منذ أيام رحل عن عالمنا الروائي اللبناني والناقد الأدبي الدكتور جبور الشيخا الدويهي عن عمر يناهز الـ 72 وهذا بعد صراع تام مع المرض.

لقب الدويهي بروائي الحياة اللبنانية وذلك ما صرح به الشاعر والكاتب والناقد الأدبي عقل العويط لوكالة “فرانس برس”، إن “الدويهي المولود في زغرتا (شمال لبنان) عام 1949 كان روائي الحياة اللبنانية، أحقاً موتك يا جبور بين الأهل نعاس؟”، وذلك في إشارة إلى المجموعة قصصية للدويهي بعنوان “الموت بين الأهل نعاس” التي صدرت عام 1990.

كما قالت وكالة الأنباء اللبنانية أن الموت غيّب الروائي والناقد الأدبي الدكتور جبور الشيخا الدويهي، بعد صراع مع المرض”، مشيرةً إلى أنه “صاحب روايات عدة لمعت وتركت إرثًا في الفكر والأدب والاجتماع”، وذلك ما يتركه الأدباء عقب رحيلهم، فكل أديب .. روائي .. مترجم يترك ورائه كتابات حية بعمر البشرية أكملها، فمن الممكن أن يرحل الكاتب ولكن كتاباته تبقى في المكتبات ويطلع عليها القراء وبذلك تبقى إرثًا ويبقى على قيد الحياة طوال العمر.

عن الكاتب اللبناني جبور الدويهي:

هو كاتب روائي مترجم وناقد مواليد شمال لبنان عام 1949، أشتهر بلقب روائي الحياة اللبنانية، وشغل منصب ناقد أدبي في مجلة “لوريان لكسبرس” الصادرة بالفرنسية وفي ملحق صحيفة “لوريان لوجور” الأدبي، وعمل أستاذ الأدب الفرنسي في الجامعة اللبنانية.

كتب الرواية والقصة القيرة وتصل عدد أعماله إلى ما يقارب خمسة عشر عملاً أدبيًا أثرى بهم المكتبات وترسخت في عقول القراء، كما أنه ترجم العديد من المؤلفات الأدبية والعامة من اللغة الفرنسية و إلى اللغة العربية.

حصل على العديد من الجوائز الأدبية: حازت “اعتدال الخريف” التي صدرت عام 1995م على جائزة أفضل عمل مترجم من جامعة أركنسو في الولايات المتحدة، وحصل على جائزة “سانت إكزوبيري” الفرنسية لأدب الشباب عن روايته “روح الغابة” التي صدرت بالفرنسية عام 2001م، وجائزة الأدب العربي عن روايته “شريد المنازل” وذلك عام 2013م، وترشحت هذه الرواية أيضاً ضمن “القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)” عام 2012م، وأيضًا وصلت روايته “مطر حزيران” التي صدرت عام 2006م التي تُرجمت إلى الفرنسية، الإيطالية، الألمانية والإنجليزية إلى القائمة القصيرة للجائزة نفسها عام 2008م، واختيرت ضمن اللائحة القصيرة لجائزة “بوكر” للرواية العربية، وحصل على جائزة سعيد عقل عن روايته حيّ الأميركان وذلك عام 2015م،

 

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة ومؤلفة مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، وتعتبر رواية حانة الأقدار أول عمل روائي في مسيرتها الأدبية.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
Awards
متجر