ما وراء الطبيعة

أحمد خالد توفيق

سلسلة ما وراء الطبيعة هي الروايات تتحدث عن الخوارق والأساطير وعلم الماورائيات... كتب على لسان دكتور "رفعت إسماعيل" طبيب أمراض الدم في مذكراته.

احصل علي نسخة

نبذة عن ما وراء الطبيعة

روايات تحبس الأنفاس من فرط الغموض والاثارة” ذلك كان شعار سلسلة ما وراء الطبيعة تلك الروايات التي كانت تتحدث عن الخوارق والأساطير وعلم الماورائيات التي كتب على لسان دكتور “رفعت إسماعيل” طبيب أمراض الدم في مذكراته، البطل الرئيسي للسلسلة، والذي تحدث عنه “العراب” أنه يشعر أحيانا أن شخصيته الغامضة الإنطوائية تشبه كثيًر.

بدأت إصدار السلسلة في عام ١٩٩٣ وتنتهي في عام ٢٠١٤ بعد إنتاج ٨٠ رواية عن دار “المؤسسة العربية الحديثة ” للنشر لتتفرد بإثراء المكتبة العربية بأول مجموعة في الأدب العربي خلال العصر الحديث.

تبدأ أحداث الرواية في عام ١٩٥٩ وتدور في عدة بلدان معظمها بمصر وتدور غالبية أحداثها في القاهرة، ولكن قد يصحبنا “رفعت اسماعيل” إلى الاسكندرية ليخوض بعض المغامرات مع صديقه العميد “عادل توفيق”، وإلى منزل مخيف تسكنه الأشباح في “المنصورة”، وإلى “الشرقية” لنتعرف معه على قصة ” النداهة”. ولكن أول قصصه “مصاص الدماء” تدور أحداثها في “لندن”، كما يواجه وحش “لوخ نيس” في “اسكتلندا”، ويسافر بنا أيضا نحو “الصين”، و “إسبانيا “، و “المكسيك” ويتعرف على الأم ” مارشا” الساحرة الماكرة ويواجه “الزومبي” في “جامايكا”، ويتجول بنا في أقاليم “رومانيا” بصحبة صديقه ” جوستاف فيكولسو”، أيضا يسافر بنا إلى أمريكا ليبحر بنا قليلا في عالم أديب الرعب العالمي “ادجار آلن بو”، ويعود بنا إلى “ليبيا” ليفتح الكهف الذي يحرسه “العساس” الشبح الأسطورة في رواية “حارس الكهف”.

رحلة عالمية يصحبنا فيها ” رفعت اسماعيل ” أثناء كتابة مذكراته من خلال سلسلة ما وراء الطبيعة.

وعلى الرغم من أنها مذكرات دكتور “رفعت” إلا أنه لم يكن البطل الوحيد بل شاركه عدة أبطال مثل “ماجي” حبيبة “رفعت” خبيرة الفيزياء الانجليزية التي تعرف بها أثناء دراسته معها،” شيراز” الشبح الذي أحبه رفعت في طفولته، “الهام السويفي” صديقة ” رفعت” منذ أيام الصغر وكان يحبها في طفولته،”عادل توفيق” صديق طفولة لرفعت وعميد في مديرية أمن الإسكندرية كما شاركه البطولة شخصيات خيالية “فرانز لوسيفر” قارئ أوراق التاروت والذي كان يمثل أفكار الشيطان، الأم ” مارشا” العجوز ساحرة الفودو القادمة من “جامايكا ” هي وابنها جبرائيل.” هن – تشو- كان” آخر كهنة النافاراي الناجي من مذبحة الكهنة.

ألوان مختلفة من الشخصيات حقيقية و خيالية،ملائكية و شيطانية صنعت لنا ٨٠ قصة من أساطير ما وراء الطبيعة.
احدى وثمانون قصة كتبت على مدار احدى عشر عاما عليك بقراءاتها اذ أثارك الفضول أن تتعرف على “مصاص الدماء، الرجل الذئب، النداهه، وحش البحيرة، ولعنة الفرعون، وحارس الكهف، وحكايات التاروت، وعدو الشمس، بيت الأفاعي، صندوق بندورا… كما من الممكن أن تقابل “ادجار آلن بو، أو أينشتين، أو رفعت اسماعيل وهو يقابل نفسه حين يأتي من عالم موازي “.

لم تكن سلسلة ” ما وراء الطبيعة” التي بدأ إصدارها في عام ١٩٩٣ هي السلسلة الروائية الوحيدة التي قدمها د. أحمد خالد توفيق وان كانت أشهرها وأكثرها جماهيرية، بل قدم أيضا سلسلة ” فانتازيا” التي بدأت في عام ١٩٩٥ثم سلسلة ” سفاري” التي بدأ إصدارها في عام ١٩٩٦ثم سلسلة “روايات عالمية للجيب” وهي روايات عالمية مترجمة استكمالا لكتابات د. نبيل فاروق، ثم سلسلة ” رجفة الخوف ” وهي روايات رعب مترجمة، وأخيرا سلسلة “www” التي بدأ إصدارها في عام ٢٠٠٦. ليجعل جيل من الشباب يقرأ ويمنحه عن جدارة لقب ” العراب”.

كيف كان منشورنا؟

دوس على النجمة لمشاركة صوتك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الاصوات 0

لا يوجد تصويت

اترك تعليقاً

كتب أحمد خالد توفيق

الرئيسية
حسابي
كتب
كُتاب
متجر