كتاب الرومانسية يا صديقي العزيز هم رواد الحب  ذاك السحر الغامض إن مسك جعل كل شيء من حولك يزهر، وأن فقدناه في الحياة بحثنا عنه في الأدب والسينما، إعتدنا إطلاق كلمة الأدب الرومانسي، على تلك القصص العاطفية المؤثرة والملهمة، إلا أن الحقيقة أن الرمانسية مذهب أدبي ظهر في الغرب في منتصف القرن السابع عشر.

أهم مبادئ المذهب هو الاحتكام على العاطفة بدل من العقل، إحترام التجارب الشخصية وما بها من آلام، الإهتمام بالمهمشين والمعذبين. ولأهمية هذا النوع من الأدب، يتوافر عندنا العديد من مؤلفين و كتاب الرومانسية المصريين الذين امتعونا بقصص حب ستظل خالدة في أذهاننا مثل كتب أهداف سويف التي ناقشت العديد من القصص الرومانسية. 

وسنستعرض هنا مجموعة من أهم الأدباء وكتاب الرومانسية المصريين. 

 

كتاب الرومانسية المصريين

 

يوسف السباعي الملقب بفارس الرومانسية 

 

 

احد كتاب الرومانسية المصريين ولد بحي الدرب الأحمر بالقاهرة، في السابع عشر من يونيو1917 لقب بهذا اللقب لكونه ضابط بالجيش وبذات الوقت أديبا رومانسيا عرفت أعماله برهافة الحس، فقد عاش في خطين متوازيين.

هو ابن لمترجم استلهم من والده حب الكتب والقراءة وزاد عليها بشغفه للكتابة، إلا أنه ألتحق بالكلية الحربية وترقى بالجيش المصري حتى وصل لرتبة عميد، امتزج الخطين معا حتى وصل إلى أن أصبح نقيبا للصحفيين، ووزيرا للثقافة.

كان داعما للسادات في توقيعه اتفاقية كامب ديفيد مرافقا له في زيارته للقدس، ودفع ثمن ذلك حياته بثلاث رصاصات أثناء وجوده بقبرص سنة 1978.

أطلق عليه نجيب محفوظ جبرتي العصر، لأنه أرخ لفترة الثورة ووضح العديد من الظواهر الاجتماعية بتلك الفترة في أعماله، عرف بأسلوبه السهل المسترسل كأنك تتحدث إلى صديق.

له أعمال عديدة حولت إلى أعمال سينمائية وتعتبر من الأعمال الفارقة في تاريخ السينما، مثل أرض النفاق و رد قلبي ونحن لا نزرع الشوك، ورواية الحب الخالد بين الأطلال التي سنتناولها هنا بالتوضيح، وهي ما أهم أسباب وجود السباعي في قائمة أهم كتاب الرومانسية. 

كتبت  بين الأطلال في العام 1952 رواية لا يمكنك ألا تقف عندها، فهو الحب حد التضحية بالابن وهذا صادم، يذكرني عذاب السيدة بعذاب أنا كارنينا.

يبدو أن أعمق قصص الحب هي تلك التي تستمر رغم الألم والعذاب والفراق، خدعنا الرجل فبدأ معنا الرواية بقصة رومانسية طبيعية بين خالد ومنى ليعبر بنا إلى القصة الأساسية التي أراد لها أن تكون أسطورية.

 حب فتاة صغيرة لكاتب يكبرها بالسن ومتزوج، تحتدم الأحداث ولا يبقى إلا الأطلال والعبارة الخالدة

“عندما يميل قرص الشمس الدامي بين الأطلال اذكريني”.

كان من أشهر كتاب الرومانسية المصريين وكانت رواية بين الأطلال من أشهر أعماله التي تحدثنا عنها والتي أحدثت ضجة كبيرة في مجال أدب الرومانسية.

بالحديث عن الحب والرومانسية اليكم 7 روايات حب لتقرأها في فصل الصيف.

 

إحسان عبد القدوس كاتب المرأة

 

اعماله

 

من أهم الأدباء في قائمة كتاب الرومانسية هو إحسان عبد القدوس.

ولد في 1 يناير 1919 فهو ابن السيدة روز اليوسف، الشخصية المتفتحة الممثلة والصحفية صاحبة الصالون الأدبي ومؤسسة جريدة روز اليوسف وصباح الخير، تربت على يد عائلة مسيحية بعد وفاة والديها.

أما والده فهو محمد عبد القدوس المهندس ابن العائلة المتدينة، والده الشيخ الأزهري الملتزم الذي تبرأ من ابنه عندما عمل ممثلا وتزوج من ممثلة، تربى احسان ببيت جده، لعل تلك التناقضات في نشأته هي التي أعطته هذا الثراء والزخم، طبعا تسببت له في تخبط فكري في البداية حتى استقرت أفكاره

رغم تخرجه في كلية الحقوق إلا أنه اعتبر نفسه محامي فاشل، وتوجه للعمل الصحفي، هو كاتب المرأة، يكتب عنها ويقدر مشاعرها ويتفهمها، قدم لنا صورا مختلفة للعلاقات والحب دائما هو البطل، لام عليه البعض أن قصصه الرومانسية جريئة خرجت من إطار الحب العذري.

قدم لنا رواية الوسادة الخالية ليبدأها بعبارته الخالدة (في حياة كل منا وهم كبير، يسمى الحب الأول، لا تصدق هذا الوهم، إن حبك الأول هو حبك الأخير)، بهذه العبارة حاول أن يخرجنا من فكرة أن الحب للمراهقين أم الناضجين فلهم حسابات أخرى.

أخبرنا أن حب النضج هو الحب الحقيقي، فهو يساعدنا على اكتشاف مشاعرنا، لإحسان أعمال عديدة المرأة والحب حاضران بها بقوة مثل حتى لا تطفئ الشمس، النظارة السوداء، الوسادة الخالية، أنا حرة، الطريق المسدود، لا أنام، حتى لا يطير الدخان، ونسيت أني أمرأة.

إلا أننا سنتناول هنا رواية في بيتنا رجل لسببين، لكونها قصة حقيقية مر بها إحسان، ولكونها صورة رومانسية حالمة، رغم غياب الأمل في اللقاء مرة أخرى.

تتحدث هذه الرواية عن الفترة التي سبقت ثورة يوليو، ولعل موضوعها الوطني وواقعيتها ورومانسيتها وإجادة مزج إحسان لهذا الخليط، هو الذي وضعها كواحدة من أهم الروايات.

وتدور حول الشاب الفدائي إبراهيم حمدي، المطارد من البوليس السياسي، فيلجأ لمنزل زميله محي زاهر البعيد عن الشبهات، وهذه هي شخصية إحسان الحقيقية، وتنشأ علاقة حب بين المطارد ونوال شقيقة محي، رغم عدم انتهاكه لحرمة المنزل.

بعد أن تعرفت علي كتاب الرومانسية المصريين تعرف أيضاً علي ٧ أفضل روايات إحسان عبد القدوس لمحبي أدب الرومانسية

الكاتب الشاب محمد صادق

 

محمد صادق

 

وينضم لقائمة أفضل كتاب الرومانسية المصريين، الكاتب الشاب محمد صادق

هو الكاتب الأقرب للشباب، ولد بالقاهرة في العام 1987، أحب الكتابة منذ الصغر وألتقى بموهبته بحصة اللغة العربية باعتزاز المدرس الدائم بموضوعه الإنشائي، التحق بكلية الهندسة بالعاشر من رمضان.

وهو مستمر في هوايته، حتى أعجبت صديقة بكتاباته ورشحته للعمل بمجلة كلمتنا، وتغيرت حياته تماما عندها على حد قوله، عمل كرئيس تحرير لها ببدايته، وترك الهندسة وتفرغ للكتابة.

صدرت له رواية طه الغريب عن دار أكتب، ثم بدأ العمل مع دار الرواق صدر له بضع ساعات في يوم ما- هيبتا- أنستا حياة- أنت فليبدأ العبث- إذما أعمال مميزة أحتلت قائمة الأعلى مبيعا.

يميزه أفكاره المستحدثه، وأسلوبه البسيط، والخط الرومانسي الذي لا تغفله في جميع كتاباته، ولا يصح أن تذكر الرومانسية ولا تذكر هيبتا، وقد قال محمد صادق أنه عندما كتبها لم تكن رواية للنشر، كانت هدية حب ببداية علاقة، يوضحها بها شخصيته ومنهجه وأفكاره عن الحب وسنستعرض في السطور القادمة رواية السهل الممتنع.

صدرت الرواية في العام 2014، لتصحبها ضجة رهيبة، وطبعات عديدة، يصفها البعض أنها أفضل ما قرأوا، ولا يرى البعض الأخر معنى للضجة.

جيل كامل بدأ رحلته مع القراءة مع تلك الرواية، أرى أنها استطاعت أن تلخص رحلتك مع قلبك بشكل علمي مبسط في سبعة مراحل للحب عن طريق الشخصيات ( أ- ب- ج- د) طفلا ومراهقا وشابا وناضجا، نعم علمي فهي محاضرة، رواية السهل الممتنع.

بعد أن تعرفت علي كتاب الرومانسية المصريين لا يفوتك أيضاً التعرف علي اجمل 6 اقتباسات محمد صادق من رواياته

 

الكاتب الناعم محمد المنسي قنديل

 

محمد المنسي قنديل

 

وأخيرًا وليس أخرًا في قائمة أفضل كتاب الرومانسية، محمد المنسي قنديل

من مواليد المحلة بالعام 1949، تخرج في كلية طب المنصورة، عمل بريف محافظة المنيا، فتأثر بالقرية في كتاباته، عاش مرار الهزيمة وتأثر بالنكسة، حصل على جوائز عديدة بداية من فوز قصته عن طالب الطب الفقير بجائزة نادي القصة أثناء دراسته بالكلية.

صدر له العديد من الأعمال مجموعات قصصية مثل  من قتل مريم الصافي- بيع نفس بشرية، ومن أهم رواياته انكسار الروح- قمر على سمرقند- يوم غائم بالبر الغربي- أنا عشقت- طبيب أرياف.

“الظلام يخفي كل الألوان ويحولها إلى لون واحد هو حنيني إليك”

وحدها تلك العبارة وعشرات الإقتباسات مثلها، كفيلة أن تجعل منه كاتبا ناعما رومانسيا، رغم اهتمامه بالقرية والطب والمرضى، وسنوات الهزيمة والنصر.

سنتناول هنا رواية أنا عشقت اسمها يصب قلبك، فيدفعك للاستسلام للكاتب ليصحبك في رحلة تتوقعها، لتكتشف أن الرجل يحدثك عن مدينة حبلى بالثورة، عن ضياع البراءة، محطة القطار والبطلة المجهولة ورد، وتوديع الحبيب، لغة شاعرية، أحزان متناثرة، الرواية ليست كما توقعت، ولكنها أروع لأننا جميعا ورغما عنا عاشقين، نعم يامصر يا قاهرة (أنا عشقت).

الرواية بها العديد من قصص الحب، والتي عرقلتها ظروف البلاد، الرواية صدرت عن دار الشروق بالعالم 2012 مباشرتا، وأخبرنا الكاتب أنه بدأ في الكتابة قبل ثورة يناير، وأعد نهاية متشائمة، حتى قامت الثورة أثناء الكتابة، فصاح تحيا الثورة وتسقط الكتابة.

ظن أن الثورة ستحيل الحياة بمصر، وبالثورة حلت عقدت الرواية، جدير بالذكر أن إهداء الرواية كتبه لزوجته.

وبعد ان تعرفت علي افضل كتاب الرومانسية تعرف أيضاً علي كل ما تريد معرفته عن محمد المنسي قنديل كاتب التاريخ والتراث الشعبى

المصادر:

هدى سعيد
هدى سعيد

صدر لي كتاب مدينتنا غير الفاضلة ارحلي،
ورواية يسار،
ورواية ناجي وهن
دارسة للصحة النفسية، وأحاول تقديم تفسيرات انسانية لما يحدث حولنا
فازت قصتي القصيرة ليلى بمهرجان همسة الدولي 2020

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر