الحرمان الكبير

نور عبد المجيد

رواية اجتماعية رومانسية، تطرح الرواية عدة تساؤلات هامة وتجدد بعض الجدال الذي يدور داخل النفس البشرية منذ الأزل؛ هل السعادة في الأموال والثروة والغنى؟

احصل علي نسخة

نبذة عن الحرمان الكبير

الحرمان الكبير هي رواية اجتماعية رومانسية، تأتي في سرد بالفصحى مع حوار بالعامية المصرية، تتسرب الأحداث وتتوالى في سلاسة وهدوء، تجعل القارئ مقتنعًا بكل سطر منها، الأسلوب الممتع البسيط للكاتبة يجعل العقل مستسلم تمامًا لكل حدث في الرواية.

تطرح رواية الحرمان الكبير عدة تساؤلات هامة وتجدد بعض الجدال الذي يدور داخل النفس البشرية منذ الأزل؛ هل السعادة في الأموال والثروة والغنى؟ أم أن السعادة في لحظات العشق والهوى والحصول على حبيب يروي القلب بالمشاعر؟

هل تكفي لحظات العشق لصنع سعادة أم هناك أطراف أخرى للمعادلة يجب توافرها؟
هل تشتري الثروة السعادة أو ممكن أن تشتري الحب الحقيقي ؟

في دائرة كبيرة من الحرمان تخطف الكاتبة القلوب في أحداث رواية الحرمان الكبير ، حتى تحتار أي حرمان منهم أكبر؟ هل حرمان طفلة من أمِّها هو الأقصى، أم حرمان حبيب من حبيبته؟ هل حرمان أمٍّ من حلم الإنجاب هو الأصعب أم حرمان إنسان من الشعور بالأمان؟ هل السعادة هي شيء لحظي فقط ؟ أم من الممكن أن يحيا الإنسان في سعادة دائمة؟

من خلال قصة لطفلة جميلة فقدت أمها وعاشت حياة هادئة عادية، تتوالى الأحداث وتتصاعد لنصل لقصة حب ناعمة بين فريدة وحازم، تطرح تساؤلات منطقية، تجعلنا نفكر هل الحب يلغي الفوارق؟ هل الحب مهما كان كبيرًا يكفي لحياة سعيدة، تبرع الكاتبة في وصف التفاصيل البسيطة في الأحداث: من لون الملابس، وأنواع العطور، وأسماء الأماكن، ووصفها، حتى تجعلك أقرب ما يكون لمشاهدة الأحداث كحلقات مسلسل داخل رأسك،

وتنجح أكثر في التمهيد والكشف البطيء لكل أحداث الرواية حتى تزرع داخل كيان القارئ كل مشاعر الأبطال قليلي العدد من حب وفراق وخيانة، من مشاعر الفقد والحرمان، والسعادة والترقب، لوحة بسيطة تتراص أجزاؤها في هدوء، تجعل القارئ مقتنعًا حتى في القرارات الخاطئة في بعض الأحيان.

الشيء الواضح جدًا أن لكل حدث في الكون أسباب تؤدي إليه، وأن أبسط قرارات يتخذها الإنسان في أوقات التسرع والتهور، من الممكن أن تغير حياته للأبد، بل من الممكن أن يدمرها بعناده ورؤيته غير المكتملة، حيث لن ينفع ندم ويصعب تصليح ما كسر بعد فوات الاوان.

ندعو القراء محبي الروايات الاجتماعية والرومانسية لقراءة ممتعة لمشوار حياة فريدة وقصة حبها وارتباطها، ورحلة بحثها عن المساعدة، مع كم كبير من المشاعر التي يغلفها الحرمان بكل شكل ومن كل نوع فهل تنجح فريدة في استعادة حازم، هل مروان سوف يفيق ويترك خيانته، وأخيرًا هل ستنجح في استعادة ماجي لتعيش معها ما فاتهما من سعادة، هل سيجد هاني لنفسه دورًا في حياة فريدة؟

أفضل إجابة على كل تساؤلات وردت في الرواية، هي أن الشعور بالرضا وعدم المبالغة في المشاعر هي العصا السحرية التي من الممكن أن تغير حياة الناس للأفضل، وربط سعادة الإنسان بأي شيء بشكل منفرد هو كارثة بكل المقاييس، فالحب يخفت، والعداوة قد تصير صداقة، والفقر إلى غنى، والعكس، لا يوجد شيء ثابت في الحياة لا يتغير أو يتبدل، لذلك يجب أن نحبها ونحياها كما هي دون تذمر أو نكران للنعم التي لا نشعر بها فالحل دائمًا في الرضا.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب نور عبد المجيد

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر