صالة أورفانيللي

أشرف العشماوي

رواية يمزج فيها الكاتب أشرف العشماوي بين واقع مصر السياسى والاجتماعي، فى العقد الثاني من القرن العشرين وحتى قيام ثورة الثالث والعشرين من يوليو. "

احصل علي نسخة

نبذة عن صالة أورفانيللي

ما بين التشويق والاثارة والغموض والطابع السياسي والديني والرومانسي لا يسعنا تحديد بالضبط إلى أي نوع تنتمى رواية صالة أورفانيللي.. فهى رواية تجمع بين كل ذلك وأكثر بسلاسة وبراعة متناهية. أشرف العشماوي يعود بعمل من أفضل أعمال هذا العام.

يختص الكاتب فى هذا العمل الجالية اليهودية فى مصر وعلاقتها بغيرها من مُعتنقي الديانات الاخرى فنجد أن أغلب شخصيات الرواية، حتى الشخصيات الفرعية من اليهود ولكن بطلنا اليهودى الأساسي هو أورفانيللي ثم من بعده أورفانيللي منصور أورفانيللي، ابنه.

ولكن الرواية لا تُتابع حياة أورفانيللي عن كثب وحسب ولكن تُتابع حياة المقربين له أيضًا وأهمهم هو منصور التُركى صديق أورفانيللي المُقرب.. فهى مُقسمة إلى ثلاثة أجزاء، تروى قصة حياة ثلاثتهم كُل بلسانه.

تدور الأحداث بين حى الضاهر بمنطقة وسط البلد والبعض الآخر فى شُبرا وجاردن سيتي وصولًا إلى باريس. أما زمن الرواية يبدأ تقريبًا من العقد الثاني من القرن العشرين وحتى قيام ثورة الثالث والعشرين من يوليو إلى ما بعد ذلك.

يمزج أشرف العشماوي بين واقع مصر السياسى والاجتماعي، فى ذلك الوقت، وواقع شخصياته بشكل بارع من خلال بطلنا أورفانيللي ثم من بعد منه منصور وأورفانيللي الصغير.

أورفانيللي يهودي مصري، ولد وحيد لا يملك فى دنيته سوى أمه وأبيه ومنصور التُركى صديقه الُمقرب وحبيبته وخطيبته ليلي. يعمل فى أرشيف وزارة التجارة جنبًا إلى جنب مع منصور فهُما أصدقاء منذ الطفولة ويحرص أورفانيللي بطيبته وسذاجته أن يسير على خُطى صديقه منصور الجريء الحذق المُغامر بأي شكلٍ كان ومهما كلفه الأمر.

تدور معظم أحداث صالة أورفانيللي فى صالة مزاد والتى تحمل الرواية اسمها. فصالات المزادات بشكلٍ عام حصدت جزء كبير من الرواية ولن نخوض فى تفاصيل كثيرة فمن السهل حرق أحداث الرواية.

للرواية جانب سياسى كبير بالطبع فتظهر العديد من الشخصيات السياسية المهمة مع تقدم الأحداث. فتغطي الرواية جانب تاريخي كبير من عصر الملك فؤاد إلى السادات ونُتابع انتقال الحُكم وتحول مِصر من الملكية للجمهورية وتأثير ذلك على المصريين ثقافيًا واجتماعيًا وسياسيًا. فبالطبع يتم أيضًا ذكر أسماء الكثير من الأحزاب والجماعات واتجاهاتهم وتأثيرهم ليس فقط على الشعب المصرى عامةً ولكن أيضًا على اليهود فكما قُلنا يختص الكاتب اليهود وحالهم فى خضم هذه الظروف.

وليس ذلك فقط بل العكس. فتناولت رواية صالة أورفانيللي تأثير اليهود ووجودهم فى مصر عليها وعلى اقتصادها بشكل كبير.

صالة أورفانيللي هى نسمة باردة فى صيف حار. أو اقتباس يهز القلب مُختبىء بين سطور روايتك المفضلة. وأعنى بذلك أنها كإصدار جديد عروس شابة بفستانٍ أبيض بين صفين من المعازيم ممن تجاوزوا الأربعين. فلا يستطيع الكثير منافستها أو مضاهاتها فى الجمال والرقة والعذوبة. ولا يعتبر ذلك مبالغة على الإطلاق فأسلوب الكاتب سلس وسهل ولكن ناضج وثرى بالألوان البيانية والصور التى تُمتع الذهن والعين فى ذات الوقت وذلك من أصعب التكنيكات التى لا يُفلح فيها إلا القليل.

لا تُلقيك الأحداث فى البحر وتقول لك “عوم” وسط الأمواج ولا تركض وتقول لك “الحق بي”. بل تأخد بيدك وتسير معك خطوة بخطوة.. فتسلسل الأحداث عند أشرف العشماوي هادئ. الرواية تُنفذ مبدأ تصاعد الأحداث بحذافيره، فالادرينالين يتصاعد معها بإتفاق مسبق بينهما فنلاحظ تعلقهما ببعضهم بعضًا إلى النهاية بانضباط ولكن بقوة. ولكن هذا الهدوء بالفعل يسبق العاصف ولا يتنافى مع كونها ستقلب موازين رأسك فستبدأ فى أ وتنتهى بياء مقلوبة!

صدرت رواية فى يناير ٢٠٢١ عن الدار المصرية اللبنانية.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب أشرف العشماوي

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر