حظك اليوم

أحمد خالد توفيق

كتاب مليء بالإثارة والغموض، لعب على عنصر التشويق لجذب كيان القارئ، اثنتا عشرة محاولة قتل قد تنتهي بهلاك الضحية أو نجاتها من الموت، ربما تحدث تلك الجرائم نتيجة لعنة، ولكنك لن تستطيع فك تلك اللعنة إلا حينما تقرأ طلاسمها المكتوبة في حظك اليوم.

احصل علي نسخة

نبذة عن حظك اليوم

” ….اثنا عشر برجًا.. اثنتا عشرة طريقة للموت.. ولعنة تطاردك في كل صوب.. تمر بالأطوار المعتادة: في البداية أنت لا تعرف.. بعد هذا أنت لا تلاحظ.. ثم تلاحظ فلا تصدق.. ثم تصدق فلا تعرف ما ينبغي عمله.. يقول الغربيون أنك لا يمكن أن تكون حذرًا أكثر من اللازم، وهذه القصص تطبيق عملي صادق لصحة هذه المقولة…”

أحمد خالد توفيق – رواية حظك اليوم

ربما كثير من يؤمن بالحظ والصدف ولا يقف إيمانه بالحظ عند مجرد التفاؤل أو التشاؤم، ولكن يستوقف أعماله اليومية بناء على مقولة “حظك اليوم”، وهناك من يؤمن بعلم الأبراج كأحد العلوم الهامة التي تفيد البشرية والذي يتنبأ بحقائق وأحداث واقعية،

ومن الهام جداً تدريسه كأحد العلوم الأساسية، ولكن هل كان دكتور أحمد خالد توفيق من المؤمنين بأهمية ذلك العلم وضرورة تصديق مقولات الحظ إلى الدرجة التي يؤلف عنها مجموعة قصصية كاملة تعد من أهم قصصه، والتي تعد أول أعماله التي تحولت إلى عمل درامي عرض على الشاشة الفضية؟ أم أنه كان لا يبحث في تلك القصة إلا عن متعة الإثارة والتشويق التي كان يبثها في قلوب قرائه عند قراءة معظم أعماله.

تعد المجموعة القصصية حظك اليوم هي المجموعة الخامسة للكاتب الكبير “أحمد خالد توفيق” بعد إصدار كل من مجموعة “قوس قزح، عش ولا تقل للموت لا، الآن تفتح الصندوق، عقل بلا جسد”، وقد نُشرت المجموعة القصصية كقصص مسلسلة في مجلة “شباب ٢٠” في اثنى عشر عدد متتالي،

ثم صدرت المجموعة القصصية بعد ذلك عن دار “دايموند بوك” عام ٢٠٠٨ ثم أُعيد نشرها من قبل دار “ليلى” للنشر والتوزيع، وقد وتم تحويلها إلى عمل درامي بعد وفاة “أحمد خالد توفيق” عام ٢٠١٩ لمسلسل تلفزيوني يسمى “زودياك” من إخراج “محمود كامل”،

وسيناريو “عمر خالد، منه إكرام، راوية عبدالله، محمد هشام عيبه، محمد المعتصم”، وبطولة “ميار الغيطي، هند عبد الحليم، أسماء أبو اليزيد، إنجي أبو زيد، خالد أنور، أحمد خالد صالح”.

تدور أحداث رواية حظك اليوم في مصر، تحديداً في القاهرة في عام ٢٠٠٨، أحد أبطالها هو “عدنان” الدجال الشهير، البعض يؤمن بأنه ساحر عظيم يحقق المطالب ويساعد الناس في تحقيق أمانيهم والبعض الآخر يراه نصاب يبيع الأوهام والأكاذيب من أجل الحصول على المال من خلال قراءة الطالع والمستقبل عن طريق الأبراج، ومن الناس التي تؤمن بخديعته اثنى عشر صديقاً يعملون بمهنة الصحافة ويريدون كشف خداعة للمجتمع.

تُرى هل ينجحون في مهمتهم أم سيلاقون مصير مظلم؟ تُرى هل سيُعدم “عدنان” أم سيستمر في حيله وألاعيبه؟ وهل سيكون إعدامه بداية القصة أم نهايتها؟ هل سيعود للانتقام من الأصدقاء الاثني عشر ويخبرهم أن أبراجهم ستقوم بقتلهم أم سينجح الأصدقاء في القضاء عليه وتخليص البشرية من شروره؟

هل هناك لعنة ستصيب الأصدقاء الاثني عشر الذين يمثل كل واحد فيهم برج من الأبراج؟ ولماذا “كمال” صاحب برج “العقرب” سيكون السبب في كل المشاكل التي ستحدث لأصدقائه، وما هو الدور الذي تلعبه “مريم” صاحبة برج “الحوت” من أجل إنقاذ أصدقائها وهل ستنجح في فك اللعنة بالفعل أم أن كل محاولاتها ستبوء بالفشل وسيكون مصير الأصدقاء الاثني عشر هو الهلاك؟

وهل الأبراج بالفعل ملعونة وكل برج يعكس مشاكل وشخصية صاحبه أم أن المشاكل التي أصابت الأصدقاء هي نتاج اللعنة التي أصابتهم؟ هذا ما نعرفه من قراءة حظك اليوم.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب أحمد خالد توفيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر