من رواية واحة الغروب الي المسلسل هل هناك فرق بين الإثنين، تعددت الآراء ولكن تبقي رواية واحة الغروب من أفضلروايات بهاء طاهر التي نالت إعجاب الكثير، وفى بداية الأمر، كانت الروايات والكتب أهم ملهم للسيناريست حين يكتب عمله الدرامى أو السينمائى مثل كتاب ألف ليلة وليلة الذى ألهم الكثير من صناع السينما.

لكن بعد ذلك، تمنى الناس أن يروا أحداث رواياتهم المفضلة وشخصياتها أمامهم على الشاشة. فبدأ المنتجون يأخذون حقوق الروايات ذات الصدى من كتابها لتحويلها إلى عمل مرئى مما كان يحمس الكثير من محبى السينما والدراما للقراءة ومحبى القراءة لمشاهدة الأفلام والمسلسلات.

تحولت الكثير من الأعمال الأدبية إلى أفلام مثل تراب الماس وعمارة يعقوبيان ومسلسلات مثل أفراح القبة وحديث الصباح والمساء، وفى هذا المقال نتحدث بالأخص عن رواية واحة الغروب  والتى حققت نجاحًا مبهرًا  وتحويلها إلى مسلسل رمضانى.

تنويه: هذا المقال يحتوي على حرق لأحداث رواية ومسلسل واحة الغروب التي تعد افضل كتب و روايات لبهاء طاهر.

 

رواية واحة الغروب لـ بهاء طاهر

 

 

يعد بهاء طاهر واحد من أهم الكتاب والروائيين المصريين.، وقد ولد بهاء طاهر بالصعيد، كما حصل على ليسانس الآداب وقضى فترة ما فى حياته فى جينيف، واتجه للكتابة لتكون أول أعماله مجموعة قصصية بعنوان الخطوبة.

حصل بهاء طاهر على العديد من الجوائز مثل جائزة الدولة التقديرية فى الآداب، درس بهاء التاريخ ووقع فى غرامه حتى أنه حصل على دبلومى الدراسات العليا فى الإعلام والتاريخ لذلك دائمًا ما كانت لمساته التاريخية فى رواياته مدهشة.

فى عام ٢٠٠٨، صدر عن دار الشروق رواية واحة الغروب الشهيرة التي ألهم بهاء لكتابة الرواية حادث تفجير فى معبد تاريخى قديم فى الواحات بعد ثورة عرابى بسنوات. أخذ يبحث بهاء حتى وصل إلى قصة لمأمور فى واحة سيوة فى القرن التاسع عشر يدعى محمود عزمى فتكتمل أمامه الصورة ويبدأ فى رواية واحة الغروب.

تحكى رواية واحة الغروب قصة الضابط المصرى محمود عبد الظاهر فى القرن التاسع عشر الذى يتم نقله إلى واحة سيوة بعد الشك فى دعمه للثورة العرابية.

يسافر هو وزوجته كاثرين الأيرلندية المولعة بمصر وآثارها وتحلم باكتشاف مقبرة الإسكندر الأكبر. استلهم أيضًا بهاء طاهر من شخصية باحثة يونانية تدعى لينا سوفالتزى الكثير لخلق شخصية كاثرين. حصلت الرواية على الجائزة العالمية للرواية العربية فى دورتها الأولى فى نفس عام صدور الرواية. 

تعرف أيضاً علي سلسلة مقبرة الكتب المنسي للكاتب كارلوس زافون

 

تحويل الرواية إلى عمل درامى

 

 

بعد النجاح الكبير للرواية بعد صدورها فى المكتبات عام ٢٠٠٨، تحولت الرواية إلى مسلسل عرض فى رمضان عام ٢٠١٧ وحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا.

المسلسل كان من إخراج كاملة أبو ذكرى، كتابة مريم نعوم وهالة الزغندى، وبطولة خالد النبوى، منة شلبى، وسيد رجب.

قد قالت كاملة أبو ذكرى أنها قرأت الرواية بعد صدورها بعام وظلت تحلم بتحويلها لعمل درامى ولكن حينها كان يستعد مخرج آخر لتحويلها لعمل سينمائى مع وزارتى السياحة والآثار.

فى عام ٢٠١٤ وبعد النجاح الساحق لمسلسل سجن النسا، أرادت كاملة أبو ذكرى الابتعاد قليلًا عن الأعمال الدرامية الواقعية الاجتماعية. حين اجتمعت بجمال العدل ومريم نعوم، عرضت عليهم فكرة تحويل الرواية إلى عمل درامى.

سعى جمال العدل لمعرفة تفاصيل أكثر عن الرواية من دار النشر وعلم أن قد سقطت أحقية المخرج فى تحويل الرواية بعد مرور خمسة أعوام فاشتراها جمال العدل وبدأ العمل على السيناريو فورًا.

توقف العمل على السيناريو لفترة كبيرة بعد شرائها بسبب وفاة والدة كاملة أبو ذكرى ولكن عاد فريق العمل وانهمكوا على العمل وتفاصيله لمدة عام كامل لعرضه فى رمضان ٢٠١٧.

قد واجهت كاملة أبو ذكرى وفريق العمل صعوبات كثيرة فى تحويل العمل. حققت الرواية نجاحًا كبيرًا وقد بذل بهاء طاهر فى كتابتها مجهود كبير فلم ترد كاملة أو ذكرى تضييع المجهود المبذول على الرواية.

كما أن الأحداث تقع فى زمن قديم ولم يجد الفريق الكثير من المستندات والصور التى يمكن لهم الاستعانة بها. كان خالد النبوى هو أول اختيار للمخرجة لأداء محمود عبد الظاهر ولم تفكر فى غيره فكانت دائمًا ما تتخيله بزى الضباط وكانت قلقة من رفضه للعمل.

لم تكن منة شلبى هى أول اختيار للمخرجة فقد فكرت فى ممثلة أجنبية ولكنها خافت من إنشاء حاجزًا بين الشخصية وبين الجمهور ففكرت فى نيللى كريم بسبب جذورها الروسية حتى استقرت على الفنانة منة شلبى.

قد بذلت مجهودًا واضحًا فى العمل مع منة شلبى على شخصية كاثرين، فهى شخصية معقدة وقد ظهرت براعتها الشديدة فى تقديم الشخصية، ومن هنا نوضح لكم أهم الإختلافات ما بين رواية واحة الغروب والمسلسل.

 

الاختلافات بين العمل الروائى والعمل الدرامى

كأى عمل روائى يتم تحويله لعمل يشاهده الجميع على شاشة السينما أو شاشة التلفازعلي شكل مسلسلات مصرية، كان هناك بعض الاختلافات بين رواية واحة الغروب والعمل الدرامى.

قد أوضحت كاملة أبو ذكرى أن الرواية مليئة بالتفاصيل والمشاعر التى كان لا يمكن تجاهلها أو تغييرها، فقد حاول فريق الكتابة تحرى الدقة فى نقل الرواية لسيناريو خاصة أن بعض أحداث الرواية قد حدثت بالفعل ولكنها أوضحت أنه بالتأكيد تم تغيير بعض التفاصيل الصغيرة وزيادة شخصيات قليلة لتوصيل الرسالة بوضوح أكثر.

قد اعتمد الفريق على كتاب للباحث أحمد فخرى عن واحة سيوة حتى يمكن نقل صورة الواحة فى القرن التاسع عشر بشكل واضح وأقرب للحقيقة. من أبرز تلك الاختلافات : 

أولًا:

شخصية”مليكة والتى نبذت من أهل الواحة وأطلقوا لقب الغولة عليها واعتبروها نظير شؤم بعد وفاة زوجها، فى الرواية، لم يكن معبد يعشقها إلى هذا الحد الذى صوره المسلسل ولكنه كان يرى بها مجرد فتاة جميلة صغيرة فى السن يريد الزواج منها.

عندما لازمها لقب الغولة فى المسلسل، ذهبت “مليكة” للنهر واغتسلت به حتى تتخلص من اللقب. لكن ذلك لم يحدث أبدًا فى الرواية. فى المسلسل، ماتت “مليكة” على يد والدتها. الأمر الذى لم يظهر فى الرواية. 

 

ثانيًا:

شخصية رضوان الذى كانت تعشقه مليكة وكانا يعيشان سويًأ قصة حب وتزوجا، لم يمت فى حرب بين الشرقيين والغربيين كما ظهر بالمسلسل كما أنه لم يكن موجودًا فى الأحداث من الأساس فى الرواية. 

 

ثالثًا:

شخصية والدة مليكة لم تظهر كثيرًا فى الرواية ولم تكن شخصية رئيسية كما لم تظهر جدة مليكة أيضًا. عندما كان يريد معبد الزواج من مليكة لم يعرض عليه الشيخ يحيى الزواج من والدتها كما حدث فى أحداث المسلسل.

كما صور المسلسل شخصيتها بطريقة مختلفة تمامًا عن الرواية، فظهرت بائسة صعيفة. أما فى الرواية، فقد كانت والدة “مليكة” قوية الشخصية كما كانت متسلطة ومتحكمة. فى المسلسل، كانت تريد الزواج مرة أخرى ولكنها فى الرواية لم تفكر مطلقًأ فى الزواج مجددًا. 

 

رابعًا:

في رواية واحة الغروب شخصية كاثرين تعرضت فى النهاية لرمى بالحجارة من أهل الواحة فى المعبد. فى الرواية، عادت إلى البيت ولم تخبر محمود ولم تطلب الطلاق حتى تكمل طريقها فى اكتشاف مقبرة الإسكندر.

أما فى المسلسل، فقد طلبت الطلاق من محمود وأخذت تحدثه عن تعاستها وكرهها للعيش معه وقد وافق هو على ذلك وقد عادت مع القافلة مع أختها فيونا المريضة. 

 

خامسًا:

في رواية واحة الغروب شخصية الشاويش إبراهيم قد سمح له المأمور بإجازة مفتوحة بنهاية الرواية ليقضيها مع أحفاده.

لكن فى المسلسل، مع اقتراب النهاية، مرض الشاويش وأوصى محمود بأن يدفن فى بلده وألا يتركه فى صحراء الواحة. 

 

سادسًا:

محمود فى نهاية رواية واحة الغروب والمسلسل قد فجر المعبد ولكن فى الرواية كان يفعل ذلك لأنه يرفض إجلال الماضى دون النظر إلى الحاضر الأليم فقد كان يمثل له المعبد الماضى المقدس.

أما فى المسلسل، فقد فجره وهو بداخله. فبالنسبة له هذا المعبد يمثل السلطة الآثمة وهذا التفجير ما هو إلا خلاص من الظلم والتحرر من السلطة. 

 

المصادر:

 

 

إنجي طارق
إنجي طارق

نبذة عنى : من مواليد القاهرة … حاليًا ، فى الصف الثالث الثانوى … بدأت الكتابة عام 2016 ثم انضممت لأسرة المعتكف الكتابى … نشر لى منذ حينها عددًا من القصص القصيرة فى عديد من المجموعات القصصية ورواية قصيرة عام 2017 مع دار ليان للنشر والتوزيع …

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر