انتقلت اليوم بتاريخ 9 يوليو السيدة جيهان السادات، وشهدت منطقة المنصة بمدينة نصر استعدادات كبيرة لاستقبال جثمانها وتم دفنها اليوم بجوار زوجها الراحل الرئيس محمد أنور السادات.

وشيعت جنازة خاصة لها بحضور رئيس الجمهورية وبعض من الوزراء وكبار المجتمع، كما نعاها الكثير من المشاهير  من ضمنهم:

السفارة البريطانية التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي: “تتقدم السفارة البريطانية بخالص التعازي لأسرة السيدة الأولى السابقة جيهان السادات وللشعب المصري.”

والسيدة انتصار السيسي التي نشرت قائلة: “لقد رحلت عن عالمنا اليوم، سيدة جليلة وفاضلة، هى السيدة جيهان السادات، التى كانت نموذجًا للمرأة المثالية الوطنية، التى ضحت براحتها من أجل بلدها، فقد شهدت أصعب الفترات وأقساها كزوجة كانت خير السند لزوجها، وخير أم للأبطال، فما زلت أتذكر صورتها وهى تداوى جراح أبطالنا من رجال القوات المسلحة المصرية أثناء حرب أكتوبر المجيدة.

رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته وألهم أسرتها وذويها الصبر والسلوان.”

والسفارة الاميركية التي نشرت عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي: “نحن جميعًا كبشر غير كاملين نسير في نفس الرحلة من هذه الحياة إلى الأخرى”. – جيهان السادات.
يتقدم جميع العاملين بالسفارة الأمريكية بأحر التعازي لأسرة السادات وشعب مصر في وفاة السيدة الأولى السابقة المحبوبة جيهان السادات، كانت داعية للسلام والنزاهة وحقوق الإنسان والعدالة والتسامح والمحبة. تركت السيدة السادات إرثًا دائمًا من الالتزام تجاه جميع المصريين، عاشت حياتها بالقول المصري القديم، “الجنة بدون ناس ما تنداس”.

ومكتبة ديوان التي نشرت: “تنعي مكتبة ديوان سيدة مصر الأولى السابقة السيدة چيهان السادات عن عمر ناهز ٨٧ سنة.
لقد كان للسيدة چيهان السادات دور بارز في دعم الدور السياسي للمرأة وإنصافها عبر قانون الأحوال الشخصية.
للراحلة الرحمة ولعائلتها الصبر والسلوان.”

ورجل الأعمال الكبير أحمد أبو هشيمة: “رحلت اليوم عن عالمنا نموذج مشرف للمرأة المصرية المثقفة والراقية السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام .. رحمها الله وآلهم ذويها الصبر والسلوان. ”

والفنانة الكبيرة مجدى الرومي: “رحلت اليوم سيّدةٌ مميّزة ولكنّها بَقيت مُكرّمة في أرض ٍمُكرّمة.
أحرّ التعازي لسيادة الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي والسيّدة عقيلته وللشعب المصري الشقيق برحيل السيّدة جيهان السادات التي حملت راية الثقافة والسلام ودافعت عن حقوق المرأة وكرامتها.”

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر