“كلما أعتقد أنّي تعلمت شيئاً، أكتشف أنّي أجهل أضعافه، اطلب العلم من المهد إلى اللحد.” أحمد الشقيري – برنامج خواطر

 

أحمد مازن الشقيري ولد عام ١٩٧٣ في مدينة جدة بالسعودية، كتب أحمد الشقيري مجموعة من الكتب الهادفة، وهو إعلامي سعودي، ومؤسس البرامج الفكرية الإجتماعية وأيضًا مضيف سلسلة خواطر،

ألف أحمد الشقيري العديد من البرامج التلفازية حول مساعدة الشباب على النضج في أفكارهم والبذل في خدمة إيمانهم وتطوير مهاراتهم واكتشاف معرفتهم بالعالم، ومساعدتهم على فهم أن لهم دور في جعل العالم مكانًا أفضل. 

تميز أيضًا الشقيري في تبني مشاريع توعوية على أرض الواقع بالمحاضرات والندوات في المناسبات العامة والجامعات. وأيضًا تبني الكثير من الشباب المهتمين بالتطوع والتأليف ووفر لهم البيئة الصالحة لهم لتبادل الأفكار والخبرات وتعريف أنفسهم للناس،

ولم يكتفي بهذا فقط فكان له دورًا كبيرًا في حياة معظم الشباب؛ مثل دعم مصاريف بعض الطلبة الأجانب في الجامعات، ونتيجة لذلك أصبح مثالًا واضحًا لسعي الشباب إلي تحقيق الإيجابيات في حياتهم وتجنب المشاكل والسلبيات وتدمير النفس في حياتهم. أقرأ ايضاً عن أفضل كتب الأطفال وفقاً لأعمارهم.

 

أهم الكتب التي قد كتبها لنا أحمد الشقيري والتي لها منفعة واضحة وصريحة في حياتنا جميعاً. 

 

كتاب رحلتي مع غاندي 

 

 

رحلتي مع غاندي يوضع في فئة كتب تطوير الذات والتنمية البشرية. تم إصدار الكتاب في عام ٢٠١٢. وهو يتحدث عن خلاصة تجربة أحمد الشقيري في الحياة، حيث يقدم في ذلك الكتاب العديد من النصائح موجهة إلي الإنسان المسلم والتي تفيده في حياته . كما يقول في كتابه:

 

“أنصحكم بالاستمرار في تطوير أنفسكم بلا كلل ولا ملل. كلنا فينا عيوب فالكمال لله وحده، ولكن الفرق بين الناس هو مدى حرصهم على تقليص تلك العيوب على مدى رحلة حياتهم على الأرض. الهدف هو السعي المستمر نحو الكمال لكي تصل لأقرب درجة منه.” 

 

يحتوي هذا الكتاب على نصائح وخواطر وما جاء على لسان غاندي في رحلته البحث عن الحقيقة. ينقسم الكتاب إلى قسمين، أحدهما يتحدث فيه الشقيري عن اقتباساته من كتاب غاندي وهوالبحث عن الحقيقة حيث نشر دار العلم للملايين من الأشخاص، وأيضا يعلق الشقيري عن تلك الإقتباسات.

أما في القسم الأخر من الكتاب يضم يوميات أحمد الشقيري في رحلته إلي الهند، والتي يتحدث بها عن عشرة أيام قضاها في الهند والتي قصد بها الخلوة بالله تعالى والابتعاد عن الدنيا ومشاغلها، وذكر أيضًا في الجزء الثاني الإيجابيات والسلبيات عن نفسه، كاشفًا إياها لنا لكي نلتمس من ذلك النصائح وحتى لا نقع في فخ الحياة في مقتبل الشباب. 

وتحدث أيضًا عن تعلق قلبه بالهاتف والأجهزه التي تسرق من حياتنا الكثير، وأيضاً غض البصر عن السيدات في المجتمع، وذكر أيضًا قصته مع السيدة التركية التي كانت سببًا في كتابه الذي سينشره قريباً محمد صلى الله عليه وسلم في القرن ٢١، والعديد من المواقف المفيدة لنا والمتمثلة في حياتنا أيضاً.

 

 كتاب أربعون 

 

 

عندما أتم الكاتب أحمد الشقيري الأربعين عام، قرر أن يذهب لجزيرة نائية في المحيط الهادي، بدون أن يصطحب أي شخص أو أى وسيلة تكنولوجيا. أراد الشقيري أن يختلي بنفسه حتى يتمكن من التفكير في ذاكرة الماضي ومشهد الحاضر.    

فهو يعد من أفضل كتب أحمد الشقيري، كتاب أربعون، أو خلوة  الأربعون هو رحلة يأخذنا فيها الشقيري، رحلة خاضها هو بنفسه، وأراد أن يشاركنا هذه التجربة الحياتية. بعد نهاية هذه الرحلة توصل الشقيري لمجموعة من القناعات والتأملات بخصوص النفس البشرية وعلاقتنا مع الآخرين ومع الله سبحانه وتعالى.

من أهداف هذه الخلوة كانت محاولة الشقيري في تهذيب نفسه، وأن يتخلص من عاداته السيئة. 

لماذا رقم ٤٠، قد وضح الشقيري هذا في كتابه، أن اختيار الرقم كان بسبب تعدد ذكره في أكثر من حادثة في القرآن الكريم، مثل الطوفان الذي طال ٤٠ يوم على قوم سيدنا نوح، توهان بني اسرائيل لمدة ٤٠ عام في الصحراء، لقاء سيدنا موسى مع الله سبحانه وتعالى قد طال ٤٠ يوما. كما أشار الشقيري لأهمية الرقم في أمثال خارج القرآن مثل أن بوذا قد جلس ٤٠ يوم تحت الشجرة. 

يقول الأستاذ أحمد الشقيري عن عمله هذا:

“ألخص في هذا الكتاب رحلتي عبر ٤٠ عاماً ‏في هذه الدنيا. رحلة الصراع ومحاولة الترقي المستمر بحثاً عن السلام الداخلي. لا أدّعي ‏أني وصلت. فالمشوار ما زال طويل. ولكنها تجربة بشرية قد ترى نفسك فيها فتستفيد ‏وتفيد.‏ ألّفت هذا الكتاب أثناء خلوة الأربعين يوماً حيث اعتزلت الناس والتكنولوجيا وجلست في ‏جزيرة نائية مع نفسي أحاول أن أتفكر فيما فات وأتأمل فيما هو آت.

فانتهيت بأربعين ‏خاطرة في كل محور من المحاور أدناه: ٤٠ يوماً مع حياتي، ٤٠ يوماً مع قرآني، ٤٠ يوماً ‏مع نفسي، ٤٠ يوماً مع تحسيناتي، ٤٠ يوماً مع قصصي، ٤٠ يوماً مع إلهي، ٤٠ يوماً ‏مع كتبي، ٤٠ يوماً مع حِكم الناس، ٤٠ يوماً مع ذكرياتي، ٤٠ يوماً مع حِكمي”.‏

 

كتاب خواطر شاب 

 

 

خواطر شاب صدر عام ٢٠٠٦، ويحتوي هذا الكتاب على موضوعات متنوعة، منها الشخصي والمحلي والعالمي، أي كل ما يخص الأمة الإسلامية وما يخص العرب، اعتمد الشقيري في هذا الكتاب على البساطة في السرد وأيضاً الأسلوب العميق في الأفكار،

وأصدر لنا كتاباً يحتوي علي خواطره بتلقائية وحرارة وقسمها إلى الآتي: خواطر للقلب والروح، خواطر لتطوير الذات، خواطر للعقل والفكر، أخيرًا خواطر عن الأحداث. إقرأ ايضاً افضل كتب اسلاميه مفيدة ومهمة.

سيساعدك هذا الكتاب على التدريب من أجل توجيه خواطرك والتحكم فيها. يؤكد الشقيري في الكتاب عن أهمية مراقبة الخواطر لتحكمها في سلوك المرء، فما يبدأ بخاطرة قد يتحول فيما بعد إلي فكرة فخطة فعمل فعادة.

هذا الكتاب يعد أيضًا من كتب أحمد الشقيري المليئة بالحكم والاقتباسات الجيدة التي تم دعمها بالعديد من القصص الجميلة كقصة “حذاء غاندي” وتحدثه أيضًا عن أبي حنيفة في خاطرة بعنوان “لإمام الأعظم. وعن بوذا والعديد من القصص المفيدة والملهمة في حياتنا أيضاً.

 

كتاب لو كان بيننا

 

 

لو كان بيننا صُدر هذا عام ٢٠٠٩، كتب أحمد الشقيري هذا الكتاب بشكل مميز من جهة أنه ليس كتابًا تقليديًا يسرد السيرة النبوية بناء على تواريخ الأحداث، بل هو يعتبر محاولة لإحياء السيرة النبوية والأخلاق المحمدية في الشوارع العربية من باب رؤية سيرة الرسول.

كتب أحمد الشقيري هذا الكتاب أملاً في أن يحيئ ويشعل لهيب مشاعر القراء ويعمق فهمهم تجاه شخصية الرسول . وكيفية تعامله في مواقف يتعرض لها الكل في حياته اليومية، أي أن الكتاب يحاول إستثمار الكنوز التي لدي المسلمين في الكتب عن أخلاق محمد صلى الله عليه وسلم.

وكيف يمكن لهذه الأخلاق أن تكون سبباً في حل الكثير من المشكلات التي يتعرض لها المسلم في القرن الواحد والعشرين، وما قد يقابله من أحداث في حياته ويترك له حرية التصرف مرشداً أياه عن أفضل الطرق للتعامل في تلك الأحداث. 

 

خواطر شاب ٣: من اليابان 

 

 

خواطر شاب ٣: من اليابان هو الجزء الثالث من سلسلة خواطر شاب، في هذا الكتاب يتحدث الشقيري عن دولة اليابان ويختصر لنا تجربته هناك، ويركز الكتاب على مبدأ الكايزن، هو مبدأ ظهر في اليابان بعد الحرب العالمية الثانية،

كايزن كلمة يابانية معناها تحسين، وفي مجال الأعمال التجارية، تُشير كايزن إلى الأنشطة التي تُحسِّن باستمرار ويوضح لنا الشقيري كيف نستطيع تطبيق هذا المبدأ في حياتنا اليومية..

والجدير بالذكر أن قد كتب أحمد الشقيري هذا الكتاب في ثلاثة أيام فقط، حيث أنه وجد نفسه يكتب من دون توقف. يوضح في الكتاب أنه لا يوجد فرد مهما كان عمره أو وظيفته او وضعه الاجتماعي إلا ويمكن له أن يستفيد ويطبق إحدى الأفكار المطروحة.

وضح الشقيري أيضًا في كتابه إلي أن الأمم لا تحتاج سوى أكثر من جيل واحد لكي تتغير من وضعها الحالي إلى وضع أفضل. يضم أيضًا الكتاب العديد من العادات والتقاليد والنصائح الإرشادية للوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة في تلك الحياة التي نعيش بها.

إذا كنت من محبي القرأة اليك مجموعة من أفضل كتب عباس العقاد.

 

المصادر:

 

أمير شاهين
أمير شاهين

أمير أيمن شاهين / 23 سنه / طالب في كليه صيدله / من مواليد محافظه كفر الشيخ .

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر