كاتب هذا الأسبوع هو الأديب الكبير مكاوي سعيد.

مكاوي سعيد كاتب وروائي ولد في السادس من يوليو عام 1956 بالقاهرة. تخرج في كلية التجارة بجامعة القاهرة عام 1980.

أخذته الكتابة منذ أن كان طالبًا في الجامعة وبدأ بكتابة الشعر العامي والفصيح ونشرت له عدة قصائد في بعض المجلات حتى حصل على لقب شاعر الجامعة في عام 1979.

ثم إتجه فيما بعد إلى كتابة القصة القصيرة وفي بداية الثمانينيات شارك في الأنشطة والندوات الثقافية وأثبت وجوده وأثنى على كتاباته الكثير من الكُتاب الكبار حينها وفاز بالكثير من الجوائز في القصة القصيرة.

كما لُقب بحكاء وسط البلد لحبه لها ومعرفته العميقة بها وثقافته الواسعة عن القاهرة وشغفه بها.

كتب مكاوي سعيد في كل أشكال السرد. الرواية، والنوفيلا والقصة القصيرة وأدب الأطفال والسيناريو الروائي التليفزيوني والتسجيلي والوثائقي والنقد والمقال الأدبي، حصل على جوائز مهمة وتكريمات من مصر والبلاد العربية وهيئات مصرية ودولية. كما ترجمت بعض أعماله إلى لغات أجنبية عديدة منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والكرواتية والصينية.

من أهم أعماله الروائية:

رواية “فئران السفينة” (المركز الأول في الرواية في مسابقة د. سعاد الصباح للإبداع العربي عام 1991)
ورواية “تغريدة البجعة” (القائمة القصيرة لجائزة البوكر الدولية للرواية العربية 2007)
ورواية “أن تحبك جيهان” الصادره عام 2015 عن الدار المصرية اللبنانية.

وأهم أعماله فى مجال القصة:

“ليكن فى علم الجميع سأظل هكذا” (جائزة اتحاد الكتاب المصري لأفضل مجموعة قصصية عام 2009)
والمجموعة القصصية “البهجة تحزم حقائبها” الصادرة فى عام 2014 (المركز الأول لإبداع الكبار فى جائزة ساويرس.)

ومن أهم أعماله فى أدب الأطفال:

رواية “كوكب النفايات” (القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد عام 2012)
ورواية “جني يبحث عن وظيفة” الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية.

ومن أهم كتبه الأخرى:

كتاب “القاهرة وما فيها” الصادر عن الدار المصرية اللبنانية.
وكتاب “مقتنيات وسط البلد” وكتاب “بياعين الفرح”
كما له العديد من الكتابات بالصحف والمجلات المصرية والعربية مثل اليوم السابع والأهرام والتحرير والقاهرة واخبار الأدب ومجلة الثقافة الجديدة وإبداع، وجريدة الحياة اللندنية والقدس العربي ومجلة العربي الكويتى والدوحة ونزوى، ومن ضمن هيئة تحرير مجلة “الكتابة الأخرى” التى أسست عام 1995 وتعد من أهم المجلات الثقافية المستلقة بمصر.

عمل أيضا مستشارًا تمويليًا متطوعا فى جمعية “ألزهيمر مصر” ومقرها بكلية الطب النفسي بجامعة عين شمس وهى جمعية متخصصة فى تقديم العون لأسر مرضى ألزهيمر ومرضى “الدمينشا” (خرف الكبار) وتأهيل وتدريب هذه الأسر لمساندة المرضى والعمل على إعادة تأقلمهم مع الحياة ومنع تدهور حالتهم.

اقرءوا أعمال الكاتب الكبير مكاوي سعيد. تجدونها في الدار المصرية اللبنانية.

وذلك ما أعلنته الدار المصرية أمس عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك.

نبيلة عبدالجواد
نبيلة عبدالجواد

كاتبة روائية مواليد القاهرة نوفمبر١٩٩٩، تدرس إدارة الأعمال وتهوى القراءة والكتابة، بدأت بمدونة صغيرة على الإنترنت، كتبت رواية حانة الأقدار ورواية وداعًا للماريونيت.

شارك

حمّل التطبيق

تحميل التطبيق

دليلك لأفضل 100 رواية على الإطلاق
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
ادخل بريدك الإلكتروني وسنرسل إليك الكتاب الإلكتروني مجاناً 100% الآن
الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر