عن بقية المنزل. عندما تهيئ بيئة مناسبة للقراءة يصبح عندك مكان يمكنك فيه الجلوس وأخذ نفَس.

يجب أن يكون ركنًا في المنزل، أو إذا أردت غرفة كاملة من منزلك مخصصة للقراءة إذا أمكن. إسأل نفسك، ما الأشياء التي تجعلك تشعر بالراحة؟ هل هي بطانية دافئة منسوجة يدويًا؟ طاولة صغيرة مليئة بالكتب والصور والزهور؟ مكتبة كبيرة تحمل مجموعة كبيرة من الكتب؟ و من الممكن أن تطرح هذا السؤال على أفضل كتب علم النفس لتصل إلى إجابات أعمق.

الحيلة هي التفكير في الأشياء التي تجعلك تشعر بالسعادة والهدوء ، وإدخال هذه العناصر في المكان الذي ستهيئه  للقراءة. إليك بعض الأفكار الملهمة لتبدأ بها.

 

كيف تهيئ منزلك للقراءة؟

 

١. احصل على مقعد قراءة مريح 

 

يجلس الكثير منا في السرير أثناء القراءة، لا يوجد شيء خطأ بطبيعته في القراءة في السرير، ولكن هذه العادة يمكن أن تؤدي ذلك إلى تصلب الظهر والرقبة بناءً على الوضع الذي تستلقي فيه أثناء القراءة، لأن هذا قد يضع ضغطًا إضافيًا على الجزء السفلي من الظهر أو العمود الفقري والعضلات في أسفل الظهر. 

لذا من أهم الخطوات لتهيئة بيئة مناسبة وصحية هي أن تحصل على مقعد قراءة مريح، ولا شيء يقول “مريح” أكثر من كرسي يمكنك أن تغوص فيه حقًا. 

٢. إختر مكان مناسب بعيدا عن الضوضاء والحركة المرورية 

 

مع كل المشتتات التي تحيط بنا ، قد يكون من الصعب العثور على الهدوء للتركيز في القراءة . عند إنشاء مساحة للقراءة ، حاول التخلص من أكبر عدد ممكن من عوامل التشتيت ، وهذا يشمل الأشخاص الآخرين. على الرغم من أن غرفة المعيشة قد تبدو خيارًا واضحًا ، ففكر في وضع مقعدك في غرفة النوم بعيدًا عن أي عوامل تشتت انتباه الأسرة، وأيضا بعيد عن أي نافذة قريبة من أصوات الحركة المرورية. 

٣. احصل على الإضاءة المناسبة 

 

من الأكيد أن الحصول على الإضاءة المناسبة أمرًا أساسيًا لإنجاز بعض القراءة. أنت بحاجة إلى أن تكون قادرًا على رؤية الكلمات على الصفحة ، لكنك لا تريد إضاءة ساطعة بشكل مفرط. للحصول على المزيج الصحيح ، بالإضافة للنور الأساسي للغرفة أو المساحة التي اخترتها، أضف مصباح أو أباجورة من النوع الذي يسلط الضوء في اتجاه معين. 

٤. أضف طاولة جانبية

 

الكتب والمشروبات دائمًا ما ستجدهما في صحبة بعضعهما البعض. سواء كنت تبدأ يومك بالقراءة أو تختمه بها، في أغلب الأحيان ستحتاج لفنجان من القهوة، كوب شاء أو أي مشروب.بدلاً من و  مشروبك على الأرض ، أو الاستغناء عنه ، ضع طاولة صغيرة بجوار كرسي القراءة الخاص بك ، بحيث يمكنك إعداد مشروبك المفضل وأنت تقرأ.

٥. أحيط نفسك بالكتب

 

هناك طريقة رائعة لتقسيم منطقة القراءة الخاصة بك وهي أن تحيطها بالكتب. فكثيرا ما وأنت تقرأ سوف ترغب في الزكد من معلومة من كتاب آخر، أو قد ترغب في تغيير الكتاب الذي تقرأه…أسباب كثيرة تجعل من المفيد أن تجعل جميع رواياتك وكتبك المفضلة على مسافة ذراع من كرسي القراءة. 

٦. قم بتزيين الحائط الموجود في مكان القراءة 

 

عندما تترك كتابك ، في هذه اللحظات يمكنك السماح لعقلك بالتجول والاستمتاع بالمناظر المحيطة بك. اجعل المكان الذي تقرأ فيه جميلا، قد يتضمن مقولات من أدباء عظام، أو صور لغلاف كتاب تحبه… 

٧. أضف نباتات منزلية 

 

ثبت علميًا أن النباتات ترفع معنوياتنا. تتحسن الحالة المزاجية لدينا ويزول التوتر بسببها. يجب أن يكون ركن القراءة مكانًا يمكنك الاسترخاء فيه ، فلماذا لا نحيطه بنباتات منزلية؟

من خلال هذه الخطوات البسيطة يمكنك أن تجعل تهيئ مكان يساعدك على القراءة بشكل أفضل ومريح.

 

أمينة مصطفى
أمينة مصطفى

كاتبة وخريجة اقتصاد وعلوم سياسية، مولعة بالقراءة خاصة روايات الفانتازيا، و محبة للسينما والكتابة والنقد الفني.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر